كيف أطمئن على مستقبلي ؟

كيف أطمئن على مستقبلي ؟

  • 32928
  • 2013-07-29
  • 1931
  • وسام


  • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أولا أود ان أشكركم على هذا الموقع الذي بفضل الله يمد بالكثير من المنفعة .أنا فتاة عمري 21 سنه جامعية سنه ثانية وأنا مخطوبة دون عقد قراني, مع العلم ان فترة خطبتي داخلة في عامها الرابع

    وكان خطيبي كلما أراد أن يعقد قراني رفض أخي مشترطا لي البيت ولكن خطيبي ومن رغم محاولاته لتوفيره لم يستطع وذلك لنقص المال لديه من جهة من الرغم أنه يعمل . وكذا صعوبة الحصول على مسكن .

    وفي الفترة الاخير طلب مني اخي ان انزع من رأسي فكرة الزواج منه وذلك لنفس السبب المذكور اعلاه, فطلبت من اهلي ان يتدخلو لأن أبي متوفي وهو ولي امري وتهمني رضاه ومع دعوتي لله تعالى والذي يسر امري جعلة رضا اخيرا بقبول عقد القران ولكنه قال لي كلام بانه يخاف على مستقبلي وكل شيء سيحصل لي ساكون انا المسؤولة

    وكرر كلامه على خوفي من أن لا يستطيع ان يسعدني في حياتي وهذا ما جعلني أتردد واخاف من فكرة الزواج منه وصرت اكثر عصبية منه وقد حدد موعد العقد على الزواج ولكن خوفي من المستقبل ولكن اريد الحلال وهذا الشاب راضية على دينه وخلقه

    ولكن عندي دراسه ووحتى وان انعقد قراني سوف يكون زواجي بعد عامين ولطول المدة العقد ولا احد يضمن ما سيحدث في تلك الفترة يعني ذلك الخوف الذي يقول لي تمهلي ومن الرغم انني اقمت بإستخارة وما زلت لم أرى شيء

    كما انه سقتن بعيدا جدا على مدينتي ومه لا تأتي كثيرا الى ولكن هنا واجيات لا يمكن لأهلي أن يغمضوا اعينهم عليها كمجيئهم في المناسبات الى زيارتي فاعلم ان والدته لن تقدر واعلم ان في ذلك سوف تكون مشاكل وحينها لا اقوى على فعل شيء

    وكماان دراستي سأكملها بعد سنتين من المستحيل ان تقبل أمي بالزواج قبل أن اتممها انا حقا في حيرة من امري وخوفي من المستقبل جعلني لا انام من كثرة التفكير

    لذا ارجو منكم ان تنصحوني بشيء وكيف اصل إلى قرار ولكم جزيل الشكر وبارك اللهم فيكم ووفقكم في فعل الخير وجعلها الله لكم في موازين حسناتكم

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-10-06

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    تجدين نفسك أمام مجموعة من القرارات المتعلقة بأهلك وزواجك ودراستك. فأنت ارتبطت منذ أربع سنوات بشاب على أمل الزواج إلا أن الشروط التي وضعها الأخ الأكبر في الأسرة كانت فوق طاقة خطيبك المادية، ولم يتنازل أخيك عن شرطه إلا بعد تدخل من الأهل. وبالمقابل فقد حملك مسؤولية كبيرة متعلقة بالمستقبل في حال فشل هذا الزواج. وقد قادك هذا إلى التردد والخوف مما قد يحصل فلا تجدي عندئذ السند والدعم.

    مخاوفك هذه جعلتك تبحثين عن ضمانات للمستقبل بعدم حصول مشكلات، كي لا يتم تحميلك مسؤولية اتخاذ القرار. بمعنى أنه إذا حصلت مشكلات فسوف يتهمونك بأنك أنت من اختار هذا الطريق ولم تستمعي لكلامهم ونصائحهم.

    أستطيع أن أتفهم مخاوفك وقلقك المستقبلي وترددك في اتخاذ القرار ، وأرى أن الأسئلة التي تطرحينها محقة كون ما ستقدمين عليه مرتبط بالزواج والذي يعني الانفصال عن الأهل والاستقلالية وتحمل المسؤولية عن شؤون الحياة، وهو أمر لم تعتادي عليه ويقوم الأهل بتولي شؤونك وإدارة حياتك بالشكل الذي يعتقدون أنه مناسب لك.

    ووجهة نظرهم قد تكون لها مبرراتها من حيث الخوف عليك ويريدون أن يضمنوا المستقبل، كاشتراط إكمال الدراسة قبل الزواج. غير أن كل ذلك يشكل الإطار العام لتنظيم شؤون الحياة، ولكنه لا يضمن السعادة والانسجام في الحياة الزوجية.

    تواجهنا الحياة باستمرار بمجموعة من المتطلبات (المشكلات)، والنقطة المهمة هنا ليس في حصول المشكلات بل في كيفية تعاملنا معها وحلها. فهل تجدين في نفسك القدرة على التعامل مع المشكلات الحياتية الطارئة أم لا؟ والإجابة عن هذا السؤال لا ترتبط بالآخرين بل بنفسك أنت وما تمتلكينه من مهارات في التعامل مع المشكلات الحياتية، وبغض النظر عن الشخص الذي ترتبطين به، سواء أكان خطيبك الراهن أم غيره من الأشخاص. وعند ذلك وحسب مهاراتك وقدرتك على مواجهة المشكلات الحياتية الطارئة وبالتعاون والتفاهم مع الزوج يمكن الحكم على زواجك سيكون ناجحاً أم فاشلاً.

    أنت الآن أمام أسئلة كثيرة، وهي لا يمكن الإجابة عنها إلا بالاتفاق مع خطيبك حول كيفية تنظيم أموركما الشخصية: أين ستسكنان، وكيف ستكملين دراستك، وهل سيتم الزواج قبل إكمال الدراسة مع إكمالها أثناء الزواج أم يفضل الانتظار حتى إكمال الدراسة؟ ما هي عيوب وميزات كل خيار من هذه الخيارات. هل سينتظر خطيبك حتى إكمال الدراسة أم أنه ليس لديه استعداد لذلك. ما الذي يخطط له خطيبك بشأن المستقبل؟ ما الذي تخططان له معاً؟ كيف ستديران حياتكما معاً؟ كيف ستواجهان مشكلاتكما؟ هل ستسمحان للآخرين بالتدخل في حياتكما أم ستتخذان القرار حسب مصلحتكما المشتركة؟

    وفي كل هذه الأسئلة وإجاباتها خذي بعين الاعتبار أنه لاضمانات مستقبلية لا بهذا الشكل ولا بذاك. والحكم على الزواج الناجح والفاشل أمر نسبي يرتبط بما لدى الزوجين من مهارات للتعامل مع ما يواجهانه من ضغوط سواء أكانت مادية أم اجتماعية من المحيط أم أسرية أم غيرها.

    أرجو أن تتمكني من الوصول إلى قرار مناسب لك يريحك ويحقق الراحة والسكينة.
    مع تمنياتي بالتوفيق .


    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات