لماذا لا أكون واقعية ؟؟

لماذا لا أكون واقعية ؟؟

  • 34134
  • 2014-09-17
  • 1088
  • لميا


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
    أود أن شكر كادر هذا الموقع لجهودهم الكبيرة في مساعدة المرضى وأسأل الله العلي العظيم أن يجعل يؤجركم على فعل الخير..

    وفيما يتعلق بمشكلتي ،، فأنا أعاني من عدم الشعور بالواقعية أي وكأنني أعيش في حلم ولا أشعر بأن الحياة والأشخاص من حولي حقيقيون.. وأنا أعاني من هذه المشكلة من قرابة شهر ،، ولكنني أعاني من القلق والتوتر منذ أكثر من عامين ،،

    وفي أحد المرات سولت اي نفسي أن أنهي عذابي بالانتحار ولكن نفسي أبت أن تقع في هذا الاأمر الحرام ،، ومنذ قرابة شهر بدأت تظهر عندي أعراض أخرى كالشعور بضيق الصدر وكأن شخصا ما يجلس على صدري وأتنفس بصعوبة وثقل،،

    ويصاحب هذا الشعور تعرق يدي الكثير وخفقان قلبي المتسارع والبكاء من دون سبب .. وعندما تشتد علي هذه الأعراض أحس بأنني أموت .. وعندما أذهب للنوم ينتابني شعور بأنني لن أستيقظ في صباح الغد ..

    لقد سئمت وضعي هذا .. فأنا لم أعد أستطيع التركيز في أي شيء مع العلم بأنني طالبة أكمل دراستي الجامعية .. والجميع من حولي بدأ يلاحظ تغيري .. فأنا لم أعد كسابق عهدي ،، لا أضحك ولا أتحدث كثيراً وطول الوقت شاردة الذهن ..

    وأيضاً أشعر دائماً بالخمول والتعب والخوف من الأشياء حولي ،، وأصبحت أتوتر وأتضايق كثيراً من الضوضاء والاصوات العاليه وركوب السيارة ,,,

    أرجو افادتي بما علي فعله لانني سئمت هذا الوضع وانا احاول أن أنقذ نفسي من هذا العذاب فهل من خلاص!! وجزاكم الله خير الجزاء

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-02-19

    أ.د. علاء الدين فرغلي

    من تلك الأعراض يتضح أنك تعانين غالبا من إضطراب الهلع والذعروهو أحد أنواع إضطرابات القلق ويرتبط عرض الخوف المرضي بحدوث نوبات متكررة وغير متوقعة من الذعر، وحالات مفاجئة من الخوف الطاغي من أن يكون المرء في خطر ما بجانب شعوره بالحزن والإكتئاب ، ويتزامن هذا الخوف مع أربعة على الأقل من :
    1- زيادة ضربات القلب ألام في الصدر
    2- العرق
    3- الأرتعاش أو الأهتزاز
    4- ضيق النفس، الإحساس بأن المرء يختنق وأن هناك شيئًا يسد حلقه
    5- الغثيان وآلام المعدة
    6- الدوخة أو دوران الرأس
    7-الإحساس بأن الإنسان فى عالم غير حقيقي أو أنه منفصل عن نفسه
    8-الخوف من فقدان السيطرة "الجنون" أو الموت
    9- التنميل، الإحساس بالبرد الشديد أو السخونة الشديدة في الأطراف
    ويمكن أن تصحب نوبات الهلع مختلف أنواع أعراض القلق المرضية. وتحدث هذه النوبات المرضية لأول مرة عادة في مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة النضج ويمكن أن تبدأ أيضًا في مرحلة الطفولة. ومن الملاحظ أن عدد الإناث اللاتي يعانين من هذه الحالة ضعف عدد الذكور، وأن نسبة من 1% إلى 2% من الأفراد يعانون سنويًا من هذا العرض المرضي. وتظهر بعض الدراسات وجود تاريخ مرضي داخل العائلة مما يشير إلى أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر ميلاً للإصابة بهذا المرض من الآخرين.
    و إضطراب الهلع له علاج... ولكن قبل أن يتم وصف علاج ما، يجب القيام بالتشخيص المناسب.و يجب أن يقوم الطبيب النفسي بعمل تشخيص تقييمي يشمل مقابلة شخصية للمريض ومراجعة سجلاته الطبية . ويخدم التقييم معرفة وجود أعراض قلق وتوتر معينة ولتحديد ما إذا كانت الأعراض الجسمانية تتزامن مع بعضها البعض مما يساهم في إحداث عرض القلق المرضي. وبعد القيام بالتشخيص يبدأ الطبيب النفسي في علاج هذه الحالة .وبينما يكون لكل عرض مرضي صفاته الخاصة به، فإن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: 1-العلاج بالأدوية2-والعلاج النفسي
    ويصف الطبيب المعالج العقاقير المضادة للإكتئاب وأدوية القلق الأخرى لمعالجة هذا الإضطراب بالإضافة لإستخدام العلاج النفسي لمعالجة أعراض القلق المرضي:مثل
    ·

    "العلاج النفسي المعرفي السلوكي "وخاصة لعلاج مرض الضغط العصبي بعد التعرض للتجارب المؤلمة
    ويسعى هذاالعلاج لتغيير الأفكار وردود الفعل السلبي عبر وسائل الاسترخاء.
    "العلاج النفسي الديناميكي"ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم أن الأعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي فى العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الأعراض وكيف نشأت ،وهذا أمر هام في تخفيفها.
    مع تمنياتي بالشفاء ...
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات