كيف أكون شخصية محترمة ؟

كيف أكون شخصية محترمة ؟

  • 31505
  • 2012-12-05
  • 1740
  • جمانة


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا فتاة تبلغ من العمر 14 أشعر بأن شخصيتي ضعيفة وأحاول أن أطورها بأستمرار لكن لا أعرف كيف ولكني أحاول بأن يحترمني الناس ولكن لا أشعر بأحترام من حولي لي باللعكس وخصوصا بمشكلتي مع صديقتي

    فقد أسأت اليها من دون قصد وجرحتها وقد أتت الي لتسألني عن السبب ولكن حصل أمر عرقل حديثنا وبعدها بيومين وجد أنها أخبرت الجميع عما حصل وقالت لهم بأن بألا يتحدثوا معي وصديقاتي تخلو عني ولكني أعتذرت لها وقبلت أعتذري وسامحتني

    عدنا نتحدث لاسبوع فقط بعدها لم تعد ترد السلاام ولا ترد على مكالمتي ولا شئ من هاذا وأنا يوئنبني ضميري بشدة وأفتقد لها أحيانا ولكن أزعجني موقفها عندما أخبرتهم بالأمر وعدم وقوف صديقاتي الى جانبي وعدم محاولتهم الاصلاح بيننا

    ولكني أعرفها جيدا وأعرف كم هي طيبة ولكني محتارة جدا لا أعرف كيف أرجع لها مع أني حاولت ولكن لا فائدة وقد كونت عرقات جدد مع صديقات جدد ولكن لم أنساها وقد أثر هاذا جدا على حياتي

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2013-04-07

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    تشعرين أن شخصيتك ضعيفة وظهر هذا الضعف في علاقتك مع صديقتك، وتشعرين بأنك تفتقدينها وتريدين استردادها دون أن تعرفي كيف.

    أنت الآن في عمر الرابعة عشرة، وهي سن تطلق عليها سن المراهقة، وهي تعني أن شخصيتك في تغير سريع الآن وهي تسير باتجاه النضج. وفي هذه المرجلة تحصل الكثير من التقلبات في المزاج، فيصبح الإنسان عصبياً في بعض الأحيان ويكون العكس في أحيان أخرى. وفي هذه المرحلة تنمو العلاقات مع الأصدقاء، وتفضل البنات إقامة صداقة مع صديقة حميمية واحدة، وأحياناً أكثر. ويتوقع الأصدقاء من بعضهم التعامل بطريقة مثالية، فإن أخطأ أحدهم ولو خطأ بسيط فإنهم يتأثرون بذلك بشدة.كما يتوقع الأصدقاء من بعضهم الدعم والمساندة والتفهم، فإذا خاب أملهم في هذا شعروا بجرح كبير.

    وربما هذا ما حصل معك ومع صديقتك. لقد وضحت لصديقتك أسباب المشكلة، وشعرت هي بالضيق منك وتأثرت، كما شعرت أنت بنقص الثقة ونقص الدعم والمساندة من صديقاتك، وهذا أمر مؤلم ومزعج.

    يحصل في هذه المرحلة الكثير من سوء الفهم بين الأصدقاء. وكونك حاولت أن توضحي السبب فهذا أمر جيد ودليل على أنك حريصة على صديقتك ودليل على وعيك أيضاً. والشخص الذي يبادر للاعتذار يعني أن شخصيته تدرك المسؤولية وهذا دليل قوة وليس ضعف.

    في هذه الفترة يشكك الإنسان بقدراته في كثير من الأحيان، كونه لا يعرف قدراته وصفاته كلها بعد، ويكون في مرحلة اكتشاف.

    ابحثي مع صديقتك مرة أخرى أسباب ابتعادها عنك، فربما تعتقد أنك أنت من تخلى عنها بإقامتك علاقات جديدة مع فتيات أخريات. واجمعي صديقتك القديمة مع صديقاتك الجدد لتشعر هي بأنها جزء من دائرة اهتماماتك.

    ولفهم شخصيتك أكثر قومي بتسجيل صفاتك الإيجابية وصفاتك السلبية على ورقة وقارني بينهما، وفكري كيف يمكن لك تنمية الصفات الإيجابية أكثر، وكيف يمكن أن تحسني منت الصفات السلبية لتصبح أقل.

    واسألي صديقاتك ما الذي يرنيه فيك من صفات جيدة وما الذي لايرونه كذلك. قد يرى الناس بعض عيوبنا التي لانراها، فإن سعينا للتفكير بهذه العيوب التي قد تكون صحيحة أو غير صحيحة 100% فإننا نكون بذلك على الطريق نحو تحسين شخصيتنا.

    مع تمنياتي بالتوفيق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      في ضيافة مستشار

    أ. هيفاء أحمد العقيل

    أ. هيفاء أحمد العقيل

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات