أبي يرفض العريس .

أبي يرفض العريس .

  • 2786
  • 2006-11-03
  • 2453
  • رهام


  • أنافتاة ابلغ من العمر ال23 وأحببت شاب وتقدم لخطبتي لكن أبي رفضه لأسباب وهي بأنه دارس الحقوق ويعمل محامي ويقول أبي بأن من يدرس الحقوق انسان لايناسبني لأنه قوي الشخصيه يكون ويتمنى أبي بأن أتزوج طبيب أو من يحمل شهادة علميه عاليه بما أن كل عائلتي يدرسون الطب والصيدله وتخصصات علميهوأنا أرى أن سبب الرفض غير مقنع لأن الشاب على خلق ودين ومن عائله محترمه ويحبني.

    علمل بأن الشاب تقدم لي مرتين وأبي يرفض ولايقبل التفاهم بالموضوع,حاولت أمي التحدث معه لكنه لم يقبل بالجدال وأخد يتحدث أن الحياه أمامي والزواج غير ضروري وعلما بأن والدي من النوع الدي يتحدث بعصبيه وتعصب ودائما يستخدم أسلوب الصراخ ويستخدم أسلوب الدكتاتوريه ولايهتم برأي أي شخص من العائله أو خارج العائله,ويعتبر رأيه هو الصحيح وهو عنيد جدا ولايهتم بأن الزواج بأنه واجب على كل شخص ويقول لأمي دائما عادي لو مااتزوجت خليها عنا.

    ولقد قام أخي الكبيروعمره 30 عاما بالخروج معه والتعرف اليه وقال لي أن الشاب محترم جدا وأعجبه كثيرا لأنه طموح وقام بدراسةالماجستير لأن أبي يفضل أن يكون العريس يحمل شهادة الماجستيرولم يرى فيه أي خطأوأيضا أبي لم يرى بالشاب أي شيء غلط بالنسبه للشخصيه أو الظروف ولكن لم يعجبه بأنه محامي.

    فلاأدري ماأفعل؟أريد أن أعرف كيف أتكلم مع أبي عن الموضوع ؟كيف أقنعه بالشاب؟كيف أجعله يتعامل بهدوء بدون أي عصبيه حادة؟أنا متأكده بأن الله لايرضى بالظلم وأنه جعل لكل مشكله حل,فأنا أستخير دائما وأرى بأني أتشهد بقولي أشهد أن لااله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله وحاولنا كثيرا الابتعاد عن بعض وكانت الصدف تجمعنا.الله يوفقكم وتقولولي حلا واحدا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-11-14

    د. نهى عدنان قاطرجي


    أختي العزيزة : لو كانت حجة والدك في رفض العريس أن مهنة المحاماة فيها بعض الألاعيب والشبهات حيث يمكن أن يبرأ المجرم ويحكم على الظالم لكان لوالدك بعض العذر . أما أن تكون حجته أن المحامي شخصيته قوية فهذا عذر أقبح من ذنب ، ومنذ متى كانت هذه الخصلة الحميدة خصلة مذمومة ؟ وهل يرضى لابنته زوجا ضعيف الشخصية لا يستطيع أن يؤمن لنفسه الحماية فكيف لزوجته ؟

    عزيزتي : يظهر أن والدك لا يريد تزويجك ، والدليل على ذلك أنه أخبر والدتك بهذا الأمر حرفيا عندما قال لها إن الزواج غير ضروري ، ولذلك فإن رفضه قد لا يتعلق بهذا الخاطب وحده بل إنه قد يرفض كل خاطب يتقدم إليك ، وما يتستر به ويضمن له نجاحه في خطته في عدم تزويجك هي تلك الدكتاتورية التي تخيف الآخرين منه وتمنعهم من مناقشته ورفض قراراته التسلطية . وأنت هنا قد تتساءلين : ما الحل إذا ؟ هل أخضع له واترك هذا الزوج الذي أجده مناسبا لي ؟ هل أتركه يتحكم بي دون أن أفعل أي شيء في المقابل ؟

    ما أراه يا عزيزتي أن خياراتك - خاصة في هذه المرحلة – محدودة ؛ فأنت لا يمكنك أن تغضبي والدك عليك وتتزوجي بهذا الرجل رغما عنه فإن هذا لا يجوز شرعا إلا في حال تثبت أنه يعضلك وهذا أمر غير مثبت الآن ، كما أنك إن فعلت - ولا أظنك فاعلة - فقد تتسببين بغضبه عليك ، وقد يتوفاه الله وهو غاضب عليك ، وهذا طبعا أمر محرم إضافة إلى أنه قد يشعرك بعذاب الضمير طوال عمرك ، لذا لا أجد أمامك إلا الانتظار وتحيّن الظروف التي قد تتغير من يوم ليوم ، بل ومن ساعة لساعة ، وتأكدي بأن هذا الشاب أن كان من نصيبك فلا شيء سيقف في وجه زواجكما ، وتذكري أن " ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، وما أصابك لم يكن ليخطئك" . ولكن الأمر يحتاج إلى الحكمة والصبر والدبلوماسية .

    استمري في المحاولة بكل الاتجاهات ، استعيني بكل من تعرفين ، بأهلك وبأقاربك ، أثبتي له بأن رضاه هو ما يهمك .. ادفعي الخاطب إلى إثبات حسن نواياه لوالدك ، فإذا كان العلم هو الطريق الذي يحبه والدك فشجعيه عليه . اجعلي الآخرين ينقلون له أخباره الطيبة ونجاحاته المميزة ، وإن شاء الله سيتغير موقف والدك مع الوقت.

    أما أنت فتسلحي بالدعاء والتقرب إلى الله عسى الله أن يريك الحق حقا ويرزقك اتباعه ويريك الباطل باطلا ويرزقك اجتنابه . ووطني نفسك على إمكانية عدم إتمام هذا الزواج ، وقديما قال ابن حزم رحمه الله : " وطن نفسك على ما تكره يَقِلَّ هَمُّك إذا أتاك ، ويعظمَ سرورُك ويتضاعف إذا آتاك ما تحب مما لم تكن قدَّرْتَه " .
    وفقك الله .

    • مقال المشرف

    120 فرصة لنا أو لهم

    جميل أن تبدأ الإجازة بشهر رمضان المبارك؛ ليقتنص منها 30 يوما، ترتاض فيها النفس المؤمنة على طاعة الله تعالى؛ تتقرب من مولاها، وتحفظ جوارحها، وتستثمر ثوانيها فيما يخلدُ في خزائنها عند مولاها. 120 فرصة لنا لنكفر عن تقصيرنا مع أنفسنا ومع أهلنا وذ

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات