ماذا أفعل مع خطأ قريبي ؟

ماذا أفعل مع خطأ قريبي ؟

  • 33059
  • 2013-11-26
  • 1916
  • نهاااايه


  • السلام عليكم ورحمة الله
    لدي قريب ولد عمي يتشاجر دائما مع زميلي بالعمل طبعا نحن الثلاثه نعمل مع بعض وآخرين أيضا أعمارنا بين 25/30 سنه لا تروق لي صفات ولد عمي وأظن أنه يخطئ في حق زميلنا

    كما أنني اتحرج من الزملاء الاخرين ولا اريد اشعرهم بوقوفي مع قريبي المخطئ ضد زميلنا لكنني أشعر بقلق من أن أكون أتحامل ضد قريبي. أرجو المساعده وتقديم النصيحه
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-12-02

    أ. عبيده بن جودت شراب


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    حياك الله تعالى أخي المستشير في موقع المستشار ـ معا لحياة أسعد وأقدر لك اهتمامك بالاستعانة بأهل الاختصاص لمساعدتك في حل مشكلاتك وبعد تأمل مشكلتك فأقول مستعيناً بالله تعالى:

    أولاً: استعارتك لاسم نهااااية للإشارة إليك فيها ملامح سلبية لنظرتك وتعاملاتك في الحياة وأرى أن الأنسب أن تكون أكثر حيوية وإشراقاً وتفاؤلاً.

    ثانياً: فيما أشرت إليه من مشكلتك فالأمر جداً يسير ولا يستدعي منك قلقاً أو إنزعاجاً إنما فقط ضع أمام عينك عدداً من المبادئ التي تعينك في تنظيم علاقاتك مع الناس بكافة أطيافهم ومن ذلك:

    1 ) أنك شخصياً مسؤول عن تصرفاتك الشخصية والذاتية في علاقاتك ولست مسؤولاً عن غيرك ولا تتحمل تصرفاتهم ولا نتائجها ما دمت بعيداً عنها والله تعالى يقول ( ولا تزر وازرة وزر أخرى ) ويقول جل وعلا ( كل نفس بما كسبت رهينة )ويقول تعالى ( كل امرئ بما كسب رهين ) فلا تحمل نفسك نتائج تصرفات ابن عمك أبداً بل يتحملها هو وحده وأفهمه ذلك وأفهم أصدقاءكما ذلك أيضاً.

    2 ) قال صلى الله عليه وسلم ( الدين النصيحة قلنا لمن قال لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ) وهذا يضع لنا قاعدة في تعاملاتنا فيما بيننا بأن ينصح بعضنا بعضاً ويعين احدنا الآخر على الصواب والصحيح من الأفعال والأقوال وهذا مقتضى الأخوة والقرابة والصلة فيجب عليك أن تنصح ابن عمك بتحسين سلوكه مع أقرانه وتصحيح علاقاته مستخدماً في ذلك أساليب النصح والإرشاد التي تعينه على قبول نصحك والالتزام به، وهنا يفهم قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ( انصر أخاك ظالماً أو مظلوما ) وبين عليه الصلاة والسلام أن نصرته في حال كونه ظالماً أن تمنعه عن الظلم وتحجزه عنه وتبعده عن طريقه والظلم في عمومه والله تعالى أعلم يشمل السلوك السلبي في التعامل مع الناس ولا يقف عند مجرد معنى الظلم بمعنى التسلط والقهر.

    3 ) قال الله تعالى في محكم التنزيل ( ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى ) فنصرتك لابن عمك ووقوفك بجانبه ومساندتك له لا تعني أن تسانده في خطئه واعتدائه وتتعدى ذلك بأن تخطئ في حق أصدقائك ورفاقك لنصرته وأن تعلم خطأه فإن علمت من ابن عمك حقً وصوابا فأيده وأنصره وشد على يده وإن علمت منه خطأ وعدوانا فلا تقف معه ولا تنصره في ذلك بل اردعه وصوبه وصححه وإن استدعى ذلك أن تكون في نصرة أصدقائكم الذين معهم الحق.

    4 ) اسع في الخير والوساطة الإصلاح وتقريب وجهات النظر بين ابن عمك وأصدقائكما وحاول تحسين علاقاتهما قدر الإمكان.

    5 ) اتبع أفضل الأساليب في الحوار والنصح والتوجيه مع ابن عمك وأصدقائك.

    هذا ما تيسر فإن كان صوابا فبتوفيق الله تعالى وإن كان خطاً فمني ومن الشيطان وأرجو أن يكون أضاء لك طريقك وأزاح قلقك في تعاملك مع ابن عمك وأصدقائكما وأرجو أن تبشرنا قريبا بما يسر.

    وفقك الله وأعانك وفتح على قلبك .


    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات