لم نر في العالم مثلك فابتسم !

لم نر في العالم مثلك فابتسم !

  • 31976
  • 2013-03-31
  • 2009
  • أسير الأحزان


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    بصراحه أنا راح اختصر لكم حياتي واللي ماكتبتو أعظم في نقاط من وأنا طفل إلى الآن وأنا طالب وعمري 22 سنة :* في مرحلتي الإبتدائية : والله من وأنا صغير عمري ماحسيت إني محبوب ولا في احد يحبني ولا يثق فيني ايش السبب مادري

    وماحسيتها إلا وانا كبير مع إني كنت أكون مجموعة من الأصدقاء . لكن معاناتي بدأت مع أمي اللي في المرحلة دي كانت دايما تضربني وتلعني وتدعي علي وتلسعني بالكبريت وتطردني من البيت وبعض الأحيان تخرجني في عز الشمس في السطوح وتقلي أتعذب بصراحه أحاول أنسى الآن كل دي الأشياء وماأقدر ماني قادر

    ووالدي برضو مرة عشان غلطت غلط بسيط مسك عصاية جدي الكبيرة وقاعد يضربني إلين جات وحدة من الضربات في شفتي وورمت وإلى الآن أثرها موجود والسبب شافني أتكلم مع واحد أكبر مني في السن والمشكلة أنو الانسان اللي كنت اتكلم معاه ملتزم وماكنت اعرف ليه ضربني الين ماكبرت وعرفت انو مجتمعنا يقول أو عاداتنااللي يمشي مع واحد اكبر منو غلط

    *مرحلة المتوسطة : ازداد وزني مرة في دي المرحلة وسرت حساس لأشياء كثيرة تغيرت بصراحه سرت ماأتكلم كثير ماأدور على ناس ثقتي في نفسي مهزوزه من أولى متوسط إلى ثالثة متوسط وأنا على صاحب واحد لكن في دي المرحلة واجهتني مشكلة إني أتعلقت بواحد تاني من عيال فصلي وما قلت له وكان ودي أمشي معاه بصراحه أعجبت فيه إعجاب مفرط لكن ماكانت نيتي لغرض سيء كنت أدور على الحب والعطف من عندو.

    والوالده نفس الأسلوب بس في تغيير أنو قل ضربها ليا ولكن سارت تحرمني من جوالي وتدعي علي والله إني أذكر في كل مرة أروح لفراشي أبكي بألم وحرقة إلين جاء الوقت اللي مرة جابت عصاية عشان تضربني عشان جبت كيس بصل والبصل فيه كم حبة صغيره مانتبهت لها كانت تباه كبير وبدأت تدعي أول شي

    ولماجات بتضربني مسكت العصاية وقلت لها مو كل مرة خلاص انا كبرت لكن سحبتها مني بقوة وراحت تضرب وتدعي عليا في سنة ثالثة متوسط ختمت القرآن في نهاية دي المرحلة ولأحد قلي مبروك أو حتى شيء يحسسني إني سويت شيء وبرضو في دي المرحلة عديت بتغييرات اصبحت متشدد في الدين

    * مرحلة الثانوية: انتكست في دي المرحلة وبعدت عن الصلاه سرت أدور على الحنان والحب والعطف والكلمة الحلوة لما كنت أسمع كلمة حلوة أتعلق في الشخص تعلق مش طبيعي حتى إني سرت أغار لما أشوف أحد يكلم اللي تعلقت فيه وكم واحد يستغلني بسبب دا الشيء اللي اكتشفتو وانا في طالب في الجامعة

    وماأخفيكم سرت أحس بالوحدة ومافي أحد يتقبلني كلهم يجاملو والدليل ماعندي اصدقاء مقربين كل اللي أعرفهم بس حق تجمعات في السنة حسنة وكل مامشيت مع أحد حصلتو يستغلني .

    ونفس المشاكل في البيت بس تغيرت شويا سارت تسحب مفتاح السيارة وسرت مو زي أول انا سرت ارفع صوتي وأقول ماني رايح والله مافي سبب إلا إني أحس مالي قيمة في البيت أخواني الصغار يقلو أدبهم عليا أمي دايما تقلي أخوك اللي أصغر منك أحسن منك تدعي عليا كثير ونفس الموال في الليل لحالي أتذكر وأقعد أبكي بيني وبين نفسي الين جاء الوقت اللي قلت الحين بيتغيرو معايا في الجامعه

    *المرحله الجامعيه: الحمدلله دخلت نادي وخف وزني من 130 الى 80 خلال سنتين لكن تغيرت نغمة أمي ووالدي سار مساند لها كل بين فترة وفترة يقولو لي إنت ماتحس بالمسؤولية انتا منتا رجال انتا حرمة اخوك اللي اصغر منك "اصغر مني بسنة" ارجل منك ويشهد الله على كلامي اخويا اللي اصغر مني عايش حياتو وعمري ماحقدت عليه ولا قلت له شيء بالعكس اضحك معاه

    لكن حازه في نفسي لأنو يطلع مع بنات ويمشي مع ناس ماتخاف الله ويطلع مع ناس تدخن ولايصلو ولايعرفو الدين وكل هذا ويقولو احسن منك وانا اللي كنت مداوم على المسجد وعمري ماكلمت بنت وعمري مارحت شاليهات عشان رقص وأغاني - حتى مرة جيت أقول لوالدي ترى أخويا رايح لشاليه والشاليه دا ماهو كويس

    - افتكرت ابويا بيقلو كلمو بينك وبينو وانصحو او يقلي شكرا لكن قلي انتا تحب تفتن على اخوكوانا في دي المرحلة كونت شباب فريق كرة قدم واعطيتهم كل شي فلوس حب عطف حنان 3 سنين وانا معاهم وبخفيه لأنو أمي قالت سارت تقلي سيبهم لاتسوي فريق والله لأكلم أهاليهم ولما اقلها اهاليهم دارين تبدأتدعي علي

    والدعاء يكون الله يشل حركتك الله يموتك الله يدخلك نار جهنم الله لايوريك الخير في حياتك الله يدمرك يامعتوه ياجبان ياغبي يامتخلف (اسف على الألفاظ) وعشان هما في مرحلة الثانوية والمتوسطة كانت تقلي يابزره تلعب مع بزوره وداالسبب اللي خلاني انشئ فريق مع ناس اصغر مني لأنو امي كانت تحرمني هي والوالد الخروج مع ناس في قدي ويقولو ماتخرج وماكان ليا اصحاب حقيقين بسببهم

    كنت اقول لأصحابي معليش مااقدر اطلع وكنت والله لما اسمع الفله حقهم والوناسه انقهر اقول ليه يحرموني إني اطلع معاهمالحين خلصت وانا راح ادرس في امريكا ماجستير بعد ماخلصت دراستي بإمتياز في تخصص علمي في البكالوريوس وقلت لهم شوفو كم جبت فرد والدي يقولي انتاغشاش والله منتا داري بتخصصك شيءصح الوالده كافأتني لكن ماكان لها طعم لأنها كانت تقلي أنا أعطيتك وأنا أعطيتك

    *دايما اتذكر كل شيء * سرت ابكي كثير واقول يارب ابعدني عن الضيقه والهم سرت انطوائي* كلمات تستفزني وكل مااتذكرها احس بضعف " منتا رجال "" ماعندك مسؤولية" مع اني مسكت فريق كرة قدم 3 سنين وسمعت كلام منهم يريحني سرت اعمالهم كأب لأولاده والله حتى أهاليهم يتصلو عليا يقول شكرا عدلت أولادنا

    وياما اتصلت أمهات عليا تقول ياولدي روح الله يفتحها عليك زي مافتحت على عقل ولدي ونورتو مع إني ماكنت أصلي لكن كنت أخليهم يصلو وأنصحهم بكلام طيب دائما وماكنت أبين لهم سيئاتي

    والله العظيم دولا الشباب ماكانو يصلو صلاة الفجر في المسجد يعني دايما يصلوها في بيوتهم متأخرين لما يرح المدرسة لكن معايا بعدالله وتوفيقه الأغلب سار يصلي في المسجد *الحين مشيت لأمريكا البعض بدأ يتراجع *سرت اكره امي بس اقول عشان ربك راح اطيعها لأنها دايما تقلي أخوك كل شي يسويه وانتا اقعد لعيال الفريق الله لايوفقك انتا وفريقك

    * ديني ضعف وماسرت ابالي كنت اشوف اخوي مايصلي ولافرض ويقولو لي هوا احسن منك مع انو اهلي ملتزمين جدا ويكلمو اخوي عن الصلاه ولكن مايسمع الكلام * بصراحه انا ادور على حب وعطف وكلمه حلوه وياماتعلقت في اشخاص عشان قالو لي كلمه حلوه عاديه لكن انا اشوفها بالنسبة ليا شيء

    * رسمت اهداف في حياتي وماكنت ناوي اكمل ماجستير برا لأنو في بلدي أولى وكان هدفي اشتغل وادرس ماجستير وابقى مع الفريق لكن عشان اختي الكبيرة بتطلع قلي ابوي منتا مشتغل غصبا عنك راح تطلع وموبرضاك اختك دي

    *طلعت وانا مالي نفس عشان الوالد لكن طموحي عالي وانا اعرف نفسي اقدر ابرمج نفسي لكن خلاص عذبني البكاء العذاب اللي كل في الاسبوع يمكن من 4 الى 6 مرات بسبب اهلي وانو ماعندي احد من اصدقاء اللي يسأل عني ةاللي يحسسني إني صديق قريب

    * والله العظيم مااحقد ومااكره وانسان احب الخير والله لو معايا فلوس وغيرمحتاج وانا محتاج اقدمو على نفسي والدليل فريق كرة القدم اللي كنت مسؤول عنو كنت اصرف من فلوسي اللي حق الجامعه واعطيهم مكافأت وانصحهم بالخير وماااحرمهم من شيء

    *كمان سرت عصبي جدا وأغضب بسرعه وحساس جدا هذه حياتي الله ماني مرتاح غم ونكد وودي أرجع بلدي ماأبغى أقعد هنا بس والدي وحياتي سارت ماهي منظمه اقوم مرة ليل مرة نهار * افكر في اللي كنت احبهم من كل قلبي من اصحابي اللي سابوني دايما * اكتب خواطر لكن كلها تتكلم عن الظلام والليل والحنين والكره وارتاح بصراحه

    *احاول ارجع للصلاه والعبادة وماني قادر امشي اسبوع وشوي تحصلني تركتها *ابى ارجع للطريق الصح وانا عارف انو فيه وحاولت ماقدرت * رجع وزني 108 وفي تصاعد مستمر * امي ماعمرها قبلتني او حضنتني

    *ابوي ماعمرو حضني أو قبلني أو قلي أنتا رجل أو تعال أعلمك ياولدي ايش في الحياة صح مايقصر كل ماقلت ياولدي اعطيني فلوس اعطانا وانا ماسرت اطلب منو إلا بعد ماخلصت جامعةنهايهاطلت عليكم لكن هذه حياتي تقلبات للمزاج كره للنفس في بعض الأحيان

    دائما من أقابله وأبلغه النصيحة يقول لي أنا لم ارى في العالم شخصا مثلك فابتسم وأربت على كتفه وأقول اليوم فقط وغدا ستنساني ولكن أنا مجرد عابر سبيل كتبتها وقلبي يأن ودمعي جف من كثرت البكاء كتبتها لكي تحل مشكلتي دلوني على النسيان اخوكم اسير الأحزانوالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-10-06

    د. العربي عطاء الله العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    أخي الفاضل أسير الأحزان حفظك الله ورعاك وأشكرك على تواصلك مع موقع المستشار كما أعتذر لك عن التأخير ، وبداية أريد أن أبث فيك روح الابتسامة ، ويجب أن تعلم أن مع الألم سيأتي الأمل بإذن الله تعالى ، وإياك من القنوط ، فالحياة أخي الفاضل دول يوم لك ويوم عليك ، وديننا الحنيف يأمرنا ألا نقط من رحمة الله تعالى ، فالإنسان القنوط لا يمكن أن يعيش في حياته ، لأنه سيدمر نفسه بنفسه ، فدائما أنصحك أخي الفاضل أن تتفاءل وتبتعد عن الحزن والأسى والقنوط واليأس ، ويجب أن تعلم أيضا ان مع العسر يسرا وأن مع الضيق سيأتي الفرج بإذن الله تعالى .

    الذي تكلمت عليه أخي الفاضل عن أحوالك مع أهلك بالفعل شيء مرير ولا يرضي أي إنسان عاقل ، ولكن أنا أحيي فيك روح الصبر والمصابرة والمثابرة والجد والاجتهاد ، ورغم كل الصعاب استطعت أن تكسر حواجز الخوف واليأس ، واستطعت أن تصعد قمة النجاح وواصلت مشوارك الدراسي ، وكنت إنسانا مقداما وليس محجاما .

    وصدق الشاعر حين قال :
    ومانيل المطلب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
    وما إستعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركابا

    ولهذا أنا أريدك أن تكمل مشوارك علمي ، حتى تبرهن للآخرين بأنك إنسان قادر على أن تفعل المستحيل وذلك بفضل الله وقوته ، والذي حدث من أسرتك ، أمر لا يرضي إنسان عاقل ، لكن إياك أن تعاملهم بالمثل فهؤلاء أهلك أمك وأبوك مهما بدر منهما فلا تستطيع أن تنكر خيرهما فهما سببا وجودك في هذه الحياة بعد الله سبحانه وتعالى .

    ولهذا أريد منك يا أخي الفاضل أن تتبع هذه الخطوات حتى تستطيع أن تذهب عنك هذا الحزن والكدر وتعيش في سعادة وراحة وطمأنينة :
    1- عليك بالرجوع إلى الله تعالى في كل أحوالك ، فهو الركن المتين إن خانتك أركان .
    2- حافظ على الصلوات فهي عماد الدين ومن خلالها تستطيع أن تنظم حياتك وتربط علاقتك بالخالق .
    3- حافظ على قراءة القرآن والأذكار ، وخاصة الاستغفار واجعله ديدنك ، وقد أخبرنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم: " أنه من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ، ورزقه من حيث لا يحتسب "
    4- وطد علاقتك مع والديك الأب والأم ، وحاول أن تطوي صفحة الماضي وإياك أن تفتحها فهؤلاء أهلك وفضلهما بعد الله تعالى عليك كبير .
    5- حاول أن تروح عن نفسك ولا تركن إلى الانطوائية والعزلة ، حتى لا تقضي على مهاراتك وقدراتك .
    6- عوّد نفسك على ممارسة الرياضة ، فالرياضة تعتبر علاج نفسي ، وترويح عن الهموم والمشاكل .
    7- دائما أترك باب الأمل مفتوح ، ولا تقنط ، ودائما أنظر إلى الأمور نظرة إيجابية وابتعد عن الحزن والبكاء ، وكن متفائلا ترى الحياة جميلة .

    وبالله التوفيق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات