أنا أبشع صورة في الوجود !

أنا أبشع صورة في الوجود !

  • 33804
  • 2014-05-22
  • 1424
  • شمس


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أعانى دائما من القلق والاضطراب ودائماً ولا احب او احترم شخصيتى دائماً استحقر نفسي واتخيل بأننى في أبشع صورة.

    وأنا أعانى من حالة المازوخيه.فانا لا استطيع الوصول إلى المتعه مع الزوجه الا اذا عاملنى بعنف او اتخيل اشياء في بالى . ودائما أشعر انه لا احد فى هذه الدنيا يحبنى او يهمه امرى رغم معرفتى بأننا لا نحتاج الا الحب من الله.

    ولكن نتيجه مرورى بظروف كثيره اصبحت بهذا الوضع.
    اولهم بأننى لم اتلقى اى حب واحترام واهتمام في طفولتى. هذا الامر لا يهمنى كثيرا مقارنة بالأمور التى عشتها مع اختى في صغرى والمراهقه.

    اولا هى منذ طفولتى علمتنى معنى الجنس والرجل ومارست معى عدة مرات اللعب بأعضائى.وكانت تلقننى بأننا مع اسوء ام واب.وكانت تصادق شباب وتأخذنى معها وتعلمنى كل شيء عن العلاقة الجنسية.

    وعندما تزوجت استمرت بالعلاقات وحتى مارست الزنا.
    وكانت تشجعنى لأصادق أحدهم. وفي مره اخذتنى الى بيت صديقها وكان يوجد فى البيت رجل تحرش بجسدى ولكن الحمدلله لم يعتدى علي أعتقد فهمتم قصدى.حاولت الانتحار مره قبل الزواج.

    وعندما تزوجت رزقت بطفل مصاب بالتوحد الخفيف.وعشت مع اهل زوجى مهانه وكنت بعمر15.لكن زوجى صالح ومؤمن. أنا الآن اذا حدثت ابسط مشكله مع زوجى احاول الانتحار وذلك لشعورى بأنه اخر شيء في هذه الدنيا اذا خسرته يجب ان اموت.

    لا أستطيع البدء بأى شيء مفيد او قرار في حياتى.
    دائما اقول انا لماذا اعيش.والمشكله انه منذ3اشهر قاطعت اختى تلفونيا فأنا فى بريطانيا.
    قاطعتها لاننى قرفت منها ومن استمرارها في العلاقات الرومانسيه رغم ان اولادها كبار. وانا اخاف منها جداً.

    ولا أستطيع أن انهيها.وحتى الان لم اقول لها سبب مقاطعتى.ارجوكم قولوا لى ماذا افعل معها.انا الان حامل واعيش في كئابه شديده وشعور بالوحده المخيفه.

    واقضى وقتى ابحث عن مقاطع فيديو لتعنيف النساء او قصص من هذه القبيل.انا في بريطانيا لا املك اى احد من اهلى ولكن سنه واحده ونعود لوطننا ان شاء الله.

    من الامور التي أيضاً اتعبتنى هو التعامل مع ابنى ففي البداية كنت أشعر انا السبب في اصابته بالتوحد ولكن بعدها عرفت حقيقة المرض.والان الحمدلله تطور ابنى كثيرا. شكراً لكم واعتذر على الاطاله

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-05-27

    د. إبراهيم أحمد عليان


    بسم الله الرحمن لرحيم .

    الأخت صاحبة الرسالة يتبدي من سردها لحكايتها التي أتت في معظمها مشوشة مفككة غير مترابطة الأجزاء يصعب عليك كقارئ متابعتها لأنها في الواقع تعكس ما تعانيه حقاً من مشاعر وجدانية متناقضة تولدت لديها منذ نعومة أظافرها ،إذ إن معاناتها بدأت مع أسرة مضطربة كما ورد على لسان أختها( نعيش مع أسوء أب وأم) وجرتها معها رغما عنها في مستنقع الأسوأ ولولا منة ربها عليها لظلت فيه لولا وجود ضمير مسيطر (وأنا عليا متيقظة) وهذا من الجوانب الايجابية التي تُحمد لصاحبة الرسالة والتي يمكن أن نركز عليه بل نعول عليه في سبيل التغيير، ويمكن أن نلخص ذلك في خطوات .

    1- أنك - بفضل الله- رغم ما مررت به من خبرات سلبية مازلت متماسكة بدليل رفضك للحرام.

    2- أن التناقض الوجداني(العاطفي)الحب والكراهية الذي تعانين منه تجاه أختك أمر طبيعي ,فهي سبب كل بلية ألمت بك (التلذذ بوقوع القسوة عليك أثناء العلاقة بالزوج)،وعليك أن تبادري بالنصح لها وأن الله من عليك بهداه وبصرك بالصواب.

    3- أن تقبلي نفسك وتتقبلي ذاتك ، فنحن مسيرون في خلقنا ومفروض علينا آباء وأمهات وأخوة ولا دخل لنا بذلك, وليكن شعارك " تعجبني نفسي على ما هي عليه, ولدي القدرة على التغيير للأفضل" (إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) .

    4- ركزي في الايجابيات التي حباك الله بها من زوج طيب كما تقولين وأسرة وأولاد.

    5- مشكلتك ليست كبيرة وما هو آت لن يكون أصعب مما مررت به,ابدئي بالتغيير,واستعيني بالله واشغلي نفسك ووجدانك به سبحانه واهتمي بتربية أولادك ففي ذلك شغل لك عن التفكير في ماض لا شأن لك في إحداثه , وسوف تلحظين تغيراً في حياتك بمشيئة الله تعالى.


    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات