كيف أقدر على إتمام العمل ؟

كيف أقدر على إتمام العمل ؟

  • 33544
  • 2014-04-02
  • 719
  • حنان


  • السلام عليكم
    أنا متزوجة وام لطفلين ومشكلتي انني كلما فكرت في ان اعمل اي عمل لا أكمله فمثلا اردت ان اتعلم الخياطة وجاءتني ماكينة الخياطة هدية ولكن ماهي الا ايام معدودة ومللت ولم اتعلم شيئا

    ثم مؤخرا سمعت عن العمل عبر النت وقلت هدا ما كنت ابحث عنه وبدات بالبحث عن كتب الكترونية ودورات لتعليم الربح عبر البت وماهي الا ايام من الهمة حي تراخيت واصبحت احس بالعجز واقول في نفسي انني لااستطيع ان اكون سوى ربة بيت فقط

    ولكن في داخلي كنت دائما اتمنى ان يكون لي دخل خاصا بي ولكن لاادري من اين ابدا لكي ادخل مجال العمل عن بعد وفي نفس الوقت اكون في بيتي واعتني باطفالي ,

    ومشكلتي الثانية انني ليست لدي صديقات بعيدا عن العائلة وحتى جاراتي فقط بيننا السلام عليكم .وانا اخشى ان اكون انطوائية ماذا أفعل كي اكسب صداقات. وشكرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-04-03

    د. محمود فتوح


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد اشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبة أجمعين ، أما بعد :
    الأخت الفاضلة إن ما تعانينه لا يعد مشكلة ،فهذا الامر موجود لدى الكثير من الناس، لذا فلا داعي للقلق ،وسوف أقدم لك بعض المقترحات التي قد تفيد إن شاء الله ،وهذه المقترحات هي:

    1-تنظيم الوقت: يتطلب منك تقسيمه وقتك الى ثلاثة اقسام :

    القسم الأول: الأنشطة الحياتية، هو ما يحتاجه كل إنسان من أكل وشرب ونوم ولبس، وهذه أنشطة عادية جدًّا يستوي فيها جميع الناس.
    القسم الثاني: الأنشطة المهنية: ترتبط بمهنة الشخص، معلم او طبيب او ربة بيت
    القسم الثالث: تطوير الذات: وهى الانشطة التي تتطلب الإبداع وتطوير الذات وتأتى من تعليم الاشياء الجديد او دورات التدريب....الخ

    2- تذكير النفس بالفوائد التي تعود عليك من تعلم الاشياء الجديد لأن ذلك يساعدك على جعلها في المرتبة الاولى في الاولويات الحياتية الخاصة بك والتي تختلف من فترة لأخرى لدى الفرد على حسب أهميتها له والفوائد التي تعود عليه من إتمامها
    3- الحديث الإيجابي مع النفس : لا تترك الياس يترسب إلى نفسك دائما حديثي نفسك بقدرتك على النجاح في أداء الاعمال واتمامها مهما كانت الصعوبات.

    وفى الختام أتمنى لك التوفيق .

    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات