هجومية بلا مغفرة !

هجومية بلا مغفرة !

  • 34377
  • 2014-11-06
  • 988
  • غادة


  • السلام عليكم
    أنا اعاني من صراعات داخليه كثيرة ، خلال فتره وجيزه صرت شخصيه هجوميه ، وعدائيه . أكره الخير لأشخاص عذبوني بحياتي ، واكره اهلهم معهم واتمنى يعيشون حياه مافيها سعادة ابدا .

    مو قادره اسامح ولا اغفر ولا انسى اي شي صار معي
    شخصيتي ونفسيتي مااقدر اتحكم فيها ، ومتزوجه ودائما فيه خلافات بيني وبين زوجي . مرات اقول مارح اقول اللي في قلبي لكن اقول واتحسر طول الوقت اني تكلمت

    أجرح اشخاص كثير ومرات اكون عارفه انو ذا الكلام او ذا التصرف غلط وممكن يجرح احد واسويه برضو شخصيتي صارت مهزوزه ومافيها قوه ، جد احس ماعندي شخصيه ابد .

    أنا مااقدر اروح لاي دكتور او دكتوره نفسيه وانا حاسه اني احتاج لذا الشي كثير . أتمنى تفيدوني باسرع وقت . جزاكم الله خير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-11-09

    د. أحمد فخري هاني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أهلا وسهلا بك يا أختي الفاضلة :

    بداية التصالح مع الاخرين هو بداية التصالح مع النفس فأنت وضعت قدمك على الطريق السليم فاعترافك بأنك تمرين بحالة من الصراع الداخلي والعدائية تجاه الناس فأنت تعترفين أمام نفسك أولا أن هناك شيئا خطأ وتطلبين المساعدة للتخلص من تلك المشاعر وردود الأفعال العدائية والتصالح مع نفسك بدأ من خلال التعرف على ذاتك واحتوائها فأحيانا كثيرة مع انشغالنا بما يجرى حولنا من أحداث وأشخاص ننسى أنفسنا ويحدث الصراع الداخلي الأخت الفاضلة واضح أنك في الفترة الأخيرة أصبحت مشغولة بقضية واحدة وهى التفكير العدواني والانتقام ممن حاولوا إذائك ونسيت التفكير في ما تريدين القيام به لتحسين نفسيتك ومزاجك وتطوير شخصيتك ولكن على كل حال فأنت بدأت تشعرين بأهمية الاهتمام والتطوير من ذاتك والتفرغ للبحث عما يهدأ من عدوانك وغضبك على الاخرين وهناك بعض الخطوات الإرشادية النفسية والسلوكية التي من المحبب اتباعها للتخلص والتخفيف من مشاعرك وردود افعالك السلبية وهى كالآتي :

    -في البداية عليك بالتعرف على شخصيتك وامكانياتك الداخلية عن طريق كتابة ايجابيات شخصيتك وسلبياتك وعليك بوضع خطه للتخلص من سلبياتك وتدعيم إيجابياتك
    -التعبير عن مشاعرك بأسلوب لائق او مقبول اجتماعيا ودبلوماسي عبرى عما تشعرين به للآخرين ولكن دون أن تتسببي في جرح مشاعر الاخرين وكرري المحاولة حتى تتحكمي فى ردود أفعالك بشكل إيجابي تعلمي ثقافة الاعتذار والتسامح والغفران ابحثي في التراث الديني عن سير الصالحين والعافين عن الناس والكاظمين الغيظ .وطبقي ما تتعلمينه في حياتك ومع أقرب الناس لك .

    -عليك بالتركيز على الجوانب التأليه في حياتك حتى تستعدي توازن شخصيتك من جديد من خلال :

    أولا : الجانب الصحي البدني عليك بممارسة الرياضة بشكل منتظم من خلال المشي لمدة نصف ساعه أو الذهاب للصالات الرياضية لتفريغ الطاقة السلبية التي بداخلك أيضا عليك بالتوازن في تناول الغذاء المناسب لأن العقل السليم في الجسم السليم .

    ثانيا: عليك بالاهتمام باتساع الافق والقراءة والثقافة وتعلم اشياء ومهارات جديده تثقل من شخصيتك وتطور من ادائك وترفع من ثقتك بنفسك .

    ثالثا : عليك بالبحث عن النسيج الاجتماعي وتكوين العلاقات الاجتماعية الإيجابية فالمساندة الاجتماعية هامه جدا لاكتساب الصحة النفسية واللياقة النفسية المميزة ابحثي دائما على تكوين صداقات إيجابية تزاوري مع الأهل والأصدقاء .

    رابعا : الجانب الروحاني جانب هام جدا لوقايتنا من الأمراض النفسية فالانتظام في الصلاة بخشوع والدعاء والاستغفار رياضة روحانية تجني ثمارها في الحال
    -التفاؤل والإيجابية من خلال التركيز على كل ما هو إيجابي وطيب من حولك والابتعاد عن التشاؤم والسلبية يقوي جهاز المناعة ويشعرك بالصفاء الداخلي والصحة النفسية .

    -التخلص من فكرة الانتقام وروح العدائية افكار سلبيه تؤزى بها جهازك النفسي قبل ايزاء من حولك تخلصي من أفكارك السلبية بعمل سلوك معاكس مثل الاتصال بصديقة أو أحد الأقارب أو الصلاة والدعاء أو إعداد وجبة طعام جديدة أو زيارة مريض أو احد الأقارب بغرض التخلص من الأفكار السلبية وتحويلها لسلوك إيجابي ونافع .

    - عليك بكتابة مشاعرك وأحاسيسك من حين لآخر على ورقه وتفحصها جيدا ثم تمزيق الورقة وسوف تشعرين بارتياح بعدها .

    الأخت الكريمة عليك دائما بالابتسام في وجه من يحدثك واختيار الكلمات الطيبة في حديثك والانصات الجيد لمحدثك كما أنصحك بإزالة توترك وغضبك من خلال التنفس العميق المنتظم مع تدريبات الاسترخاء المنتظمة بشكل يومي وسوف تجني ثمار الهدوء وراحة البال من خلال هدوء أعصابك وراحة بالك وصفاء روحك .

    تمنياتي لك بكل الخير والصحة والسعادة وفى انتظار تواصلك معنا للرد على استفساراتك بكل صدق ومهنية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات