ز سرقت س !

ز سرقت س !

  • 3216
  • 2006-12-22
  • 2809
  • توااقة


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بداية أود أن أشكر القائمين على هذا الموقع لما له من حاجة كبيرة نلمسها نحن أفراد المجتمع ولانجد من نأخذ برأيه مشورته .
    المشكلة تكمن في طالبة تدرس في الصف الثالث الابتدائي (ز) اشتهر عنها الاعتداء على زميلاتها بسرقة أغراضهم
    وأنا ليس عندي علم بهذه الطالبة أبدا ، وفي يوم جاءتني طالبتي في الصف الثالث ( س ) حزينة إذ أنها فقدت كيسة لها وفيها وجبتها طلبت منها أن تبحث عنها ولكنها لم تجدها .
    وفي الفسحة الثانية دخل علي مجموعة من الطالبات وفيهم ( س )و( ز )ومعهم كيس وقالت س بأن هذه كيسها وجدتها عند ز وز تنكر ذلك وتقول بأنها كيسها وهي تحلف على ذلك وقالت إذا أردت أحضر المصحف وأقسم عليه فنهيتها عن فعل ذلك

    والمشكلة كمنت أن الآن ليس عندي دليل على ز سوى أن المعلمات تدخلن وأخبرنني بأنها معروفة بالمشاكل والسرقة وقالت طالبه أيضا من طالبات صفي بأنها تشهد بأنها رأت ز في صفي في الحصة الت كن هن عند المرسم ، كانت قريبة الطالبة س معمة معنا فأخذت الكيس ورمت على ز نوع واحد من الوجبة ز بكت وأنا بصراحة أشعر بأن الحق مع س لكن لاأستطيع أن أكذب ز بدون دليل أوإثبات منها بالسرقة ، لكن الأمر خرج من يدي بتخل قريبة س بعدها لأخرج من ظلم ز قدرت لها وجبتها وأعطيتها ثمنها ، الجميع أنكر علي هذا التصرف المعزز لـ ز على السرقة ولكن خفت من ظلم ز .
    بصراحة الموقع كان مؤثر بالنسبة لي من ناحية كيف أنقذ ز من امتهان السرقة واعتياد الحلف بالله على الكذب وهي لازالت في التاسع من عمرها .
    ولكم مني خالص الشكر والتقدير . المعلمة

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-12-27

    أ.د.علي أسعد وطفة


    الأخت الفاضلة : لا أجد مبررا لاتهام الطفلة بالسرقة وأنت تعتمدين القيل والقال في هذا الأمر .
    يجب علينا ألا نضخم بعض المظاهر السلوكية عند الأطفال فبعض هذه المظاهر التي تتعلق ببعض الطعام المحمول ليست مؤشرا على الانحراف .

    والميل إلى السرقة قد يكون دافعه الحرمان ، فهل برأيك تعاني الطفلة المعنية من حرمان مادي يجعلها في حاجة إلى الطعام ؟ عليك أن تبحثي في هذا الأمر . وما عليك سيدتي هو أن تساعدي الطفلة لا أن تتهميها فالاتهام الموجه إليها قد يؤذيها ويؤلمها .
    اقتربي من الطفلة وتفهمي ظروفها وساعديها ماديا ومعنويا وافهمي ما إذا كانت تعاني مشكلات في بيتها . ويمكن إحالة هذا الأمر إلى المشرفة الاجتماعية التي تمتلك القدرة على فهم أوضاع الطفلة وتوجيهها .

    وعليك أنت ألا تتدخلي في الأمر لأنه يبدو لي أنك ستعرضين الطفلة للأذى لأن مجرد اتهام الطفلة بالكذب والسرقة قد يكون خطرا على حياة الطفلة النفسية وإن بعض الظن إثم .
    علينا أن نعلم أطفالنا كيف يتقاسمون الطعام وعلى المدرسة أن تساعد الأطفال المحرومين ( إذا كان هناك من محرومون ) على التوافق النفسي والسيكولوجي .

    أتمنى عليك أن تتعاوني والمشرفة الاجتماعية أو الأخصائية النفسية في المدرسة ودعي عنك الأمر ، وإذا كان عليك التدخل فبطريقة المحبة ونبذ الاتهام ومساعدة الطفلة ومن ثم تقديم الاحترام والتقدير لها ومساعدتها لا اتهامها وأذيتها .
    وشكرا .

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-12-27

    أ.د.علي أسعد وطفة


    الأخت الفاضلة : لا أجد مبررا لاتهام الطفلة بالسرقة وأنت تعتمدين القيل والقال في هذا الأمر .
    يجب علينا ألا نضخم بعض المظاهر السلوكية عند الأطفال فبعض هذه المظاهر التي تتعلق ببعض الطعام المحمول ليست مؤشرا على الانحراف .

    والميل إلى السرقة قد يكون دافعه الحرمان ، فهل برأيك تعاني الطفلة المعنية من حرمان مادي يجعلها في حاجة إلى الطعام ؟ عليك أن تبحثي في هذا الأمر . وما عليك سيدتي هو أن تساعدي الطفلة لا أن تتهميها فالاتهام الموجه إليها قد يؤذيها ويؤلمها .
    اقتربي من الطفلة وتفهمي ظروفها وساعديها ماديا ومعنويا وافهمي ما إذا كانت تعاني مشكلات في بيتها . ويمكن إحالة هذا الأمر إلى المشرفة الاجتماعية التي تمتلك القدرة على فهم أوضاع الطفلة وتوجيهها .

    وعليك أنت ألا تتدخلي في الأمر لأنه يبدو لي أنك ستعرضين الطفلة للأذى لأن مجرد اتهام الطفلة بالكذب والسرقة قد يكون خطرا على حياة الطفلة النفسية وإن بعض الظن إثم .
    علينا أن نعلم أطفالنا كيف يتقاسمون الطعام وعلى المدرسة أن تساعد الأطفال المحرومين ( إذا كان هناك من محرومون ) على التوافق النفسي والسيكولوجي .

    أتمنى عليك أن تتعاوني والمشرفة الاجتماعية أو الأخصائية النفسية في المدرسة ودعي عنك الأمر ، وإذا كان عليك التدخل فبطريقة المحبة ونبذ الاتهام ومساعدة الطفلة ومن ثم تقديم الاحترام والتقدير لها ومساعدتها لا اتهامها وأذيتها .
    وشكرا .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات