كيف أبعده عن رفقاء السوء ؟

كيف أبعده عن رفقاء السوء ؟

  • 32396
  • 2013-05-06
  • 1335
  • علي


  • أخي الأصغر في سن المراهقة عمره تقريبا 19 رفقاؤه رفقاء سوء اريده ان يبتعد عنهم ويبتعدون عنه حاولت انصحو لكن دون جدوى والان اعجز عن العمل سوى الدعاء له بالهداية ما الحل وشكرا
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-07-28

    أ. فؤاد بن عبدالله الحمد


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي الكريم علي.. أشكرك لزيارتك الطيبة لهذا الموقع الطيب المبارك موقع المستشار.

    أخي المبارك.. لاشك ان متابعة الأبناء في هذا العصر اصبح هاجس يؤرق الجميع.!
    يا ترى كيف نحمي أبنائنا من الانحراف وعدم التأثر برفقاء السوء؟ سواءً كان في المدرسة أو في الحارة .. أو حتى في المسجد؟؟

    ولاشك أن مصاحبة أصدقاء السوء خطر عظيم وبلاء مبين يعرض المرء للمفاسد والمخاطر ‏المختلفة في الدنيا والآخرة، ويكفي أن النبي صلى الله عليه وسلم حذرنا من جليس السوء ‏بقوله: " مثل الجليس الصالح ومثل الجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل ‏المسك إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تشتم منه ريحاً طيبة، ونافخ الكير إما أن ‏يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه رائحة خبيثة" رواه البخاري ومسلم.

    والواجب على الآباء والأخوة الكبار تحذير أبنائهم وأخوانهم من خطر مصاحبة (رفقاء السوء) بالحكمة واللين والعقل! نحن لا نستطيع أن نجبر الآخرين أو نغير من سلوكهم - إذا هم لا يرغبون في ذلك - فالتغير الحقيقي يبدأ من الشخص نفسه. نحن نستطيع أن نؤثر عليهم..

    وهنا أضع بين يديك - أخي الموفق - بعضا من النصائح المعينة على ذلك :

    أولا: تغيير ساعد - أخيك - على أن يغير البيئة التي هو معتاد عليها والانتقال من المكان الذي يجتمع فيه أصدقاء السوء، أو ترك الحي أو الشارع الذي يسكن فيه من يريد التخلص من شرهم. ‏

    ثانياً: أعن أخيك على البحث عن رفقة صالحة تعينخ على الحق والهدى، لأن المؤمن ضعيف بنفسه قوي ‏بإخوانه.‏

    ثالثا: كن قدوة حسن له بالإكثار من الطاعات والابتعاد عن الكبائر والموبقات، فإذا أكثر المرء من الطاعات ‏والخيرات أحبها وأحب أهلها، وأبغض الكفر والفسوق والعصيان بإذن الله.‏

    ربعاً: أعن أخيك بالانشغال بتعليم العلم النافع وتلاوة القرآن الكريم وتعلمه، وملء أوقات الفراغ ‏بالطاعات ، فهذا من أنفع الوسائل للتخلص من الرفقة السيئة.‏

    خامساً: التأمل في المفاسد التي تعود على المرء من مخالطته للرفقة السيئة، يعينه على التخلص ‏منها، ومن ذلك أن أصدقاء المعصية ورفقاء المصالح الدنيوية أول من يتخلون عن صديقهم ‏يوم القيامة، كما قال تعالى: (الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ) ‏‏[الزخرف:67] ‏
    إضافة إلى أن المسلم الملتزم أومن يرجى له الخير إذا خالط الفسقة فإنه يصنف تبعاً لهم، ‏ويلحق بهم، ويحسب عليهم حتى ولو كان لا يرضى صنيعهم، كما أن مرافقتهم تجر إلى ‏المعصية.‏

    سادساً وأخيراً نوصيك أخي السائل الكريم بتذكير أخوك باللين والحكمة بالتوبة مما سبق والعزم الجاد على تغيير حاله ‏إلى الأحسن، مع الإكثار من دعاء الله سبحانه أن يوفقه لرفقة صالحة تدله على الخير ‏وتعينه عليه، وأن يصرف عنه السوء وأهله، واعلم أن الأهم من كل هذه الأسباب ‏الآنفة الذكر: هو استشعار المرء لمراقبة الله جل وعلا له، واطلاعه عليه في كل الأحوال ‏وفي جميع الأوقات، فمن استشعر ذلك الأمر حق الاستشعار سهل عليه الابتعاد عن الشر ‏وأهله، واشتغل بما يعلم أنه يرضي الله جل وعلا.‏

    والله أعلم وأجل ولا تنسانا من صالح الدعاء.. والله يوفقنا جميعا لكل خير وصلاح.


    • مقال المشرف

    الحضانة.. القرار المحكم

    جدران البيت المهجور من العاطفة والحنان والمودة والرحمة تكاد تنطبق عليه كل لحظة وأخرى من الجهات الأربع، لم يعد للحياة طعم ولا معنى، شعور ضاغط بأن انهيار العلاقة الزوجية بات وشيكا، وليست هي المصيبة التي تخاف من وقوعها، بل هي تتمناها، ولكن المصيبة

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات