ولدي لا ينمو جيدا .

ولدي لا ينمو جيدا .

  • 33239
  • 2014-01-11
  • 969
  • سارة


  • ولدي محمد عمره 12 سنة ، وهو شديد النحول قصير القامة، واعرف ان هذه الشكوى متكررة عند العديد من الأمهات.... فأنا سبق وبحثت وقرأت وطبقت لعديد من الحلول لها، وكل هذا لم يفلح...

    لذلك لجأت إليكم أخيرا:لأنكم تمزجون الحلول الصحية والاجتماعية بالنواحي النفسية ....ولأني أثق بكم وبقدرتكم على حل المشكلة –باذن الله-

    إليكم المزيد من المعلومات حول محمد لعلها تساعد: أولا: هو اخر العنقود واكبر منه بنتان وولد..أوزانهم شبه طبيعية...اعني اخته عندها زيادة خفيفة فقط

    ثانيا: ابوه واخوه نحيلان لكنهما طويلا القامة على الاقل...كما ان نحولهما طبيعي وليس مثله... فإذا رآه أحد يعلق: فضحتونا كأننا في زمن مجاعة افريقيا!!
    أو يقول: هل هو مريض؟؟؟ لماذا لا تعالجوه؟؟؟

    ثالثا:هو ذكي ومتفوق ولله الحمد، وان كان قليل التركيز وليس عنده"الذكاء الاجتماعي"، ويحب العزلة وممارسة الالعاب الاكترونية، ودائما مكتئب وينقصه شيء ما...أعني دائما يطالب بشيء ما لنشتريه له....فلا شيء يرضيه ولا شيء يكفيه....ولا يفرح مثل البقية اذا وفرنا له ما قضى زمنا طويلا يطلبه...

    أختي طبيبة...وقد أخذته لطبيب الاطفال منذ سنتين...و اجرينا له جميع الفحوص ولم يجدوا شيئا ..الا بعض النقص في الفيتامينات -طبعا فهو لا يأكل!!!- وكتب لنا طبيب الاطفال فاتح للشهية وفيتامينات
    استعملتهم لفترة ولم يوافقوه.... أعني سبّب الدواء له اضطرابات هضمية وغثيان وحرارة جوفية...ورفضه تماما....

    وطبعا لاحظت تحسن طفيف جدا وليس منتظم في شهيته...أي يحس بالجوع على فترات متباعدة وبشكل عشوائي فقط...لا يستحق معه معاناته مع الدواء....اذا سألته مثلا: ماذا تحب ان تأكل اليوم على الغذاء؟؟؟ واعددت له وجبته المفضلة يفرح ويقبل على الاكل...لكنه سرعان مايشبع بعد لقمة او اثنتين فقط!!!..

    كما انه بطيء المضغ بطيء البلع...يظل لساعات يلوك اللقمة قبل بلعها او لفظها!!!! يحب الاكل السريع في المطاعم -وقد نصحتني به بعض الامهات رغم غلاءه ومشاكله الصحية- لكنه اذا اكل مرتين نفس الوجبة السريعة... سرعان ما يملها ويجد بها عيبا ما:

    مرة فيها رائحة غريبة....مرة ملحها كثير.....الخبز قاسي....اللحم لين......فيها بصل-وهل شاهدتم من قبل طعام بدون بصل؟؟؟- الان هو في السنة الاولى الاعدادية
    ولم يجدوا مقاسه في ملابس المدرسة لصغر حجمه!!!! عظامه بارزة وكتفاه محدودبتان...

    منذ زمن لم أعد أقيس حجمه ولا وزنه من اليأس...لكن اعتقد ان طوله حوالي 130 سم ووزنه حوالي 20 كيلو غرام....

    والسؤال: هل هناك هرمونات او انزيمات او علاج..غير مكلف.....وعلى شكل حبوب او ابر منتظمة وليس له مضاعفات كثيرة ...يمكنه ان ينفع هذه الحالة؟؟؟
    جزاكم الله خيرا كثيرا...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-05-08

    د. خلدون مروان زين العابدين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    شكرا على الاستشارة وعلى ثقتكم بموقع المستشار .

    أختي المستشيرة ..من خلال ماسردته في شكايتك وخوفك على صحة ولدك اكتشف القلق في نفسيتك أنت ؟

    إن مايعانيه ولدك في زمن الالكترونيات والتطور التقني السريع وزمن السرعة في كل شيء حتى في تناول الوجبات وتباين الرغبات وتعدد الضغوط الحياتية والنفسية والاجتماعية والسلوكية .أعتبره طبيعي نسبيا فالقلق حوله ينتقل اليه والطفل مرآة للأسرة والمجتمع ويجب أن لا يغيب عن ذهننا عمره الحالي فهو من الممكن أن يكون في بداية المراهقة المبكرة ولا أدري مدى تعلقه بك أو بوالده وأيها أشد ومدى وجود الشفافية بينه وبينكم ومدى الاستقرار النفسي والاجتماعي والاسري لديكم وان كنت أتوقع أن كل ما يجري من حوله فهو طبيعي ولكن أظن أن المراهقة المبكرة والطبيعة القلقة له ولكم من حوله واحساسه بخوفكم عليه رغم الفحوصات الطبية السليمة يجعله يبالغ في لفت نظركم اليه ففي هذه المرحلة يريد أن يحس بكيانه ورغبته في الانتقال لمرحلة الشباب وفي نفس الوقت يعجبه احساسه الفطري بأنه محبوب كطفل .

    وعليكم بالعمل على ادراك النمو والنضج العاطفي لديه ومحاولة مناقشة كل الموضوعات والمشكلات التي سيواجهها بصراحة خلال هذه المرحلة العمرية... إن موضوع الطول والوزن لديه قد يكون لأسباب أخرى هرمونية ... فما هي الاجراءات والاستقصاءات التي قمتم بها وماهي النتائج التي على ضوئها نعالج الاسباب الهرمونية ان وجدت ؟

    إن كان السبب هرموني فالعلاج موجود بعون الله وان كان السبب بسبب هضمي او خلل في الانزيمات الهاضمة أيضا الحل موجود ...

    وبالعودة لمرحلته العمرية فلابد من تكثيف التواصل معه وتغذيته عاطفيا ومنحه المشاعر الابوية الخالصة التي يحتاجها للنمو الكامل والتأكد اليقيني أن عدم الاستجابة لهذه الاحتياجات يزيد من توتر الابن وتوتر العلاقة بينه وبين الوالدين وربما لايسمح ذلك بوصوله لمرحلة النضوج الكامل .

    أرجو ان يكون الرد مفيدا لكم واتمنى له الصحة النفسية والجسدية التامة والمستمرة .

    والسلام عليكم .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات