هل خدمتي عقوق ؟؟

هل خدمتي عقوق ؟؟

  • 33531
  • 2014-03-31
  • 676
  • سميرة


  • منذ فترة طويلة يعاني والدي من الزهايمر وهو كبير بالسن واصبح طريح الفراش لا يستطيع ان يهتم بنفسه ولا أن يقوم بحاجياته الشخصيه نقوم انا وأمي بالاعتناء به من لباس وطعام ودواء وحتى اثناء قضائه لحاجته

    المشكلة أنني احيانا اثناء مساعدتي له يرفض الاستماع لي ويمل بسرعه ويغضب ولذلك قد اضطر احيانا أن أأمره بشده وأنهره محاوله مني أن أسيطر على الوضع حتى يستمع لي وأستطيع خدمته ، لكن اشعر بالذنب لا أريد أن أكون عاقه واخاف من غضب الله لا أدري ماهو الصحيح

    أيضا اثناء مساعدته في تبديل ثيابة وفي نظافته الشخصية قد تنكشف احيانا عورتة لي بالرغم اني حريصة على أن اغض بصري قدر المستطاع لكن يحدث ذلك رغماً عني

    أنا خائفة من الذنب ولست مرتاحة اشعر بالتوتر اثناء خدمتي له لا أريد أن اكون عاقة لا أعلم ماحكم تصرفي وماهو الصحيح ؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-04-06

    د. محمود أحمد خيال


    السائلة الكريمة :

    فى بداية حديثى أحب أن أتوجه اليك بخالص الشكر والتحية على ما تقومين به مع والديك فى كبرهما .

    وإليك بعض الخصائص المميزة لمرحلة الشيخوخة يمكن طرحها على النحو التالى :

    تعد مرحلة الشيخوخة من أكثر مراحل الانسان التى يحتاج فيها إلى رعاية وعناية الأفراد المحيطين من حوله وخصوصا أولى القربى من الأبناء والبنات وغيرهم.

    فيحتاج فيها الإنسان للاهتمام بكافة أغراضه والتى تصل فى كثير من الاحيان لحد العناية الدائمة والرعاية فى المأكل والمشرب والملبس .

    فغالبا ما يصاب الفرد فى تلك المرحل بالعديد من الأمراض الناتجة عن كبر السن والتقدم فى العمر والتى تتراوح بين ضغط الدم والسكرى ناهيك عن العديد من الامراض المزمنة كالقلب و الكبد والكلى والربو بالإضافة الى الضعف العام فى الحواس والوهن الجسمى وتدهور الوظائف العقلية والنسيان وجميعها تكدر صفو عيشه مع ابنائه

    كما تتعطل بعض العمليات الاجتماعية وخصوصا العمل حيث يصل فيها للتقاعد ونقص الدخل وزيادة وقت الفراغ والتى تحول بينه وبين قضاء متطلبات حياته وعليه فقد يحتاج شباب الامس في تلك المرحلة الحساسة من العمر الى التقبل والحب من قبل الأبناء

    وعلاوة على ما تقدم يعانى الشيخ من مشكلات نفسية قاسيه وخصوصا مع تقدم العمر واستغناء الابناء عنهم والتى تصاحبها كثيرا مشاعر سلبيه كالضعف وعدم الفائدة بل تطارده مشاعر سيئة من كونه بات عبئا كبيرا على أبنائه وأفراد اسرته الأمر الذى يصيبه بخبرات اكتائبية مريدة وتجعله فريسة للمرض النفسى مالم يتم تدارك تلك المشكلات من قبل القائمين على رعاية وأفراد أسرته .

    وعلى الأبناء ضرورة تفهم طبيعة تلك المرحلة الحساسة وخصوصا بعد خبرات فقدان شريك الحياة كالزوجة والتى غالبا ما يعقبها حالة من الحزن الشديد أو الاصابة بالأمراض الجسمية نفسية المنشأ .

    وعليك اختى السائله الكريمة مراعاة مايلى:

    1- تفهم طبيعة مشكلات المرحلة العمرية ودراسة سيكولوجية الشيخوخة وكبر السن
    2- ضرورة تقديم العون والمساعدة للشيخ ومساندتة فى مرحلة ضعفه وشيخوخته
    3- ينبغى تقديم الدعم والمساعدة النفسية للشيخ وخصوصا عقب وفاة الزوج / الزوجه
    4- يجب تقديم العون الاجتماعي والتواصل بين الأهل والأقارب عن طريق التزاور وإخراجه من مشاعر العزلة والاكتئاب
    5- ضرورة الاستماع إلى رأيه والإنصات إليه لرفع روحه المعنوية وزيادة تقديره لذاته
    6- استعادة ثقة بنفسه عن طريق المشاركة الاجتماعية وتوسيع دائرة المعارف والأصدقاء
    7- تشجيع الشيخ على القراءة والبحث عن حلول للمشكلات وقاية للذاكرة
    8- ضرورة اجراء فحوصات طبية ودورية على الشيخ من فترة لأخرى .

    وجزاك الله خير الجزاء وثبتك على الصراط يوم تزل الاقدام ، خالص الشكر وموفور الاحترام .

    • مقال المشرف

    في نفس «حسن» كلمة !

    هكذا يحلم (حسن)، أن يكون له مشروع ناجح وهو في سنٍّ مبكرة، راح يقرأ سير عدد من عمالقة المال؛ فوجد أنهم بدأوا من الصفر، وأن هزائم الفشل التي حاولت إثناءهم عن مواصلة السعي في طلب الرزق، باءت بالفشل، حين صمدوا في وجهها، وكلما سقطوا نهضوا، حتى سطروا رو

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات