متعلّق بي وخائف من زوجته .

متعلّق بي وخائف من زوجته .

  • 27794
  • 2012-03-19
  • 1466
  • دوامه


  • أنا فتاه 27 سنه كنت موظفة بشركه براتب ضئيل الى ذهبت والدتي احدى الدوائر الحكوميه لتسجيل اسمي واخدت رقم موظف هناك له مكانته في المجتمع واعطتني لأتواصل معه ومن هنا بدات قصتي معه

    أصبح مهتما بي جدا ونصحني بترك وظيفتي لانه يبحث لي عن وظيفه أنسب ولم بكن كاذبابالفعل هو يبحث لي ثم بدأت علاقتنا تزداد إلى أن وصلت للحب صارحني انه متزوج من ابنة خاله ولديه 3بنات وزوجته حامل في الشهر الاخير

    مع العلم ان بيته هو من أولوياته في الحياه يخاف الله كثيرا ومحافظ علي طلبني للزواج ولكني رفضت لكيلا اهدم بيته تعلقت فيه وفي بناته وانجبت زوجته البنت الرابعه وجلست بيت اهلها شهرين

    قوية جدا علاقتناولكنه لم يهمل زوجته يوم واحد عندما عادت الي بيتها تغير الوضع كثيرا تألمت ولكن تعودت لان بيته من اولوياته وانا لا أريد ان اخرب بيته من الاصل انصحه دايما بان يعمل كذا والانثى تحب كذا وكذا

    أحضر له الهدايا ليهديها لزوجته ولكن تعبت من كثر مااقاوم غيرتي علمت خالتي بعلاقتي معه واخبرته ان يبتعد عني ووعدها بذلك وانه سوف ياتي من الباب ويطلبني وفتح الموضوع لزوجته ورفضت بشده

    بعدها تغير عليه كثيرا مع العلم انه مازال معي ولكن مقصر معي كثيرا اصبح اكثر خوف من زوجته وانا كنت احس بخوفه وادرك ولكن اصبح بعد ذلك أكثر وأكثر وهي لا تعلم بعلاقته معي

    كان في الاول في كل مكالمه يحدثني انه معي بهدف الزواج حتى لو كنت رافضه الآن اصبح يقول لي نلتقي في الجنه ولا يرضى ان ابتعد عنه وانا اخجل أن اقول له انني أرغب بالزواج منه فماذا افعل ؟

    • مقال المشرف

    الرحلة الحفراوية

    حطت طائرتي في مطار (القيصومة) على إطلالة شتوية رائعة، الحرارة لم تتجاوز 7 مئوية، ومع ذلك فقد شعرت بالدفء مباشرة حين احتضنت عيناي ذلك الشاب المنتظر بلهفة على بوابة الاستقبال، أبديت له اعتذاري لما تسببت له من إزعاج بحضوره من (حفر الباطن) في هذا الوق

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات