لم أفلح في مسايسة زوجي ؟

لم أفلح في مسايسة زوجي ؟

  • 27630
  • 2012-03-11
  • 3710
  • ام نور


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سأدخل في صلب الاستشارة مشكورا .. زوجي انسان مثقف ومتعلم وله حسنات بالتأكيد لا اجحدها..لكنه متقلب الشخصيات احيانا يكون انسان حليم واحيانا العكس

    أحيانا انسان دميقراطي وفجأة يتحول دكتاتوري .. كريم وبخيل بنفس الوقت لكن حبه للمال وصعوبة انفاق شي من مال على البيت هو السائد لديه..لا يحب أن يتحمل اي مسوؤلية داخل البيت ولا خارجه ..

    يوكل اموره لاي حد اخوه ابوه الامر يوقعهم وانا في حرج كأن مثلا اوكل توصيل ابنتي لمدرستها مع اخيه بحجة انه يوصل ولده ولا يتقاسم معه الايام ولا يريد ان يفكر انه سيتكلف بمهمة كهذه...

    لا يحب مسوؤلية الابناء لدي 3 اطفال موكل كل امورهم لدي لا يريد ان يسمع صراخهم ولا ضجيج حركاتهم يعصب على اتفه حركة يفعلوها وبالتالي يوترني ويوتر كل البيت...لا يكاد يجلس معنا اشعر دائما بأنه يتهرب ليجلس مع اهله يأتي من العمل متأخر يأكل ثم يذهب لاهله ثم يعود ويجلس على الانترنت او التلفاز حتى النوم... وهذا ديدننا كل يوم

    وفي يوم الاجازة تبدأ المشاكل اسبوعيا لمجرد طلب الطلبات ليس لي صرفه لا لي اخ قريب ولا اهلي بنفس المنطقة حتى استطيع ان ابتعد واجلب طلباتنا بهدوء...قد نخرج ونحن في صفاء وما ان نصل للمكان المطلوب حتى تأتي المشاكل لاتفه الاسباب ...

    زوجي يتدخل في كل شي في البيت في مكان الطاولة ولون الفرش ولون الستارة الامر الذي يتحتم في اختلاف الاراء وبدء المشاكل.. كيف اتعامل معه؟؟ كيف اصل معه على نقاط اتفاق حاولت ان اتفهمه او اسايسه ولم افلح رفض التحاقي بالدارسات العليا رغم وقوفي معه ماديا ومعنويا في دراسته متعللا باطفالي وقبلت بذلك حتى لا تتسع بؤرة الخلافات

    أشعر الان بان العلاقه بيننا اصبحت مجاملات حتى المشاعر والاحاسيس لا تعبر بصدق عن دواخلنا
    خذلني في اكثر من موقف امام الاخرين و اثرت ان امسحها من سجله لاجل ان ابتسم فقط...لا يستشريني في اي خطوة اسمع ما يريد ان يخطط له ممن حولي و يتعلل بأني لا اوافقه الرأي في كل ما يريد فعله!

    لا أدري هل يتناقش الانسان ليسمع رأيا اخر ام يريد ممن حوله ان يسمعوه رأيه؟؟! أريد ان اصل لخيط لعيد توازن حياتي نسبيا أريد ان اشعر بأني أعيش مع رجل يقدرني و يحترمني و قادر على الوقوف بجانبي وقت احتياجي له...جزيت خيرا...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2012-07-10

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    يهيش كثير من الأزواج إلى جانب بعضهم وليس مع بعضهم. ومن الممكن الإشارة هنا إلى أسباب كثيرة منها الاغتراب النفسي للإنسان عن ذاته وعن محيطه القريب أو البعيد، والنزعة الأنانية الفردية في عدم تحمل المسؤولية وسوء الاختيار أحياناً والضغط الاجتماعي المترافق معه وعدم وجود روابط مشتركة بين الأزواج ونقص في مهارات التعامل والتواصل وتوزيع الأدوار وغيرها كثير.

    وجانب مما يظهر لي في مشكلتك في جانب منها هو نقص الاستعداد لدى زوجك على ما يبدو على تحمل المسؤولية والالتزام بالأسرة ومتطلباتها، والتعامل مع البيت كشيء لا علاقة له به سوى كونه مكان استراحة لابد وأن يكون مهيئاً له ولراحته عند حضوره دون الاضطرار إلى تقديم شيء لهذا المكان والعمل على أن تكون الراحة مشتركة بين الطرفين.

    وتشعرين أن ما يقوم به زوجك على حسابك أنت وعلى حساب راحتك وأعصابك.

    وهناك جانب آخر يتمثل في سوء التواصل بينكما. ويقصد بسوء التواصل طريقة التواصل غير الملائمة وغير المناسبة بين الطرفين، مما يجعل الأمور تبدو على هذا الشكل بينكما.

    ومن هذه الزاوية فإن علاقتكما مضطربة وأنتما تتواصلان عبر المشكلات كانعكاس للأزمة الأسرية التي تعيشانها: أي بكلمات أخرى تظهر علامات العلاقة المضطربة من خلال المشكلات التي تطفو على السطح كالتدخل مثلاً في الفرش ومكان الطاولة والعصبية عند الخروج من دون سبب واضح ملموس ومبرر، والابتعاد عن البيت وعدم تحمل المسؤولية وقضاء معظم الوقت في الخارج أو على النت دون مبرر منطقي لهذا وعدم الاهتمام بأمور المنزل وغيرها.

    وتبدو الصعوبة أحياناً في المشكلات الزوجية هو أن الشكوى تأتي في معظم الأحيان من طرف واحد- وهو الطرف المتضرر على الأغلب- في حين أن البحث عن الحل يكمن في التعاون مع الطرفين. فالمشكلة هي مشكلة علاقة ومن ثم فإن حلها يكون ضمن الطرفين ومع الطرفين وليس من خلال استشارة المقدمة لطرف واحد.

    في بعض الأحيان يتصرف الآخر بعض التصرفات معتقداً أن هذه التصرفات عادية ويريدها الآخر، ولا تزعجه. ويكون السبب هنا من الطرف الأول في البداية. مثال: ترضى بعض الزوجات في بداية حياتهن الزوجية بتولي الكثير من الأمور إرضاء لزوجها، ولا تعبر عن استيائها من هذا، فيعتقد الزوج أن الزوجة تحب تولي هذه الأمور بنفسها بالتصرف على هذا الأساس حتى عندما تتزايد الأعباء أو تتغير الظروف. في بعض الأحيان تتذمر الزوجة من بعض الأمور لكن التذمر شيء وطلب الزوجة ما تريد شيئاً آخر. التذمر لا يقول للآخر ماذا أريد.

    إنه يقول له أني متضايق أو متعب أو غير ذلك، لكنه لا يقول له مثلاً أني أريد أن يتحمل المسؤولية في المرة القادمة ويتولى مثلاً بعض الأمور. وقد يبدي الزوج بتصرفاته انزعاجه مثلاً من أن زوجته تقضي وقتاً طويلاً في التواصل مع الأصدقاء أو في أعمال المنزل أو غيرها، لكنه لا يطلب ماذا يريد بالضبط، ما هي حاجته الأساسية هنا، ويفترض أن على الزوجة أن تعرف هذا من تلقاء نفسها. وقد تعبر الزوجة عن استيائها من عصبية زوجها أو من خذلانه لها في مواقف معينة ولكنها لا تطلب منه كيف عليه أن يتصرف في هذا الأمر في المرات القادمة. وهذا ما يقود إلى نتائج سلبية في العلاقة. فأنا أفترض أنه على الآخر أن يعرف ما بي ويغير من نفسه دون أن أكون قد عبرت بالشكل المناسب عما أريد الآخر يفترض أني أفهمه وأنه يفهمني من دون أن نكون "فاهمين" بعضنا بالفعل.

    والنتيجة غرق الأزواج في الحلقة المفرغة من التواصل المضطرب وتزايد الإحساس بالتباعد والانفصال النفسي وشعور كل طرف أن الطرف الآخر لا يفهمه أو لا يريد أن يفهمه.

    ومن هنا فإن تغيير أسلوب التواصل أمر مهم: مثال: عندما ترفع صوتك في مكان عام أشعر بالضيق (أو بقلة الاحترام أو غيرها من المشاعر التي تشعرين فيها في هذه اللحظة) وأطلب منك أن تخفض صوتك وأن تتكلم معي بهدوء وتعبر لي عما يزعجك ويضايقك وعما تريد بطريقة إنسانية.....عندما ألاحظ أن تترك على عاتقي تولي الكثير من الأمور لا أستطيع إنجاز واجباتي وأتعب لهذا أطلب منك أن تتولى بعض الأمور عني أو أن تساعدني في هذا وذاك الأمر...

    عندما تقضي وقتك خارج البيت أشعر بالوحدة وأطلب منك أن تعود في وقت أبكر إلى البيت ليكون لدينا وقت لنقضيه معاً...الخ.

    وأنصحك بالاطلاع على الكتب المتعلقة بتحسين التواصل بين الأزواج وتنمية الجوانب المشتركة. كما يمكنك أن تبدئي مع زوجك بالتعبير عن عما تريدين ويضايقك عن طريق الرسائل الموجهة له تعبرين فيها عن تقديرك واهتمامك به وحرصك على حياتكما معاً وقضاء أوقات سعيدة وتعبرين عما يضايقك ويتعبك مع إبداء التقدير والتفهم لعمله أو لحاجته أن يكون مع أهله وأن تكون له بعض المساحات الخاصة في الحياة.

    مع تمنياتي بالتوفيق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات