حياتنا هانئة وسيتزوج علي !

حياتنا هانئة وسيتزوج علي !

  • 3351
  • 2007-01-09
  • 2796
  • أم عبدالرحمن


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    عبر هذه الحروف البسيطة أود أن أطلب منكم الإستشاره لموضوعي المحير ..

    بداية أنا سيدة متزوجه ولي طفلين من الذكور ومشكلتي هي أنه قد وصلني نبأ أو خبر زواج زوجي من أحد الأقارب فجأة وبدون أي مقدمات ..
    وطبعا كانت رد فعلي عقلانية جدا فالدين والشرع أحل للرجل بالزواج من أربع .. ولكن أنا غيرتي على زوجي شديده جدا وأحاول قدر الإمكان أن أتغلب عليها لكني عجزت عن ذلك لشدة حبي لزوجي وهذا سبب لي حالة نفسية وعدم الشهية في الأكل وهذا مما يضر طفلي الرضع ..
    الأن أنا تقبلت موضوع زواج زوجي وأضحت له بأنني أعلم بزواجه وهنأته بذلك ..

    ما اريد أن أعرفه أكثر منكم ماهي حقوقي نحو زوجي وما هي حقوقه هو نحوي أنا علما بأنني لم أقصر بشيء من حياتي اليومية معه .. فأني لم أتغير إلا أنني أوجه الغيره فقط ولا أستطيع التغلب عليها ..

    علما بأن زوجي قد عقد القران على الثانية والى الأن لم يتم الزواج ..
    ولكنني لا أستطيع أن اتخيل بأن زوجي يعاشر أمرأة غيري أو يتغزل بغيري ..

    فكيف لي أن اتغلب على هذه المحنه علما بأن موعد زواجه قد أقترب وسيكون في الأيام الأخيره من شهر يناير 2007 ..

    كما ما اود أن اعرف بأن زوجي لازال الى يومي هذا يتودد لي ويقول لي أنا أحبك فأنتي طفلتي وملكتي فهل هذا كذب أم حقيقه ؟؟ كما أنه قال أن السبب من الزواج من الثانية ليزيد من أنجاب الأولاد لأنني لاأستطيع أن أنجب له أكثر من أربع أطفال بسبب العمليات القيصرية التي تعرضت لها ..
    ودائما يجعلني أصدق بأنني حبه الوحيد ..

    حياتي هادئة معه والحمدلله ولكن غيرتي هي مصيبتي ..

    ارجوكم ساعدوني في حل مشكلتي بالتفصيل .. حتى لا أصل اللي مشاكل أخرى قد أفقد فيها بيتي وأسرتي بأكملها ..

    في أنتظار ردكم .

    جزاكم الله خييرا .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2007-01-10

    د. نهى عدنان قاطرجي


    أختي العزيزة : السلام عليك ورحمة الله وبركاته .

    بداية أهنئك على هذا الرضا والتسليم بقضاء الله تعالى الذي قد يحسدك عليهما كثيرات من بنات جنسك اللواتي بعانين من المشكلة نفسها، وهذا يدل على تمتعك بدرجة إيمانية عالية مَنَّ الله بها عليك مع صغر سنك نسبياً مقارنة بالنساء اللواتي يتزوج أزواجهن عليهن ..

    أما بالنسبة للغيرة التي تعانين منها فهي أمر طبعي لمن كان في مثل وضعك، فلقد كانت هذه الغيرة موجودة بين نساء النبي صلى الله عليه وسلم، والسيدة عائشة رضي عنها عرفت بغيرتها الشديدة حتى من السيدة خد يجة رضي الله عنها التي توفيت قبل أن يتزوجها الرسول عليه الصلاة والسلام .

    من هنا فلا تخافي من هذه الغيرة ولكن المهم ألا تستسلمي لها، وكما أقنعت نفسك بالرضا بقضاء الله، حاولي أن تتغلبي على هذه الغيرة، واشغلي نفسك بالأمور المفيدة بالذكر , والدعاء , والاستعاذة من الشيطان الرجيم والالتجاء إلى الله كي يعينك في محنتك ،و بالاهتمام بالأولاد وبالعلم أو العمل ... بأي شيء يمكن أن يساعدك على عدم التفكير كثيرا في الموضوع , ويساعدك على التخلص من هذه الغيرة تدريجيا من جهة، ويساعدك على أن تمر هذه المرحلة وقد استفدت منها ولم تكن مجرد وقت ضائع تحاسبين عليه من جهة ثانية .

    أما إذا لم تتمكني من التغلب على هذه الغيرة فحاولي ألا تظهريها أمام زوجك . حتى تتمكني من التغلب عليها ، فالمصيبة تبدأ كبيرة ثم تصغر مع الوقت . أما بالنسبة لحقوق زوجك عليك فهي لا تختلف أبدا عما سبق، وإن كنت أدرك تماما بأن تطبيقها في هذه المرحلة أصعب لأنك تشعرين بأن زوجك جرحك في الصميم عندما فضل امرأة أخرى عليك، ولكن تبقى الحقوق هي الحقوق ، وطالما أنه يقوم بواجبه تجاهك وتجاه أولادك ولا يقصر معك , ويعدل بينك وبين زوجته الثانية , ويعاملك بالحسنى ... فإن هذا قد يعينك على تجاوز محنتك الحالية، ويعينك على تقبل الوضع أكثر , ويجعلك تصدقينه وهو يقول لك بأنك مليكته وطفلته، هذا إذا أردت أن تحافظي على بيتك كما تقولين، أما إذا أردت عدم تصديقه وسمحت للشك بالسيطرة عليك فإن المشاكل قد تبدأ بدق باب بيتك وتحوله إلى أتون من النار... الأمر بيدك والخيار خيارك...

    وأخيرا ما أقوله يبقى في إطار النصائح، لأن الجرح لا يؤلم إلا صاحبه ، وكما يقول المثل : الذي يده في النار ليس مثل الذي يده في الثلج .
    وفقك الله .

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات