وصلت إلى نقطة اللاحراك !

وصلت إلى نقطة اللاحراك !

  • 27349
  • 2012-02-25
  • 1606
  • Gay


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أعتذر على الإزعاج وأشكر لكم هذا الموقع الرائع . أحتار بمَ أبدأ وكيف أصف ما يحبطني ويؤلمني وماهي مشكلتي , لذا الأفضل أن اشمل وصفها بمشاعري

    وصلت لنقطة اللاحراك..يأست من الحياه أعلم أنه لا يجب علي أن أقنط لكنه الإنهاك أنا أمُ لطفلةٍ رائعة في الشهر السادس , عمري 22 قبل الحمل كنت اشعر دائماً بحاجتي للذهاب الى طبيب نفسي بسبب ضعف شخصيتي وضياعي في متاهات الحياه

    تسيطر علي دائماً الأمور المتعلقة بتربية أهلي لي , كإنتقادهم الدائم او هوسهم بالكمال والنظافه وأنهم دائماً الأعلم منا ..إلخ

    حاولت جاهدة إثبات شخصيتي وأن أكون كما انا واثقةً دون الاهتمام بكلام الناس لكنهم بالنهاية يجعلون زلاتي جليةً أمام عيني لأدرك أكثر أني فاشله وأنه لافرصة لدي للمحاولة بل يجب علي اتباع خطواتهم بالتفصيل واكون كما يريدون لكن زوجي رفض ذلك

    وساء حالي في الحمل وساء اكثر بعد الولاده..واستمر الرفض لعدم اقتناعه أني حقاً اشعر بالاكتئاب أنا منهكه , ولم اعد اشعر بالسعادة بعد الآن في البداية كنت ابتسم , ارتاح , اشكر الله فغيري يتمنى صرخات ابنتي وبكائها وسهري معها

    لكني فقدت الصبر وحتى الثقة والايمان بكل شيء جيد في الحياه أشعر أني لن اتمكن من تربيتها ولن انجح في اي شيء ابداً ولا أشعر بالجمال في ذاتي او في شكلي أو حتى بالثقه في نفسي

    على الرغم ان حياتي بشكلٍ عامٍ للناظر جيده , زوجٌ محب وعائلة طيبه وطفلة معافاه , وعلى الرغم من ان بعض الحلول امامي وهي التفكير بشكلٍ ايجابي لكني تعبت ووصلت لنقطة اللاحراك

    اعمل , أنظف , أربي , ازور الناس..لكن بداخلي شيءٌ يقول بإستمرار..وماذا بعد؟ فأنا لست أنا بعد الآن , ولن انجح في تربية ابنتي او ان اكون قدوةً قويةً لها.. لا فائدة من الحياه

    ومايزيد المشكلة مشكله هي عدم تصديق حتى اقرب الناس لي لما اقول ربما يعود الأمر لقلة التثقيف النفسي في مجتمعنا او نظرتهم للمكتئب على انه شخصية مضطربة منغلقه او مختله هذا يشعرني بالإحباط والوحدة والخذلان..

    فكرت بالأدويه لكن أغلبها ان لم يكن كلها لايناسب الرضاعة الطبيعيه والتي لا ارغب في التوقف عنها ولا اظن اني سأقبل بما غير الأدويه كعلاج فروحي لم تعد تملك الطاقة الكافية للجهاد وحيدةً أكثر . أرجوكم .. اسأل الله لكم الجنه..ساعدوني أقسم أني أدعو لكم من القلب ..ساعدوني سامحوني على الإطالة

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات