ما أقرب الموت!!

ما أقرب الموت!!

  • 33582
  • 2014-04-13
  • 732
  • احمد


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    كنت منذ فتره أرسلت لكم استشاره عن مرض كنت أشعر به في قلبي وكشفت عند طبيبين قلب وأكدوا أني سليم لكن مشكلتي تزداد وأعتقد أنه مرض نفسي ودائما ما أشعر بأعراض غريبة وتغير المزاج

    وأشعر بضيق وأني أحس بالموت أنه قريب جدا وغثيان
    وأشياء مثل ذلك فهل ذلك خطير ومميت ؟ وأرجو أن تفيدوني لأن مشكلتي تكبر كثيرا كل لحظه وأنا حاليا حتى أكتب الرسالة أشعر أني سأموت وأشعر بضيق. أرجو الرد سريعا. جزاكم الله خيرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2015-07-16

    د. محمد حمد الله الدباس


    إلى المستشير الأخ/ أحمد من جمهورية مصر العربية"السلام عليكم ورحمة الله"أشكرك على تواصلك معنا عبر [موقع المستشار] وأتمنى أن نكون دائماً عند حسن ظنك.

    بالرغم من قصر الاستشارة إلّا أنها شملت عدة جوانب مهمة للتشخيص. فمن خلال وصفك للأعراض يبدو والله أعلم أنك تعاني من "نوبات الهلع أو الفزع" وهي حالات مفاجئة ومزعجة جداً,وتحدث النوبة فجأة وبصورة تلقائية في أي مكان، وتتصاعد حدة الأعراض لتصل إلى ذروتها خلال 10 دقائق، ورغم أن النوبة لا تستمر سوى 20 – 30 دقيقة في المتوسط ولا تزيد مدتها عن ساعة، فإن هذه الدقائق تمر على المريض كأنها الدهر

    وتتمثل الأعراض الرئيسية للنوبة فيما يلي: الشعور بالاختناق، وسرعة ضربات القلب، وتنميل في الأطراف وعرق غزير أو ضعف في اليدين والقدمين مع الشعور بفقد التوازن واحتمالات السقوط، ويشعر المريض عادةً بأنه على وشك الموت أو أنه سيموت فعلا، أو أنه على وشك فقد السيطرة أو الجنون، ولهذا يهرع إلى أقرب مستشفى أو طبيب... كما حصل معك بالفعل... فيقال له: بعد عمل الفحوصات أنها سليمة تماما!! ولكنه لا يهدأ ولا يستريح لأن النوبة تباغته في أي وقت.


    أخي أحمد/علاج نوبات الهلع بسيط ويتمركز في عدة اتجاهات أهمها:
    أولاً: العلاج بالأدوية النفسية مثل المهدئات والعقاقير المضادة للاكتئاب، وقد ظهر جيل جديد من الأدوية التي تؤثر في تركيز مادة السيروتونين يؤدي إلى نتائج إيجابية سريعة عند استخدامه، لكن عليك بالصبر فهو مطلوب لحدوث استجابة جيدة حيث يتطلب ذلك أسبوعان تقريباً حتى تتوقف النوبات لديك، وهنا يجب الاستمرار على العلاج لمدة كافية من 8-12 شهراً لضمان عدم عودة الأعراض.

    ثانياً: من أساليب العلاج الأخرى استخدام الوسائل النفسية عن طريق "جلسات العلاج السلوكي المعرفي" "والعلاج النفسي الفردي والجماعي للمريض وأسرته"، واستخدام وسائل التدريب على الاسترخاء للتغلب على الأعراض وما تسببه من صعوبات أسرية واجتماعية، وقد يتم استخدام كل الأساليب العلاجية الدوائية والنفسية في نفس الوقت لتحقيق نتائج أفضل وأسرع.

    لذلك أخي الكريم:عليك بزيارة أقرب طبيب نفسي في بلدك ليتم التأكد من التشخيص ولمعرفة مسببات هذه الحالة ولإعطاء العلاج الدوائي المناسب تحت إشراف ومتابعة طبية منتظمة.نسأل الله لك السلامة والتوفيق في دراستك الجامعية.

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات