تدعو على والدي بالنار !

تدعو على والدي بالنار !

  • 33714
  • 2014-05-04
  • 1006
  • طيوفة


  • ام أبوي بمعنى اخر جدتي قالت لابوي (الله يدخلك النار) بالرغم من أنها تعرف أبنها الذي هو أبي أن لديه ضعفا سمعا ما يسمع و لا يفهم الا بالصوت العالي وان عقليته لا تدري عن الحياة شيء

    ويصارخ على أشياء تافهة يوميا وفي كل وقت ولا يتوقف أبدا ولكل ما أهمه الاكل والنوم والصلاة بوقتها فقط ماذا أفعل معها؟؟ لقد كرهتها حقا الكراهية الدعاء الذي قالته لابي ظل يتردد في مسامعي فماذا أفعل ؟؟

    أنا فقط اعرف شيئا واحد أن الام مستجاب دعائها وانا خائفة حقا أن تستجاب دعائها الذ قالته لابي ماذا افعل لها؟؟ هي أمرأة سيئة لا تعترف بخطئها ابدا حتى إذا نصحها الواحد الالاف نصيحة

    وإذا ذكرتها بهذا الموضوع تحاول الهروب من ذلك هل أكرهها؟؟هل أقاطعها؟؟ هل هل هل ماذا أفعل؟؟ جزاكم الله خيراأرشدوني أنصحوني رجااااااء أرجو الرد بأسرع وقت إذا ممكن..

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-05-09

    د. حمد بن عبد الله القميزي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

    أختي البارة المحبة لوالدها:

    أشكرك أولاً على الثقة الكبيرة التي أوليتيها لموقع المستشار وعرضت المشكلة التي حدثت بين أم والدك (جدتك) وبين والدتك، وهي أن جدتك دعت على والدك دعوة عظيمة وهي دخول النار، كما أنك ذكرت في رسالتك بعض مواصفات جدتك وبعض مواصفات والدك الخلقية، والتي تجعله أحيانا لا يعي بعضاً مما يقال أو يدور حوله. وبعد هذا تريدين الحل.

    فأقول لك:
    لاشك أن ما ذكرته من أن دعاء الوالد على والده مستجاب، ولكن عندما يكون المدعو عليه مظلوماً فإن الله رحيم بعباده ولا يرضى بالظلم. فإن كان والدك -حفظه الله وعافه- مظلوماً أو أنه لم يتقصد عقوق والدته أو الإساءة إليها فإن الله أرحم به من أمه، وخصوصاً أنه في هذه الحالة التي تذكرين.
    أما جدتك _ أم والداك_ فإنه في أحيان كثيرة يدعو الآباء أو الأمهات على أولادهم أو بناتهم ثم يندمون على ذلك وفي أحياناً أخرى قد يدعون وهم في حالة غضب وقد يدعون عليهم ثم يدعون لهم. والواجب على كل أب وأم أن يحفظ لسانه عن الكلام السيء وخصوصاً الدعاء على الأولاد أو البنات لأن دعاء الوالدين عليهم مستجاب.
    كما أنه حري بالأبناء والبنات الحرص على بر الوالدين وعدم دفعهم إلى اللعن أو الدعاء عليهم، وبما أن والدك حفظه الله فيه من الأمراض التي ذكرت وأنها قد تعيقه عن بر والدته فإني أدعوك وإخوتك وأخواتك إلى القيام بدوره في بر والدته بأن تقوم بذلك عنه وتبروا جدتكم وتحسنوا إليها، ولاشك أن هذا الإحسان سيؤتي أثره مع الزمن فلابد أن ترضى عن والدكم وأن تدعوه له بدلا من الدعاء عليه، كما أن بركم بها قد يدفعها إلى تحسين كثير من سلوكياتها أو أقوالها، وفي نهاية متأكد أنها ستحبكم وتحب والداكم -ابنها- وقد قيل: فطالما استعبد الإنسان إحسان.

    أما الكراهية ... فنحن أصلاً مأمورون بالحب للآخرين وخصوصاً إذا كان لهم فضل علينا، وهذه جدتك لها فضل عليك وإن لم يكن مباشر ، فهي أم والدكم الذي أنتم من صلبه.

    كما أن الكراهية لا تأتي بخير ابدا، وتؤثر على الكاره ولا تؤثر على المكروه. كما أننا بالحب نكسب الأجر والثواب من الله، فقد نكسب في كره من لا يستحق الكره الذنب والسوء.

    أخيراً: بنيتي الفاضلة أحرصي على بر والدك والإحسان إليه، ومن هذا البر البر بأم والدك، كما أدعوك إلى الدعاء الصادق لوالدك بأن يعافيه الله ويرزقه بر والدته ورضاها عنه.وفقك الله ورعاك .


    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات