قصتي مع العذرية .

قصتي مع العذرية .

  • 32183
  • 2013-04-20
  • 2514
  • ساره


  • سوف اتحدث عما حدث لي واتمنا ان يكون شفائي وان اجد حلاً واخرج من هاذهي الكربه علي يدك من بعد الله سبحان وتعالي

    أنا أصغر اخوتي عمري 21 سنه اخوتي جميعهم متزوجين ماعدا اخي الذي يكبرني بست سنوات ليس لي به اي علاقه ولا نجلس مع بعضنا البعض كثيرا ولا نتحدث كثيرا وكذالك ابي لا اذكر اني في يوم من الايام خرجت معه في رحله او جلست وتحدثت معه ابدا

    وامي قليل مانتحدث اجلس معاها ولا يوجد اي حوار بيننا لدي اهل ولكن اشعر باني وحيده حدثت لي مشكله عندما كنت بالثانويه كانت تحدث معي انتفاخات كثيره في البطن كنت اجهل سببها وبسبب صغر سني حيث كنت ب16من عمري لم استطيع الذهاب الي دكتور لوحدي

    ألححت علي امي وذهبت بي الي المستوصف المجاور الي المنزل وقد اعطاني بعض الادويه التي لا اجد بها اي فائده وكنت ابكي دائماً من ما يحث معي من احراجات في المدرسه حيث اصبحت سخريه ولعبه لكل فتاه في المدرسه

    وعندما اذهب واشكو لامي لاتستجيب لي ولم اجد اي حل فبدات بالعزله والابتعاد عن الناس من ما جعلني انطوائيه اكره المناسبات خوفا من ان اتلقا كلمه جارحه او يحدث مايحرجني اصبحت علي هذا الحال ست سنوات ليس لي صدقات وليس لي احد قريب مني ولكن والاسف اتبعت الطريق الخطا حيث بدات بالدخول الي المحادثات الكتابيه والتعرف الي الشبان

    أغلب وقتي كنت اتحدث واضحك وكاني اعوض ماافقده بهذا الشئ للاسف اصبحت احادثهم الي ان وقعت بيد ذئب بشري استغلتي وقعت بيننا الزنا ولا كن احمد الله انهو لم يفقدني عذريتي وبعد فتره تركني وعدت للمحادثات الكتابيه وقطعت علي نفسي وعدا ان لا تكون لي علاقه مع اي شاب من خلال هاتف حيث كنت فقط اقضي وقتي في المحادثات الكتابيه

    وبعد فتره اتي لخطبتي شاب والحمدالله تمت الخطبه بعد فتره من خطبتي بدات اخاف من اني قد اكون فقدت عذريتي وافكار تاتي وتذهب وابحث في المنتديات وشبكات الانترنت مما جعلني اخاف اكثر للاسف لعدم قدرتي للذهاب لدكتور نسائي ولقلت علمي عن البكاره والغشاء قمت بالاستعانه بشاب من من المحادثه الكتابيه

    وقمت بفتح الكام ووضعها علي وضع العذريه وبدا يقول انتي فقدتي عذريتك مماجعاني افعل نفس الشئ ما اثنين ولاكن كنت في وضع الخائفه وفي نفس الوقت لا اريد ان تظهر شخصيتي وبعد انتهاء المكالمه وبمجرد مايقولو لي انتي لستي بكر اغلق المكالمه من موقع السكايبي

    أنا أعلم بحماقة وغباء مافعلت واعلم بقدر مرتكبت من ذنب ولكن الله اعلم بما كنت انوي واني لم افعل ذالك لغرض تسليه واغلقت الموضوع ولم افكر فيه وكان شي لم يحدث ولم يخطر علي بالي بعدها بفتره والله الحمد استطعت ان انهي خوفي من العذريه بذهابي لدكتوره نسائيه وطمئناني ولكن كنت بعد ان انتهي منها ينتابني مجموعه من الافكار ممكن تكون تكذب علي

    ممكن تكون لا تريد اخباري الحقيقه وهاكذا وعلي اتفه الاسباب اقلق واشك واذهب لاخري وقد ذهبت الي 5 من الاطباء في فترات متقطعه وبعد انتهائي من هذه المشكله بدات اخاف من مشكله حدثت لي ذات مره حيث اتاني شاب وحاول ان يخدعني في موقع المحادثات بقوله ان من كنت احادثه سابقا قام بتصويري ولكن في ذاك الوقت اكتشفت انه يخدعني وتركته من بعض الكلمات التي قالها

    ومن طريقة كلامه فدا القلق والخوف ياتيني واقول في نفسي ممكن يكون صادق مما جعلني اتصل بالشاب الذي كنت احادثه واروي له ماحصل معي وانكر الشاب بشده وطئنني انه لم يفعل هذا مع العلم اني انهيت الموضوع من اول مره حاول يخدعني فيها ذلك الشاب ولكن بعد فتره من حدوثها اتتني الافكار ولجات الي من كنت احادثه

    وبعد انتهاء هذه المشكله اتتني افكار بما حدث لي في السكايبي وماقمت به والخوف من ما فعلت وافكار ليس لها اساس لاني لااتذكر تفاصيل الموضوع فقط افكار ان شخصيتي قد بانت وانهم قامو بتصويري وتانيب الضمير والخوف من غضب الله ومافعلته في حق نفسي واهلي وسمعتي

    ولكن الغريب بالموضوع اني تذكرت ان واحداً منهم قد بان فيه وجهي من الاسفل وانزلته بسرعه ولا اذكر الباقي مجرد افكار تاتي وتذهب في وقت ارتاح واقول انها مجرد وسوسه وفي وقت اخر اقول انها حقيقه في وقت اقول لقد رفعت الهاتف وبانت شخصيتي وفي وقت اخر اقول لم تظهر

    وللعلم اني كنت اراقب الشاشه ماذا اصور ولكن اقول في بعض الاحيان لقد انتابني الاحساس بالخوف عندما اخبروني بفقدان العذريه فربما رفعته او اظهرت شخصيتي وانا علي هالوضع ثلاث شهور افكار متكرره مما تمنعني من القيام بواجباتي اليومه ولا استطيع الاكل واغلب اليوم نائمه والبكاء والاكتئاب وقد مره علي ماحدث ست شهور

    ولكن مااستغربه اني لم اخف وقتها ولم يطرا الموضوع علي بالي ولا اذكر متي حدث بالضبط او تفاصيل الموضوع وللعلم في اكتشفت ان الانتفاخات التي كانت معي بسبب القولون العصبي عند ذهابي الي دكتور باطنيه . أنا اعلم اني رتكبت العديد من الاخطاء اتمنا منك يادكتور تساعديني أنا بحاجه للمساعدة

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-06-22

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    كان الله في عونك ومن عليك بالشفاء النفسي والجسدي. يبدو واضحا أن لديك درجة من الوسوسة جعلتك تترددين على الأطباء للتحقق من قضية العذرية، وما من سبب يدفع الطبيبة للكذب عليك في التشخيص.

    ينبغي أن تبدئي بمساعدة نفسك بنيتي ولا يكفي أن تعترفي بأنك ارتكبت أخطاء، وهي ليست بالقليلة ولا البسيطة ولكن كما تعلمين أن خير الخطاءين هم التوابون فهل لك أن تتوبي عن ذنوبك ولن أفصل الذنوب فأنت أعلم بها مني. اعلمي أن مشكلة القولون نفسية المنشأ في الأغلب، أي أن قولونك يعبر عن حالتك النفسية بالتهيج، ويصعب تحديد نقطة البداية هل هي نفسيتك أم قولونك ولكنها في النهاية أمران مرتبطان يؤثر أحدهما على الأخر، لتساعدي قولونك على الشفاء يجب أن تهدأ نفسيتك. عالجي مشكلة قولونك والجئي الى التفاعل الاجتماعي الطبيعي مع من هن في مثل سنك، وإن كنت في بيئة يصعب عليك التفاعل فيها فاقصري تفاعلك على الشات مع مثلك من البنات أو من خلال المنتديات والمواقع الاجتماعية الجادة التي تؤمن لك الشعور بالرفقة وتحافظ عليك في نفس الوقت من العابثين.

    أول شروط التوبة هي الندم على ما كان كما تعلمين وعدم العودة لتكرار الذنب، ولزوم الاستغفار، وإن عاودتك الوساوس فتعوذي بالله من الشيطان الرجيم" وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" (200) من سورة الأعراف. الزمي الدعاء أن يرزقك الله زوجا صالحا يكون لك صحبة طيبة في الدنيا تغنيك عن الطامعين والعابثين، واسألي الله أن يرزقك عملا وإن كان تطوعا تنفعي به نفسك ومجتمعك. اشغلي الوقت الذي تقضينه على الشات بممارسة هواية مفيدة أو لعب الرياضة.

    إن استطعت باتباع ما سبق بإصرار وصدق على وقف الوسوسة فلله الحمد والمنة وإلا وجب عليك زيارة طبيب نفسي في أسرع وقت.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات