لا أحب زوجي ولا أحب الخيانة .

لا أحب زوجي ولا أحب الخيانة .

  • 33954
  • 2014-08-11
  • 1701
  • نيرمين


  • أنا متزوجه من 23عاما عن قصه حب شديده ولكن تغير الحال بعد عملي وبدات الخلافات الماديه وزوجي لا يريد ان يصرف علي لان لي راتب ويريدني اعطيه كل الراتب عير انه شكاك جدا ودائم التشاجر

    كرهت زوجي ولم اعد اريده وكلما طلب من النوم معه رفضت وذلك منذ سنتين وحتى الان بالرغم من ان الشهوه عندي كانت شديده جدا اصبحت ليس لدي رغبه في اي شيء وشككت اني اريد علاج نفسي

    فوجدت صفحه عالفيس بوك للاستشارات النفسيه فكنت مثل الغريق الذي تعلق بقشه وشرحت موضوعي ورد علي الدكتور واخذ يسالني بعض الاسئله وتدرج الموضوع الى الجنس وعرف ان لدي حرمان عاطفي شديد وجنسي

    اني اريد من يشعرني انني انثى فاخذ يقول لي كلام تذوب له القلوب وخصوصا اني رومانسيه جدا وتطور الكلام في الجراه وشعرت انني كاني ابدا قصه حب جديده وذاب قلبي وقاومت لاني على ذمه رجل وليس من طبعي الخيانات

    عرفت انه من عمر ابني وكانت صدمه ولكنه يلح ويقول احببتك ولا يهم فارق السن واريد الزواج بك ويظل يسمعني كلام يذهب عقلي وقلبي خاصه اني اعيش حرمان وتفجرت الرغبه بداخلي مره اخرى ولكن لااريد زوجي ولا اريد الحرام غير فارق السن

    تعبت نفسيا ما بين المقاومه والحاحه والرغبه المتفجره بداخلي واحمد الله ان كل منا في بلد مختلف حتى لا اضعف فماذا افعل ؟ اريد تلبيه رغباتي فانا بشر ولكن لا احب زوجي ولا احب الخيانه ولا احب الحرام وفارق السن ماذا افعل به اغيثوني ارجوكم

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-11-10

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي

    حياك الله أختنا الكريمة وأشكر لك تواصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة .

    في البداية أحيي فيك هذه الرغبة الصادقة في إرادة الخير والوقوف بصدق مع النفس وخوفك من الله وأسأل الله أن يكتب لك الخير والثبات وأحب أن أوصيك بالآتي .

    - من الخطأ الكبير معالجة المشكلة بمشكلة أخرى ومهما حدث للإنسان من أمور فإن ذلك لا يسوغ له الوقوع في الخطأ مهما كان خوفاً من الله وحسن تعاملِ مع النفس .

    - ما حدث بينك وبين زوجك كان بالإمكان تفاديه والتعامل معه بطريقة أفضل .

    - كان من المفترض أن تلجئي بعد الله لمعالجة المشكلة لجهة مختصة موثوقة وليس من المناسب التواصل مع اشخاص غير موثوقين أو مجهولين لأن هذا من الخطأ الكبير خصوصاً إذا كان الإنسان يعاني من مشاكل تجعله ربما يقع بكل يسر وسهولة في الخطأ .

    - قطع التواصل مع هذا الشخص وكل ما يتعلق به لأن الاستمرار في ذلك سوف يزيد من معاناتك فضلاً على أن الزواج أصلاً بهذه الطريقة غير مناسب أبدا .

    - الرجوع لزوجك وبناء العلاقة من جديد فالزواج مودة ورحمة فبل الحب وانتِ متزوجة منذ 23 سنة ولكن ما حدث من ناحية العمل ورفض النوم معه زاد من المشكلة ومن البعد العاطفي بينكما .

    - وأخيراً فلا زلت في عصمة زوجك فإذا رغبت بالاستمرار معه فعليك مواجهة المشاكل السابقة ومحاولة التعامل معها بطريقة مناسبة بعد الاستعانة بالله عزوجل وإذا لم يكن ذلك ورغبت بالانفصال فأنصحك بالتأمل في الأمر وموازنة الامور من جميع الجوانب ومن ثم اتخاذ القرار المناسب لأن هذا الأمر يتعلق بك وأنت صاحبة الشأن .

    أسأل الله لك التوفيق والسعادة في الدنيا والآخرة .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات