يا ويلي إن أغضبت أحدا !!

يا ويلي إن أغضبت أحدا !!

  • 32999
  • 2013-10-02
  • 1264
  • عبد الله


  • السلام عليكم. أنا شاب ما احب احد يزعل مني واذا سويت حاجه ازعلت شخص احس بخوف واحس انه بالمستقبل رح اصير تحت رحمته ويؤذيني

    ذبحني التفكير اخاف من المستقبل واخاف من الناس اللي ازعلتهم انهم يؤذوني وحاقدين علي لا ادري ما السبب جزاكم الله خير على الموقع الرائع
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-10-08

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أهلا وسهلا بك يا أخي عبد الله :

    واضح من رسالتك انك شخص حساس وتخاف على مشاعر الآخرين أكثر من اللازم مما يضرك أنت شخصيا على المستوى النفسي ويضعف ثقتك بنفسك .

    أخي عبد الله عليك أن تعلم أن المحافظة على حقوق الآخرين والواجبات التي تؤدى إليهم ليس معناه أن أكلف نفسي فوق طاقتها خشية إغضاب الآخرين فأغضب نفسي وأحملها مالا تتحمله وأعمل على راحة الآخرين وأنسى راحة نفسي فإذا لم أستطع تقدير نفسي لا أحد يستطيع تقديري وإن لم أستطع حب نفسي لا أحد يحبني مثل نفسي.

    تعلم تقدير ذاتك وحب نفسك حتى يعاملك الآخرين على قدر تقديرك لذاتك واعتزازك بها دون إفراط أو تفريط في حق نفسك واعلم أن مشاعر الخوف والقلق وهواجس المستقبل من الآخرين ووضعك تحت رحمتهم .

    اعلم أخي عبد الله أن تلك الأفكار تسمى في علم النفس والطب النفسي الأفكار السلبية الخاطئة أو طريقة التفكير المأساوي ومشاعرك من خوف وقلق مرتبطة أو نتاج لتك الأفكار السلبية وتلك الأفكار تعمل على هدم الذات وتقليل ثقتك بذاتك لذا عليك اتباع بعض الإرشادات النفسية لزيادة ثقتك بنفسك وتعديل طريقة تفكيرك السلبية :

    في البداية عليك أن تعلم أن القلق والتوتر يصاحبه أفكار سلبيه لذا عليك بتعلم الاسترخاء والهدوء النفسي من خلال تدريبات الاسترخاء العضلي والذهني والتدريب عليها سوف تجده في بعض الاستشارات السابقة وبعض المواقع على شبكة الانترنت .

    ثانيا : عليك بالتدريب على تنمية تأكيد ذاتك من خلال رفض الطلبات غير المعقولة أو غير المناسبة لك بالرفض وقول لا لما هو غير مناسب وتعلم أن تعبر عن مشاعرك السلبية بأسلوب لائق اجتماعيا أي دبلوماسي تضمن به التعبير عن مشاعرك دون جرح مشاعر الآخرين ويتم كل هذا من خلال استحضار المواقف أو الأحداث التي سببت لك قلقا ومخاوف وتخيل الموقف وتخيل نفسك وأنت قوى وتستطيع الرفض وقول لا أو التعبير عن مشاعرك بالأسلوب الذي يريحك ولا يؤذي مشاعر أحد .

    درب نفسك في غرفتك على استحضار تلك المواقف وأعد المحاولة تكرار حتى تضمن تمكنك من التدريب على مستوى التخيل والتمثيل بغرفتك ثم عبر عن ذلك في الواقع في البداية مع الأهل والأسرة والأصدقاء المقربين ثم عمم التجربة على أفراد المجتمع وصحح من أخطائك وراجع نفسك حتى تصل إلى التدريب التام على تأكيد ذاتك قيم نفسك بعد عدد من التجارب وقيم ما وصلت له من نجاح
    أيضا عليك بتدريب نفسك على الحديث الايجابي مع نفسك أي كيف تحدث نفسك بكلمات إيجابية واعلم جيدا أن الأفراد الواثقين من أنفسهم هم الأفراد الذين يحدثون أنفسهم بأسلوب ايجابي بمعنى عليك أن تتخير الكلمات التي تخاطب بها نفسك فدائما تخير عبارات تحفزك وتشجعك مثل أنا قادر أنا سوف انجح سوف أتخطى الصعاب سوف أحقق آمالي وأصل للهدف .

    أنا إنسان متفائل وايجابي فتعلم أن تستبدل عبارات السلبية أو الانهزامية بعبارات أكثر إيجابية وتفاؤل فالكلمة لها تأثير قوي وإيجابي في سلوك الإنسان فكن ايجابيا في تخير الكلمات المناسبة التي تدفعك للأمام دائما

    عليك بشغل وقت فراغك بما هو أهم وأفيد وينمي شخصيتك مثل تعلم أشياء جديدة وايجابية ممارس الرياضة والهوايات والأنشطة وإقامة علاقات اجتماعية ايجابية والمحافظة على الجانب الروحاني من صلاة ودعاء فهذا الجانب هام في إضاءة طريق الحياة للسير فيه بخطوات واثقة مطمئنة .
    الأخ الفاضل عبد الله عليك بالتحلي بالأفكار الايجابية وتأكيد الذات والابتعاد عن القلق والتوتر مما يزيد من ثقتك بذاتك أمام نفسك والآخرين .

    لك منى ومن أسرة الموقع جزيل الامتنان والتقدير وفى انتظار تواصلك معنا في أقرب وقت .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات