لا..لم يعد يحبني.

لا..لم يعد يحبني.

  • 34406
  • 2014-11-07
  • 1063
  • سناء


  • تزوجت سنة 2009 بزميلي في العمل بشركة خصوصية، رزقنا بابننا 1 في 2010 قدم زوجي استقالته من العمل لأنه لا يريد أن يتحكم فيه أحد، تحملت جميع مصاريف زوجي وابني وأهملت نفسي،سنة 2012 الحمد لله نجحت في مباراة واشتغلت في قطاع حكومي،

    سنة 2013 ربي رزق زوجي عملا بشركة ظل يكذب علي أنه لا يتقاضى أجرا لأنه في فترة تدريب وبقيت أنا أعطيه المال، فبراير 2014 رزقنا بابننا الثاني والحمد لله ازداد كشمعة وسط الظلام الذي عيشني فيه زوجي الذي لم يعد يطيقني ولا أكلي ولا ابنه،

    أبريل 2014 اكتشفت أن زوجي يخونني صبرت وبكيت وصمت ولمت نفسي قلت بسبب الولادة ربما ذهب يبحث خارجا، طلبت منه معاشرتي وأخبرته أنني نظفت من دم النفاس رفض بحجة أنه متعب من العمل، نهاية شهر أبريل اكتشفت أنه يتقاضى أجرا على العمل منذ أول يوم له فيه وأنه لا يشتغل يومي السبت والأحد ويقضيهما داخل شقة صديق له مع صديقته،

    أغمضت عيني على الفساد من أجل صغاري وطلبت منه شراء حفاظات لإبنه الرضيع فمسك بالقرآن الكريم وحلف كذبا أنه لا يملك المال وأنه سوف يترك هذا العمل لأنهم لا يدفعون للعمال أجورهم.

    أخذت منه مفاتيح الشقة التي أكتريها وطلبت منه الذهاب إلى حين يقرر ماذا يريد؟ بقيت أتصل به وأطلب منه السماح وأتبعه في الشوارع لكنه يقول أنه لم يعد يحبني وكان يريد الطلاق مني منذ أن كنت حاملا. ماذا أفعل هو يعيش في منزل والدته وزجها وأنا وأبنائي مع أبي مرضت كثيرا بكثرة التفكير؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-03-14

    أ. عبد الكريم دخيل الشعيل


    أختي سناء:
    الحمد الله على وجود أمثالك من النساء الطيبات الصابرات لكن إن كان حقاً ما ذكرتيه فإن هذا الرجل لا يستحقك ولا يستحق تضحياتك! هذا أمر صعب علي وعليك لكن هو الحل المناسب لك لتتخلصي من هذا الهم وتبدأ بحول الله حياة جديدة لك.

    "وفقك الله لكل خير"

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات