حُرمت من أبسط حقوقي .

حُرمت من أبسط حقوقي .

  • 29451
  • 2012-07-01
  • 4229
  • محطمة


  • أنا امرأة عمري 33 متزوجة من 8 سنوات مشكلتي ماعندي ثقة بنفسي نهائيا والسبب تربيتي فقد توفي والدي وعمري 5 سنوات وعشت مع امي واخواني الاثنين وترتيبي في العائلةاخر العنقود رغم عندي اخوات اكبر مني متزوجات قبل ماولد

    أمي انسانة انتقادية بشكل فضيع ربتني على الصراخ والعصبية والمقارنات يوم وصلت لسن دخول المدرسة ماسجلتني بلرغم عندي اخت في نفس عمري من ام ثانية وامها سجلتهايعني هي سابقتني بسنة لما كانو الحريم يسالون امي ليش ماسجلتيها كانت تجاوبهم هي تخاف من الناس وانا انسانة طبيعية

    لين جارتنا بعدين درت اني ماتسجلت في المدرسة وقالت جيبي اوراقك وسجلتني لما دخلت المدرسة كنت ممتازة مع ان من اول يوم دخلت انا اذاكر لنفسي وانا احل واجبي وكنت متفوقة الثلاث السنين الاولي بعدها شوي شوي نزل مستواي لين وصلت ثالث ثنوي تخرجت بتقدير جيد

    وطول سنين عمري انا اغسل ملابسي وملابس اخواني الاثنين واكويهم ولما صار عمري 14 صرت انا اطبخ وامي شالت يدها من كل شي يعني ارجع من المدرسة وانا في المتوسط اطبخ على طول ومع هذا والله ماعمرها مدحتني ولا كنت عارفة كيف ارضيها

    إذا سويت شيء صرخت علي ليش سويتيه واذا سويت عكسه رجعت عصبت وقالت ليش سويتيه وطول عمرها تصرخ وتقول انتي ماتفهمين ماعندك احساس مو زي الناس وتقارن بيني وبين اختي اللي من ابوي وتقول شوفيها احسن منك وتفهم اكثر منك هي كانت ام بالاسم بس انا والله احبها واخاف عليها

    بس ماذكر انها سوت لي نفس باقي الامهات لاطبخت لي ولاغسلت ولاشجعتني ولاعمرها راحت المدرسة حضرت مجلس امهات او سالت عني ولا مرة قالت هذا صح وهذا غلط تصرخ وتعصب بدون ماعرف على ايش رغم هذا انا مارسبت ولا مرة صج مستواي متدني واخواتي اللي اكبر مني كانو متزوجات وانا طفلة

    بس ماكان لهم دور بحياتي لانصحوني ولا سالوا عني ولا شجعوني بالعكس لما كبرت صارو هم بعد يكرفوني صار عمري 12 لما ازور اي وحدة فيهم تخليني اغسل وانظف ومو شي بسيط لا اشياء ماتقدر عليها الا الحرمة الكبيرة وانا كنت اتعب بس خجولة ولا اتكلم

    يعني اجلس انظف لين ينهد حيلي ولما اجي انام جسمي يالمني من التعب واذكر مرة من المرات وحدة من خواتي وانا في ثنوي تقولي باستغراب تجين من المدرسة وتطبخين مو تعب عليك الا ردت اختي الثانية عليها عاد هي وش تسوي قصدها انو شي مايتعب وانا لما ولدت وانا كنت في متوسط من احساسي بالمسئولية كنت اروح لها بعد المدرسة اكنس واغسل رغم مو ولادتها الاولى انما ولادتها السابعة

    الحين انا متزوجة وعندي اطفال مع هذا في ولاداتي محد جاني انا اشيل نفسي رغم ولادتى الاولى قيصرية ولا حتى احد منهم نصحني سوي كذا للبيبي او عطيه كذا ربيتهم ع الفطرة وفي اشياء كثير غلط سويتها وانا مدري الحين انا انسانه محطمة معقدة اتاثر من اي كلمة او حركة

    حتى اذا جلست عند احد وماكان لطيف ع طول الوم نفسي واقول انا ماعندي اسلوب ماعرف اتكلم ماعرف اجذب الناس وهذي الحقيقة انا ماعندي صديقات وعلاقتي باهلي سطحية رغم احاول اقوي علاقتي فيهم بس هم اخواتي مو مترابطين مع بعض كل وحدة اهم شي بيتها وعيالها حتى لما اجتمع معهم واجتماعاتنا نادرة جدا كل كلامهم هواش وانتقاد وذم لبعض

    والله اني لما اروح مناسبة او سوق او مستشفى واشوف ام وبنتها او اخوات مع بعض تمتلي عيوني بالدموع اني عمري ماعشت هالاحساس واقول ليش انا من دون الناس كذا ماعندي اهل والله اني اتمنى لو اني عشت بملجا علاقل في عذر انو ماعندي اهل بس وش العذر ومي واخواتي وبنات اخواتي موجودات انا

    حتى اني من اتعرف على وحدة على طول افتح قلبي لها واشكي لان ماعندي احد اشكيله عشت عمري كله ولامرة شكيت لام او لاخت ولامرة وحدة منهم سالتني وش ناقصك او اهتمو فيني عاطفيا عشان كذا انا عندي فراغ عاطفي كبير جدا ومع اني متزوجة بس هم زوجي مااخذ بيدي الي بر الامان لانه جاف وعصبي وكل كلامه اوامر ادري مافي حل اسرتي ماراح تتغير

    بس انا ابي اغير شخصيتي ابي اصير انسانة قوية ماتاثر فيني كلمة ولا نظرة ابي اكون اجتماعية ابي انسى النقص الكبير اللي عشته بحياتي يعني لو قلت لك اني عشت حياتي كلها ماحسيت بطعم الحب ولا الحنان ولا الامان ولا الثقة ولامدح ولا تشجيع انا ماعشت حياة طبيعية ابدا الحين اذا شفت البنات مرتاحين اقول ليش انا ماعشت زيهم

    ياليت تعبت بدنيا اكرفوني في الشغل بس سمعت كلمة حلوة او تشجيع على اني سويت اللي محد سواه بعمري مع هذا ماكاني سويت شي وللحين بعض من اخواتي قد ماتقدر تستغلني رغم اني في سن بناتهاع فكرة لما كنت في الابتدائي كانو بعض معلماتي يختاروني للاذاعة او اذا يبوني اقرا قصص في الفصل للطالبات

    بس للاسف الحين حتى اللي اصغر مني معرف اقولهم كلمتين ع بعض اتلعثم واتاتا ودايما اغلط لما اتكلم وماعرف ارد على اللي يغلط علي اويستهزا فيني اعذروني طولت بس اللي قلته ترى فيض من غيض

    لواطول اعتقد بتشكون بتقولون مستحيل في انسان عايش هالحياة التعيسة وللحين مافقد عقله اناانحرمت من ابسط شي واهم شي الي هو الامان والحنان والثقة الحين انا بقايا انسان كلي عقد

    إذا شفت وحدة تعرف تتكلم اقول ليش انا مو زيها اعرف ارد واتكلم بطلاقة ليش مو جريئة ليش جبانة ومااخذ حقي وبسرعة دمعتي تطيح اتمنى تعطوني حلول عمليةوسهلةومشكورين مقدما

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2012-07-09

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    لديك القدرة الكافية على وصف مشكلتك بدقة، وهذا يعني أنك تفهمين أسباب وضعك الراهن: فأنت تشعرين بأن من حولك لم يقدم لك الدعم الكافي خلال حياتك وعانيت من الإهمال والنبذ وكنت باستمرار الابنة التي عليها أن تقوم بكل شيء ولا تحصل بالمقابل على أي شيء يجعلها تشعر بإنسانيتها وقيمتها. واستمر الوضع حتى الآن الأمر الذي أثر على إحساسك بنفسك وشعورك بالاكتئاب وفقدانك لثقتك بنفسك.

    أنت تدركين مشكلتك بشكل جيد وتريدين تغيير نفسك. والتغيير ليس صعباً إلا أنه يحتاج إلى مجموعة من الأمور التي تجعله ممكناً:

    أولها: إرادة التغيير مهما كان الأمر صعباً ومهما كان الطريق مليئاً بالصعوبات. والسؤال الأول الذي عليك أن تطرحيه هل أريد التغيير بالفعل؟

    وبعد الإجابة عن السؤال الأول عليك أن تذكري عشرة أسباب على الأقل تدفعك للتغيير (أي لماذا أريد أن أتغير؟ من أجل ماذا؟ لأي غرض) .

    ثم نأتي للسؤال الثالث: ما الذي أريد تغييره في شخصيتي (ما الذي أراه مشكلة وأريد تغييره: مثال: أريد أن أصبح أكثر قدرة على التواصل مع الآخرين؛ أريد أن أعبر عن رأيي بصراحة دون تردد وأقول لا للأمور التي لا تعجبني....)

    السؤال الرابع: كيف أحقق ذلك؛ مثال: بأن أتحدث مع أختي مثلاً لمدة خمس دقائق في موضوع معين دون أن أتردد أو أتلعثم أو أخاف –وأزيد المدة بالتدريج في كل مرة. إذا طلب مني أحدهم أمراً يتعبني أو لا أرضاه سأقول لا وأبين له سبب عدم رغبتي بالقيام بمثل هذا الأمر. ...وهكذا مع كل الأمور الحياتية.

    قد لا تنجح بعض الأمور من المرة الأولى، وعليك أن تعيدي المحاولة مرة واثنيتن وثلاثة ومئة، حتى تحققي الأثر المرغوب وتشعري أنك حققت ما تتمنين وأنك مرتاحة فيما تقومين به.
    يمكنك التمرن أمام المرآة على الكلام مع الآخرين. تخيلي أك تقفين أمام إنسان ما من الأشخاص الذين ترتبكين معهم، وتحدثي وكأنه أمامك وتدربي على ما تريدين قوله فيما لو جرحك بالكلام أو طلب منك القيام بأمر من متعب لك ولم يراع حالتك.

    ويمكن القيام بذلك مع صديقة موثوقة أيضاً متفهمة لوضعنا وحالتنا إذا كان ذلك ممكناً.

    ما حصل في الماضي حصل ولن يعود ثانية. وعلى الرغم من أن التعامل مع آثار الماضي صعب إلا أنه من الممكن أيضاً ترك الماضي ورائنا والتقليل من سلبياته. فالماضي قد ذهب بكل ما فيه من سلبيات وعيوب. والسؤال الذي عليك طرحه: هل سأترك الماضي الذي أتعبني في ذلك الوقت يتعبني الآن؟. لقد كنت في طفولتك مجبرة على القيام بأمور كثيرة أما الآن فلست مجبرة على ذلك خاصة إذا كانت هذه الأمور متعبة لك وليس فيها أي شكر أو مديح لك.

    وإذا كانت ظروفك الاجتماعية والأسرية تسمح فإن الانتساب لجمعيات خيرية أو دورات لتنمية بعض المهارات أو ممارسة الرياضة وغيرها من الأمور التي تجعلك تختلطين بالناس وتحاوريهم أمر مفيد لك وقد يعوضك النجاح هنا عما افتقديه في الماضي وتفتقدينه من أهلك.

    أتمنى لك التوفيق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات