كم أحب طليقتي..فهل نعود ؟

كم أحب طليقتي..فهل نعود ؟

  • 32620
  • 2013-06-03
  • 2911
  • عبدو


  • بعد عدة مشاكل وإستحالة الحياة بيننا بعد زواج دام عامين ونصف طلقتها ولي معها بنت و ولد ، الحب بيننا كان عادياً، بعد عام ونصف أعدت الزواج من أخرى تقلني بإثني عشر عام أحببتها أكثر من الأولى لما تكنه هي لي من حب وإحترام أيضا

    وهي حامل في الشهر الخامس وننتظر هذا المولود بشغف كبير، وأنا كثير الزيارة لأولادي من الأولى وليس لي أي مشاكل مع زوجتي الأولى في زيارتهم ونفقتهم والإهداء لهم، علما أنني لا ألتقي بأم أولادي، ترسل لي أحيانا تشكرًا على ما أقوم به تجاه أولادنا من زيارة وهدايا لهم وتخبرني بما يحتاجون لأجلبه لهم لاحقًا

    وتطور ذالك إلى الإتصال بالهاتف لأسألها على حالها وحال أولادي و عن مستقبلها ، فتكونت بيننا علاقة من جديد أقوى من الأولى أصبحت تحبني وأحبها أكثر من السابق وعرضت عليها الرجوع من أجل الأولاد ومن أجل حبنا، فقبلت ولم تشترط إنفصالي من زوجتي الثانية، سِوى سكن خاص بها بقرب أهلها

    وحياة منفصلة عن أهلي إلا في المناسبات الخاصة وشروط أخرى عادية واشترطت أنا عليها نسيان الماضي والإحترام ، علما أنها أتيحت لها فرص زواج أخرى، لكنها تفضل أن تكون لي

    سؤالي هو هل رجوعي لها هو ظُلم للزوجة الثانية هل ستنجح العلاقة من جديد إن شاء الله، أنا حائر هل أُرجعها أو أتركها تعيش حياتها الخاصة كيف أخبر زوجتي بأني سأرجع طليقتي علماً بأني إنسان متعلم، ودخلي جيد، شكراً

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-06-17

    د. إبراهيم بن صالح التنم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

    مرحبا بك أخي الكريم عبدو :

    سرني كثيراً ما قرأته في رسالتك من تمتعك بهذا الخلق الرفيع والأدب الجم, وأسأل الله تعالى لك حياة مليئة بالسعادة والراحة والفرح...

    أولا: لا بد من أن تتأكد فعلاً من أن العلاقة الطيبة التي نشأت مع زوجتك الأولى هي علاقة حقيقية يقينية ليست مجرد خاطر عابر فقط أو حنين للماضي.

    ثانياً: من المهم جداً أن تتأكد مناسبة رجوعك لزوجتك الأولى, وذلك من خلال قدرتك على تحمل مسؤولية البيتين من النفقة والسكنى وتحمل شتات قلبك بين الزوجتين.

    ثالثاً: إذا محصت ذلك وناسبك الرجوع, فابحث عن الجو المناسب والمكان المناسب لإخبار زوجتك الثانية بما عزمت عليه من الرجوع لزوجتك الأولى, على أن تتكلم معها بكلمات المحب الذي لن يضيعها أو يقصر معها.

    رابعاً: لو أنك درست الموضوع ووجدت من المناسب عدم جدوى رجوعك, فلا تتعجل بالرجوع بل اترك لك فرصة من الزمن تتخذ فيها القرار المناسب بالرجوع أو عدمه.

    وفقك الله ويسر لك أمرك وبارك لك في أهلك.

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات