كأن شللا يمنعني الدراسة !!

كأن شللا يمنعني الدراسة !!

  • 33879
  • 2014-06-20
  • 3453
  • زينه


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    أن فتاه ابلغ من العمر 20 سنه المشكله اني كنت سابقا بفضل الله مجده ونشيطه ومتميزه ففي الصف الاول المتوسط حصلت على 97 % وفي الثاني حصلت على 95 % وفي الثالث على 87 % وفي الرابع ثانوي علة 95 % وفي الخامس على 93 %

    كنت مجتهده جدا حتى اني لا استطيع الراحه من الدراسه اما المشكله عندما اصبحت في السادس ثانوي (البكلوريا) وكان شلل اصبح في دماغي لا استطيع ان ادرس تركت الدراسه واصبحت في حاله اكتئاب حتى فكرت في الانتحار وتركت العام الدراسي وفي العام المقبل اكملت دراستي بخمول وكسل ونوم وبكاء

    واصبحت اضرب نفسي واخنق نفسي وابكي ولا ادرس والمهم نجحت من السادس والحمد لله لانني قد كنت لا اتوقع ان انجح ابدا بمعد 77 % فقط هذا ليس من مستواي ابدا والمشكله اصدقائي القدماء الذين كانوا اقل مستوى كلهم اصبحوا في الطب والهندسه ويسخرون مني

    ودخلت الجامعه قسم اللغه الانكليزيه وتركت الدراسه واجلت السنه لانني يصعب عليه الدراسه لا استطيع ان احفظ ابدا ولا افهم ابدا لا اقدر كانني شللت وكم دعوت الله يالله اريد ان اعود كما كنت استطيع ان ادرس ان اقرا لا استطيع

    أما الان انا في حاله اكتئاب شديد لا استطيع الدراسه البكاء مستمر اصبحت سخريه في المجتمع وعاله اجلس في المنزل لقد حاولت ودعيت ربي ولكن انى على هذا الحال منذ 3 سنوات واقرر ترك الدراسه لاني لا استطيع ان أقرا ابدا ولله الحمد فبرأيكم ماذا افعل والحمد لله والصلاه والسلام على رسوله

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-11-24

    د. محمد حمد الله الدباس

    بسم الله الرحمن الرحيم .

    الأخت العزيزة زيته :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    في البداية أود أن أشكرك على ثقتك العالية في موقعنا "المستشار" ولتواصلك معنا.

    لا شك أن نفسيتك لها تأثير سلبي على دراستك وتدني معدلك ولهذا دخلتي التخصص الذي لا ترغبينه. وإذا لم يتيسر لكي التخصص المرغوب, فالأولى قبل ترك الدراسة أن تبحثي عن أقرب تخصص لميولك, ربما ليس مطابق تماماً لرغبتك ولكنه أفضل المتوفر. لأن أفضل سنوات التحصيل العلمي تكون في سنك. والكثير ندم بشدة على تفويت فرصة التعليم. إذ لا يوجد أي تخصص بدون منغصات. فمن صبر وتحمل لسنوات قليلة يحق له المفاخرة بعد التخرج. ويكفيك أن طلبك للعلم يستغفر لكي كل شيء, "وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم" وذلك بسبب محبة الله لطالب العلم.
    أما المشكلة الثانية انك تشعرين بالفشل, فأين الفشل وأنتي ما شاء الله دخلتي تخصص اللغة الانجليزية وهو تخصص مطلوب وهذا ليس بسهل المنال بالنسبة لغيرك. وأنت تركتي الدراسة ليس لأنك فاشلة كما تتدعين ولا من صعوبة الدراسة وإنما لشعورك بالاكتئاب. وعليه يجب أن تتقبليها بروح رياضية وتبدئين من جديد وكأنك تدخلين الكلية هذا اليوم. فعليك بصلابة الإرادة وعدم التراجع وعدم ترك الأفكار المتراجعة او التشاؤمية تأخذ منك أي مأخذ.

    توكلي على الله وقوي إرادتك , وستجدين ما تمنيته حاصلا فعلا . فوضعك جدا بسيط وأنتي ناجحة في حياتك وليس فاشلة, لكن الاكتئاب الذي لم تتعالجي منه قد أثر على حياتك الاجتماعية والأكاديمية وعلى عدم قدرتك في الاستمرار في الدراسة.

    المكتئبين يبحثون في حياتهم عن أحداث قديمة يحاسبون أنفسهم عليها، وينقبون عن كل ما يسيء إليهم ويكون تفكيرهم سلبي للماضي والحاضر والمستقبل .

    ويؤثر الاكتئاب على الحالة النفسية والحالة العضوية للمريض كما يؤثر على المزاج ، والتفكير. ويؤثر أيضاً علي النوم والطعام، والطريقة التي يفكر بها الشخص عن نفسه وعن الأشياء التي تحيط به.
    وتتمثل أعراض الاكتئاب في:

    - الحزن المستمر والقلق والأفكار التشاؤمية.عدم القدرة على التركيز والتذكر والتفكير بأي شيء أو حتى اتخاذ أي قرار.
    - الأرق، الاستيقاظ مبكراً، أو الإفراط في النوم.
    - فقدان الشهية والوزن أو الإفراط في تناول الطعام وزيادة في الوزن.
    - الافتقار إلي الطاقة، الشعور بالإرهاق والبطء في أداء المهمات.
    - عدم الإحساس بالراحة، سرعة الإثارة والعصبية المفرطة.
    - فقدان الأمل والإحساس بالضعف والعجز.
    - فقد الاستمتاع بالهوايات والأنشطة.
    - الشعور بالذنب، وعدم القيمة.
    - التفكير في التخلص من الحياة، مع محاولات الانتحار أو إيذاء النفس.

    علي الرغم من الاكتئاب ليس مرضاً نفسياً فقط وإنما نفسياً وعضوياً، ومعناه أن العلاج النفسي ضرورة حتمية.

    فما عليك إلا مراجعة أقرب استشاري للطب النفسي فهناك العلاج الدوائي وهناك العلاج المعرفي السلوكي.

    فتوكلي على الله تعالى، واصبري؛ فإنها بإذن الله أيام قلائل وتجد نفسك بعدها متفرغًة قادرًة على الدراسة.

    ونوصيك بالدعاء والتوكل على الله تعالى، وحسن الدعاء لوالديك، ونسأل الله لك التوفيق والهدى والفوز {يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ}.

    وبالله التوفيق.
    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات