هل ابتعاده عن أبويه صحي ؟؟

هل ابتعاده عن أبويه صحي ؟؟

  • 32788
  • 2013-06-29
  • 1020
  • نسرين


  • ابن اخي عمره الان 9 سنوات كانت عائلته تسكن عندنا - في بيت جده لابيه- لزمن طويل وكان عمره حين تركت عائلته المنزل 4 سنوات آثر في تلك الفترة أن يبقى لدينا وان يزور والديه بين الحين والحين ورضخ والداه لقراره عندما كان يمتنع عن الطعام وتتازم نفسيته عند اجباره

    تطورت علاقته بنا واصبحت متمركزة في شخصي انا عمته بحيث اصبحت في مقام والدته ومسؤولة عنه من صغير الامر لكبيره واصبح دور والديه يتقلص يوم بعد يوم وعلاقته بابيه غير موجودة وخاصة أن ابوه يعاني من مرض نفسي مزمن وهو الوسواس القهري

    واما علاقته بامه واخواته جيده الا انه في الفترة الاخيرة بعد أن كنت امهد الطريق لعودته لبيت ابيه بشكل غير مباشر وجه برفضه باساليب مختلفه والان لا ادري هل بقاؤه معي امر صحي ولن يوثر على نفسيته للمدى البعيد

    وانا للأمانة ابحث عن مصلحته اي كانت وخاصة ان منزلنا يمثب استقرار عائلي على نقيض منزله الذي يعاني من مشاكل كثيرة نتجت عن مرض والده النفسي

    علما بأن ترتيبه الرابع بين افراد اسرته واخواته 3 اكبر منه ولديه اخو اصغر منه عمره سنه واحده ، افيدوني جزاكم الله عنا كل خير.

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-10-27

    د. محمود أحمد خيال


    السائلة الكريمة :

    السلام عليكم ورحمة الله .

    بداية تعد مرحلة الطفولة من أهم مراحل تكوين الشخصية كما أكد عليها جميع علماء النفس وعلى أهميتها بل يعدها البعض بانعا السنوات التكوينة لشخصية الفرد .

    بداية أحب أن أنوه لسعادتكم بعض الكتابات النظرية عن استفسارك ليكون معينا لك للاطلاع والقراءة حول تربية الطفل تحت هذه الظروف عيوبه ومزاياه .

    نتيجة التغير الاجتماعي في الظروف الأسرية والذي بحدث نتيجة عوامل متعددة كمرض أو وفاة احد الوالدين أو كلاهما أو الطلاق أو الخلافات الأسرية أو ضغوط العمل والظروف الأسرية تتجه الأسرة نحو الأمهات البديلات .

    وتتمثل ظاهرة "الأم البديلة" في المنزل عامل له إيجابيات وسلبيات فى حياة الطفل ، فالأم البديلة ظاهرة تنتشر أكثر فأكثر في المجتمعات الخليجية . فمع تطور وضع المرأة في المجتمع لم تعد كما كانت في الماضي زوجة وأماً فقط، بل أصبحت أيضاً امرأة عاملة إضافة إلى كونها أماً وزوجة. فأعداد الأمهات العاملات في تصاعد مستمر ولا يرجع السبب إلى تبدّل الأحوال الاقتصادية التي دفعت المرأة إلى سوق العمل لمساعدة الزوج وتحسين مستوى المعيشة

    وبالنسبة إلى حالتك سيدتي فالأم البديلة قد تكون إحدى القريبات مثل الخالة والأخت والجدة، وهي التي تقوم برعاية الطفل نفسياً وبيولوجياً واجتماعيا، كأن تهتم بالتعليم والمأكل وغيرهما. وتكون هذه الأم موجودة منذ شهور الطفل الأولى، ويتعرف إليها الطفل كأم وتتكون بينهما عاطفة الطفل والأم، فتكون الأم الحقيقية، من دون أن تكون الأم البيولوجية للطفل.
    وقد أثبتت الدراسات - أن الطفل لا يتأثر بطول المدة التي يقضيها مع المربية بالقدر نفسه الذي يتأثر به نتيجة حرمانه من الأم. ويعتبر انشغال الأم الدائم بأعمال لا تسمح لها بتوفير الوقت لرعاية طفلها، مثل العمل خارج المنزل أو كثرة عدد الأولاد، أو السفر المتكرر مع الزوج، من أبرز الأسباب التي ساهمت في انتشار ظاهرة الأم البديلة في المجتمع.

    ولسؤالك أختي الكريمة على رغم أهمية وجود الأم الحقيقة في حياة الطفل وبقائها معه، إلا أن الأهم هو قيمة الوقت الذي تقدمه له وما فيه من فائدة له بدلاً من أن تقضي معه ساعات طويلة فارغة لا يستفيد منها بشيء. وعندما نتحدث عن غياب الأم عن الطفل نقصد الغياب الروحي والفكري، وليس الجسماني. غيـاب الأم جسمانياً عن الطفل لا يشكل عليه خطـورة إذا كان الطــفل مكتفياً من إحساسه بالأمان تجاهها... لأنها يجب أن تعوضه عن هذا الغياب عند عودتها من العمل بتخصيص وقت مكثف يكون له وحده. ولكن الغياب الروحي وابتعاد الأم عن طفلها وعدم إشعاره بالأمان يجـعل منه إنساناً غير متزن ومشوش .

    خلاصة القول فكون المنزل الذي يحيا فيه الطفل هادئا مستقرا به نموذج للام يتمثل فيك أنت ونموذج الأب يتمثل في زوجك أو والدك والإخوة في أبنائك أو إخوتك في البيت فالنسبة له فلا توجد أي مشكلات أو مضار مطلقا على صحة الطفل النفسية وخصوصا انه مستمتع بهذه العلاقة بل إبعاده عن هذا الجو المستقر يعد إساءة كبيرة سوف يكون لها عواقب وخيمة لاحقة عليه .

    .........جزالك الله عنه خيرا ....ووفقك إلى ما يحبه ويرضاه .

    • مقال المشرف

    الشيخ الرومي.. وجيل الرواد

    أكثر من مائة عام (1337-1438هـ) عاشها الشيخ الراحل عبدالله بن محمد الرومي. وانتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الماضي، السابع عشر من جمادى الآخرة من عام ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين للهجرة. واحد من جيل الأدباء الرواد، لا يعرفه جيل اليوم، عم

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات