تربية تضيع الولد !!

تربية تضيع الولد !!

  • 33132
  • 2013-12-05
  • 1368
  • ام نايف


  • دائما يحصل شجار بيني وبين زوجي في نوعية العقاب. فعندما اعترض على نوع العقاب بحجة ان هذا العقاب لا يصح ﻷنه قد يؤدي الى عواقب غير محموده يغضب وينهاني بأن لا أتدخل في تربية الاولاد

    مثل كان ابني قد نقص في درجات القرآن فرمى زوجي السجل عليه وأمره بأن يخلع بدلته الرياضيه التي سوف يدخل.بها في دوري المدرسه قلت له لا تعاقبه امام زملائه

    فإن سئل عن سبب عدم ارتدائه سوف يكذب لتبرير الموقف حتى لا يحرج نفسه او ان صدق سوف يعيروه اصدقائه ويرمون عليه الكلمات بأن والدك لا يحبك وووووومن هذا القبيل فسوف يؤدي الى كرهك والتمرد عليك..

    فأنا قلت له بأن يحرمه من الذهاب الى بيت جده مع اخوته فهذا الشي فهو لا يذهب دائما معهم فلن يشعر احد بعقابه ولكن هو الذي سوف يشعر به فقط ....

    طبعا غضب مني وأعطاه البدله فأخذ يصرخ في وجهي قائلا انتي لا تعرفين التربيه انت تربينه بعواطفك الان ربيه لوحدك وسوف أذكرك بتربيتك عندما يضيع الولد ماذا افعل في مثل هذه المواقف وهل انا على صح ام خطأ ؟

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2014-09-20

    أ. مجدي نجم الدين جمال الدين بخاري

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    الأخت الفاضلة أم نايف وفقها الله .

    نرحب بك في موقع المستشار، ونسأل الله تعالى أن تجدي فيه النفع والفائدة، وأن يسدد أقوالنا أعمالنا، وييسر لنا تقديم ما فيه الخير لك ولجميع الإخوة والأخوات زوار هذا الموقع المبارك.

    تدخلات أحد الزوجين ضد الآخر في أسلوب تربية الأبناء بحضور الطرف الثاني يعد أحد أسوأ أساليب التربية للأبناء ، وهو أحد الأخطاء التربوية التي يمارسها بعض المربين تجاه أبنائهم .

    والصحيح هو اللجوء للتصحيح المعرفي للطرف الآخر عبر الحوار الهادئ وبعيداً عن أنظار الإبن وبالأساليب التربوية لتعديل وتشكيل وإطفاء السلوك .

    هذا الحوار يستحق منا أن نخصص له وقت كافي وجلسات متعددة ونلجأ للاستشارة ونقرأ ونسترشد من قصص القرآن الأساليب التربوية الرائعة ومن السيرة النبوية الشريفة ويستحق منا أن نحضر له الدورات والمحاضرات التثقيفية فنحن نبني توازن كيان أهم إنسان بالنسبة لنا من جهة عقلية وخلقية واجتماعية ودينية ونفسية وجسدية .

    يتم الاتفاق في الجلسة الحوارية على مبادئ التربية والمتابعة للسلوك للأطفال علماً بأن العقاب يحد من السلوك غير المرغوب لكن يجب الانتباه إلى أنه أسلوب منفر ويحتاج لتواجد المعاقب شخصياً على أن لا يؤجل ويكون مناسباً في الشدة للسلوك والأفضل استبداله بأسلوب الثواب والتعزيز والتحفيز .
    الشكوى الرئيسية في الاستشارة هي عدم الاتفاق بينك وبين زوجك على تربية الطفل وتدخلاتك المستمرة بحسن النية في توجيه والده أمامه .

    الاختلاف في التوجيه للأبناء يجعلهم مترددين في اتخاذ قراراتهم والاستمرار في هذا الاختلاف في التربية سيثبت هذا التردد في شخصياتهم مستقبلاً .

    ويؤدي هذا التصرف أيضاً لصنع مخرج للابن لأن يكرر خطأه بل ويتعمد ذلك لوجود جهة تحميه وهذا يرتبط ببناء عاطفة عدم الحب لديه تجاه الطرف الحازم وتتطور في المستقبل لكراهية كل من يمثله في المجتمع كشعور بالظلم .

    كما وأن القسوة مع الأبناء تسبب نشوء شخصية انسحابية خجولة أو عدوانية متمردة فإن التربية بالدلال والحماية الزائدة تسبب نشوء شخصية مترددة أنانية معتمدة متسلقة على غيرها لا تتحمل المسؤوليات ، أما الإهمال فيسبب نشوء شخصية فاقدة للمهارات الاجتماعية .

    لهذا يجب أن نتعلم ونثقف أنفسنا في خصائص النمو الجسمي والحسي واللغوي والانفعالي والعقلي والاجتماعي والديني لكل مرحلة عمرية لنتعرف على احتياجات أبنائنا ومطالب النمو وبالتالي يحدث إشباع لأبنائنا بالتوازن الانفعالي النفسي والصحة النفسية .

    ولتربية الأطفال هناك أساليب كثيرة يمكن الاطلاع عليها في المكتبات أو في الانترنيت ومن هذه الكتب كتاب أساليب تعديل السلوك الإنساني لعدنان أحمد الفسفوس والذي يعرض 40 فنية من فنيات وأساليب تعديل السلوك .

    الأبناء يحتاجون أن يشاهدون جو من التوافق الحقيقي والانسجام والحب والعطاء بين الوالدين ليشعروا بالأهمية وبالانتماء والحب فيتفهمون المسؤولية ويتحملونها ويتواصلون مع الأسرة لشعورهم بالأهمية والحب .

    الحوار والتفاوض بهدوء وبهدف الوصول للحلول يجنبك الصراع والتعصب للرأي .
    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات