صاعقة من ابني على رأسي !

صاعقة من ابني على رأسي !

  • 34363
  • 2014-11-02
  • 843
  • فاطمة


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مشكلتي هو ابني البالغ من العمر 19عما .ابني انهى دراسته الثانوية في العام الماضي.والتحق بمعهد لدراسة البيطرة .لحبه للحيوانات وهذا ما كان يخبرنا به منذ ان كان في التاسعة من عمره بانه سيكون طبيب بيطري.ولكنه لم يكمل .

    فبعد بضعة اشهر ترك المعهد وعندما .سالته لماذا قال انه كان اختيارا خاطئ .وانه ﻻ يريد ان يعمل بيطريا وعندما سالته اذا ماذا تريد ان تدرس قال ﻻ اعلم . ترجيته بان يعود للمعهد واني سوف اساعده بكل شيء يرده لكنه رفض. وهو ابني الثاني فانا ام لسته ابناء وبنات.

    وايضا هو عصبي مثل والده وهذا يسبب له مشاكل او سوء تفاهم مع والده.وعلاقتهم ليست علي ما يرام.واحس احيانا انه ﻻ يحب والده .ومن قبل بضعة اسابيع حصل خلاف بينه وبين والده .وتدخلت انا لأهدئ الخلاف .
    وعندما كنت اتحدث معه اخبرني بانه يحب فتاة تعرف عليها في المكتبه.

    أحسست بصاعقة نزلت علي راسي فكيف يخبرني بهذا وهو ﻻ يدرس وﻻ يعرف ما مستقبله .ولكني تمالكت المفاجأة ولم اظهر له شيء مما كنت احدث نفسي به .وكنت اساله من هي وهل هي مسلمة.قال نعم مسلمة فسالته اذا كان لديه صورتها ففتح صفحتها علي الفيسبوك وا راني صورها.

    كنت متاملكة نفسي ولم اظهر له غضبي فسالته اذا كانت تدرس فاخبرني انها تدرس طب اﻻسنان وهنا سالته وانت ماذا تريد انت تكون وماذا سنقول ﻻهلها اذا خطبناه ونصحته بان يكمل دراسته ويصنع مستقبله .وقلت له ان لديه اخوات بنات هل تحب ان يكون لهم علاةق غرامية مع الشباب.قال انه لم يقل للفتاة اي شيء انما يتحدثان كزملاء فقط.

    سؤالي كيف اتصرف معه وكيف اقنعه بالدراسة وانا اتوقع انه اذا بدا الدراسة سوف تتحسن نفسيته فهو يبدوا لي متعب نفسيا.وكيف استطيع مساعدته في اختيار مجال دراسي دون ان اضغط عليه.

    وكذلك كيف اتصرف مع موضوع الفتاة التي يحبها فانا لم اساله شيء عنها بعد ذلك اليوم هو وثق في وحكي لي وانا ﻻ اعرف ماذا علي ان اقول او افعل ارجو منك المساعدة حتي ﻻ تضيع عليه سنة اخري وجزاكم الله خير وبارك فيكم

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-11-21

    أ. محمد بن علي الصبي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    وبعد : أشكرك لثقتك بموقعنا موقع المستشار .

    وبداية أشكر لك حرصك على أبنائك وأسرتك وتواصلك الجيد والمتابعة اللصيقة بأبنك وهي ما أثمرت عن ثقته بك وإخبارك بأسراره .

    ومشكلتك مكونة من ثلاثة جوانب :

    الجانب الأول التواصل والحوار بين أفراد الأسرة الواحدة ولعلك رأيت أثر التواصل بينك وبين أبيك ورأيت أثر سوء التواصل والحوار بين الأب والابن .

    حاولي أن تقنعي زوجك وتتحدثي معه بشكل مباشر أو غير مباشر حول أهمية التواصل والحوار بين الأفراد في الأسرة الواحدة وتشجعي ابنك على الاستماع والإنصات لأبيه .

    الجانب الثاني تكملة الدراسة والتخصص لابنك .

    ادخلي في نقاشات معه حول رؤيته للمستقبل والمهنة التي يحبها ويرغب فيها وتتناسب مع امكاناته وقدراته وهناك بعض البرامج التفننية الاختبارات التب يمكن ان تكتشف ميول الطالب وتوجهه نحو التخصص المناسب وهناك برامج تدريبية تقام للشباب حول اختيار التخصص والمهنة ابحثي عنها في النت والمعاهد التدريبية .

    الجانب الثالث : العلاقة بالجنس الآخر:

    من الطبيعي لكل شاب وشابة التفكير والانجذاب للجنس الآخر في مثل عمر ابنك ولكن الشرع الإسلامي ضبط هذه العلاقة وهذبها وحدد أطرها حتى لا تتحول لعبث ولعب بالعقول والقلوب والأعراض .

    والانجذاب أو الاعجاب بالطرف الآخر ليس شرطا أن يكون سليما ولا يعني الحب حتى ولو سماه الإعلام حبا وقد أحسنت حين نبهته إلى أن له أخوات وأن عليه أن يراقب الله في مثل هذه العلاقة ويمكنك مناقشته أولا عن صفات شريكة الحياة التي يتمناها والشروط التي حث عليها الشرع من الدين والخلق وهل هذه الفتاة تتحقق فيها ثم هل الفتاة تقبل به وهل تتنتمي لبيئتكم وتقبلونها أنتم أو هل أهلها يقبلونكم والدخول من هذا النقاش للقضايا الأخلاقية والمستقبل الوظيفي وتكوين البين في المستقبل وأن هذا يحتاج منه لأن يكون ذا مهنة معتبرة وله تميز فيها .

    أسأل الله لي ولك ولجميع المسلمين التوفيق والهداية والمغفرة وصلى الله وسلم على نبينا محمد واله وصحبه سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب اليك .
    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات