قرّرت أن أهجر العادة .

قرّرت أن أهجر العادة .

  • 34043
  • 2014-09-07
  • 1081
  • ay thig


  • السلام عليكم
    أتعرفون اشعر بالخجل و انا اكتب الان لانى من المفترض انى امثل قدوة لكثيرين من طلابى فانا عمرى 23 عام و تخرجت منذ ما يقرب من عامين و قد تم تعيينى فور تخرجى بالجامعة .

    بداية المشكلة انى احببت زميلة خلال الدراسة و لم اعترف لها الا بعد اربع سنوات بعد ان انتهينا كانت قد تم خطبتها دخلت بعدها فى علاقة عابرة لم افعل اى شيىء خطاء ثم ابتعدت الى ان جاء شهر مارس بالعام الماضى

    تعرفت عن طريق احدى زميلاتى على انسة رائعة بكل معانى الكلمة اقتربت منها شعرت حين الاقتراب انى و جدت كل ما اتمناة نعم فهى متدينى و من اسرة محترمة و جميلة و مثقفة جدااا نعم هى الحياة المشكلة انها اكبر منى بعام مشكلة ليست لدى لدى اهلى

    المهم انى بدات دراستى بالماجستير يعلم الله انها كانت خير عون لى الى ان جاء اخر الشهر الماضى كنا نمر بظروف سيئة فى الاسر مشاكل بين بابا و اعمامى شعرت حينها ان الامور تتعقد و تصرفت بحماقة شديدة طلبت منها البعد واننا لا نصلح لبعض المهم اننا رحلنا وكل منا مملوء بالالم .

    المشكلة الان اشعر ان حياتى اصبحت سخيفة جداااا مستواى الدراسى قل و اصبحت عصبى جدا بالعمل و الذى زاد الامر سوء انى اصبحت امارس العادة السرية بشدة خاصة انى اسكن فى سكن بمفردى لان اهلى بمحافظة اخرى حزين جداااا لحالى .

    الاسبوع الماضى قررت ان اصلح الحال قابلت احد اقاربى الوثيقى الصلة بى قرابة دم نصحنى بان افكر بعقلانية و اخذت على عاتقها ان تقنع اهلى بموضوع السن وبالنسبة لاهل حبيبتى فابيها ايضا استاذ جامعى يعمل منذ اكثر من عشر سنوات بالخارج

    قررت ان اقابل الاسبوع القادم الزميلة التى تعرفت على حبيبتى من خلالها و اسال و الدتها لانها زميلة والدة حبيبتى عن طباعة و سلوكة و هل سيقبل ان اخطب ابنتة فى شهر يوليو 2013 لانى سانتهى حينها من الماجستير

    أ تعرفون ان افكارى كالامواج المتلاطمة ارجوا ان تعذرونى لعدم الترتيب بالحديث و لكنى و انا اقوم الان قررت ان اعود لنفسى بعض الشيىء لن امارس العادة مرة ثانية باذن الله و اعود لما كنت علية من اصرار
    وعزيمة و ساحاول ان اعود افضل لمذاكرتى وعملى . أرجو الرد بسرعة

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-09-08

    الشيخ أمير بن محمد المدري



    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.

    أما بعد.

    اشكر الأخ الكريم على ثقته بهذا الموقع المبارك لتقديم استشارة ينفع الله بها انشا ربي بحوله وقوته وفضله.

    أخي الكريم أُبشرك بالخير الكثير والفرج القريب ،فبوادر التوبة تظهر من خلال رسالتك، وإنني المح بين ثناياها رجوعك إلى عقلك الذي أعادك إلى ربك ونهاك عن فعل المعصية والتعلق بها.

    وأُهنيك مرة أخرى على علو همتك بدخولك الماجستير وعزمك على إنهاءها بتفوق انشا الله.

    أخي الفاضل:
    لا تجعل الهموم تسيطر عليك،وثق أن ما اختاره الله لك هو الخير كل الخير فهو القائل جل جلاله:(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)[البقرة:216]
    احرص أن لا تبقى منفردًا لفترة أطول،فالشيطان من الواحد اقرب ومن الاثنين أبعد.

    ليكن لك في غربتك صُحبة صالحة تعينك على الخير وتدلك عليه وتخفف عنك ما أنت فيه.

    اشتغل بالمذاكرة والاطلاع ،وأكثر قبل ذلك من الصلاة والذكر والصيام فقد أوصى ربنا جل وعلا نبيه بعلاجٍ عظيم لضيق الصدر والهموم فقال تعالى:(وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ)[الحجر:97-99]

    أرجو منك أن تكون على مستوى القدوة ،فأنت مربٍ للأجيال ولا تكن كحاملٍ لثياب الناس يغسلها وثوبه غارق في الرجس والوثن.

    أخي الفاضل:
    قد رشحوك لأمرٍ لو فطنت له فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهمل

    الله الله لا تقع فريسة للأوهام والهموم والمهيجات لتي توصلك إلى فعل العادة السرية، فإن من أعظم الأسباب التي تفقد الإنسان توازنه الجنسي هو (عمله على زيادة المهيجات الجنسية ولا منفس لها)، فيظن البعض أنه بنظره إلى المحرمات أو بممارسته للعادة السرية، أو باتباع النظرة النظرة، إنه بذلك يقلل من شهوته، وينفسها، وهذا ظن خاطئ، لأن الشهوة كالنار كلما ألقمتها حطبا ازدادت اشتعالا.
    اعلم أخي المستشير أن ما تفعله من العادة السرية معصية على الراجح، ويباح لمن خشي الوقوع في الزنا(من باب ارتكاب أدنى المفسدتين) ولكنه مع ذلك صغيرة وليست كبيرة، والواجب عليك الابتعاد عن كل ما يدعوك لفعلها ومن ذلك:
    -النظر للعورات.
    التوسع في الحديث عن الأمور الجنسية لاسيما مع المتزوجين.
    -الفراغ الوقتي، والروحي، والذهني.

    وأعتقد أن السبب الرئيسي في حالتك، هو شعورك بالقلق والتوتر فتعمد إلى ممارسة العادة السرية ظنا" منك أنها ستعمل على خفض هذا القلق والتوتر، أي انك تهرب من واقع يكاد يخنق روحك إلى واقع تظن أن روحك ستجد فيه الراحة.

    ثق أنك بصبرك ستجد فرجًا قريبًا قريبا في موضوع الخطبة والزواج بالمرأة المناسبة ،ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا.
    وفقك الله لطاعته وجنبك معصيته وفرج همك وأزال كربك ونفع بك وبعلمك ،إنه ولي ذلك والقادر عليه.
    • مقال المشرف

    صبيا

    لقطات شجية تتهادى حولها أنشودة عذبة تنساب إلى الروح: «الحسن يا صبيا هنا يختال»، نعم، لقد رأيت اختيال الحسن في قاعة مغلقة، تكتظ بالنخيل الباسقات وطلعها النضيد، من رجالات التعليم في صبيا ومِن خلفهم في قاعة أخرى نساؤها الفاضلات، لم تكن الأنوار المز

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات