أسئلته توقع في الخطيئة .

أسئلته توقع في الخطيئة .

  • 27058
  • 2012-02-04
  • 2383
  • امة الله


  • قمت بالتراسل مع استاذ فى كلية التربية الذى اريد ان اعمل فيها موضوع الماجستير المهم انه فى البداية قال ان الموضوع كويس و بعد كدة تواصلنا مرة اخرى و اقترح عليا موضوع اخر و هو الان فى السعودية و ارسلنى الى دكتورة فى جامعة اخرى حتى تكون مشرفة على الرسالة

    المشكلة هنا " عندما كنا نتكلم فى بدئ الامر كنت اقول له انه استاذى و انا تلميذته فهو قد درس لى فى الجامعة المهم انه كان يصر دائما على ان هذه العلاقة او المسمى سيتغير وخصوصا لانى لا اؤمن بالصداقة بين الجنسين

    وحاول اقناعى كثيرا بوجود مثل هذه الصداقة البريئة الذى لا يريد منها اى شئ و رغم رفضى النفسي للفكرة الا انى لم امانع فى الحوار معه باعتباره استاذى و يكبرنى باكثر من عشرين عاما

    و فى احد الحوارات كان بيسالنى فسالته انت بتعملى تحليل نفسي قالى لاو الله فقولته انا بتمنى اعمل تحليل نفسي لاعرف اكتر عنها فعرض عليا ان يعمله و كاستاذ فى كلية التربية و لكن هو تخصص مناهج و طرق تدريس لغة فرنسية

    فقلت كويس انا نفسي فى الموضوع من زمان و حبيت اروح لطبيب نفسي الا ان اسرتى رفضت و من المستحيل ان اذهب وحدى كان نفسي الاقى طبيبة حتى اتكلم معها بحرية عن كل ما اشعر به فانا فعلا اشعر بانى محتاجة طبيبة صديقة لانى لم يعد عندى اصدقاء و اريدها بعية لا تعرفنى حتى لا اسقط من نظرها اذا تحدثت و قولت شئ غير طيب او فكرة سيئة

    المهم انى لم اجد فعندما عرض عليا الفكرة وافقت فى ساعتها و هذا كان عن طريق الايميل طبعا المهم عندما بدا التحليل النفسي وجدته يسال فى اسالة عن علاقتى بالجنس بمعنى هل رايتى والديك يمارسونه هل حسيتى مرة بنظراتهم هل ؟المهم انى جاوبت على الاسئلة و للامانة لم اجب بحق فالاسئلة غاية فى الحرج

    وهو عندما صاغها صاغها بشكل ينفع اقول لاة عليها و تكون الاجابة صادقة نوعا ما المهم سالته هو التحليل النفسي مرتبط فقط بهذا التجاه و لماذا هذه الاسئلة بالذات قالى لانه عندما تحدث معى شعر انى مضربة عن الزواج فحدد المشكلة من كلامى معه هذا ما قاله لى

    وبعد ذلك سالنى بعض الاسئلة وقالى ان عندى برود جنسي و ذلك لانه عندما سالنى عن فترة مراهقتى فاجبته انى لم احب و لم افكر اصلا فى هذا الموضوع هذا الموضوع من المحرمات فى اسرتى

    المهم وبعد ذلك عرض على ان يمثل معى دور الحبيب و لكنى رفضت بشدة و كان بيقولى اقرئى وتعلمى فى موضوع الجنس و هذا اعتقادا منه انى بحاجة لذلك

    المشكلة ان الان و بعد حوارات كثيرة و بسبب موضوع الرسالة عرضت عليه ان يكون المشرف فوافق و سوف اقابله عندما يعود الى مصر و لا اعرف اصلا هو ينفع يعمل معايا الرسالة و الا لاة لانه فى السعودية و لا اعرف كيف يفكر بى وهل كلامه واسالته التى وصلت لهذا الحد من الاسئلة التى فيها الكثير من الشك

    وكان احيانا بيتهمنى انى اعتقد انه يريد ان يجعلنى مخطئة و يؤكد لى انه مثل والدى و انه شايف فى ابنته لا ارعف ما مقدار صدق هذا القول انا خايفة من هذا الكلام الذى دار بيننا ولا اثق فى احد وخصوصا انه ضغط عليا كثيرا حتى ارسلت له صورة لى و كان يقول ان هذا دليل ثقتى به فمن كتر الضغط ارسلت له صورة و لكن لا اكذب فهى صورة بنظارة شمس . و نصف فقط

    المهم انى لا اكذب عليك انا خشيت ان يستخدم الصورة ضدى خصوصا انه احيانا كان يقول لى اشياءلتحرك مشاعرى اعتقادا منه انى احتاج ان اشعر مثل البنات الاخرين و للاسف احيانا شعرت بشئ لم اشعربه من قبل و انا اخاف على نفسي فانا احب الله كثيرا

    السؤال الاول :هل هو بهذه الاسئلة كان يحاول ان يوقعنى فى الخطيئة ؟
    السؤال الثانى :هل اقابله فى الجامعة حتى اعرف هل ممكن ان يعمل معى الرسالة الماجستير ام لا ؟

    الثالث "اريد ان اعرف هل هو فعلا حرك مشاعرى تجاهه ؟
    طلب و رجاء انا بحاجة ماسة للتكلم مع احد فى ادق امور حياتى و يوجهنى لانى خائفة جدا من نفسي انا انسانة ملتزمة لبسى متواضع يعنى مش منقبة و لكنى احاول ان يكون لبسي معقول الى ان يهدينى الله

    هل ممكن تعملى تحليل نفسي فانا لا اعرف التعامل المباشر بين البشر يعنى مشكلتى التى جعلنى اطلب منه التحليل هى انى اريد ان اتكلم مع الناس بدون خوف و لا خجل انا عملت تحليل شخصية و طلعت من الناس الذى يموتون خجلا و للاسف ضعيفة الثقة بالنفس

    والمهم انه فعلا وصل الى كل هذا من كلامه معى و قال انى لست بعصبية بالطبيعة و لكن اتعصب عندما اشعر ان من امامى يشعر انى ضعيفة كمدرسة و علاقتى بالطلاب وغير انه قال انى لا اثق بالناس وانى مترددة

    وللاسف لما لقيت احد البرامج التى تحلل الشخصية فهذا فعلا ما وجدت اريد احد ان يساعدنى و يتقى الله في و على فكرة هو قالى مرة انه بيتقى الله فى بس مش عارفة احيانا كنت بصدقه و احيانا كنت لا لانه كان بيقولى انه بيتكلم مع بنات كتيرة

    وقالى بعد فترة طويلة ان الكلام فى الجنس هو دة الموضوع الى بيتكلم فيه معاهن انا خايفة و مش عارفة افكر ياريت لو ينفع التواصل او ترسل لى رسالة بها اسئلة و ارسلها بها الاجابة

    المشكلة : انى كبيرة سنا 29 و لكن لا اعرف التحدث مع الناس خجولة و على فكرة انا قرات كثيرا و تحسنت و لكن ارجع كما كنت بسرعة بمعنى انى ممكن امثل لفترة وجيزة الثقة و الكلام و كل شئ و لكنى اعود الى سابق عهدى فى ثوان معدودة

    فى النهاية اريد ان اعرف سؤال اخير عرضت عليه ان يعمل معى الرسالة لان للاسف هو الى فاهم الموضوع و بعد ماعطانى رقم التليفون دايما الاقيه مغلق و مش عارفة هل اصلا اعمل معه الرسالة ام لا و هل هو اصلا كويس و الا لاة و هل انا كويسة والا عارفة انه وحش
    وبرده ماشية فى نفس الاتجاه علشان الرسالة

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2012-03-06

    أ.د. سامر جميل رضوان


    يسم الله الرحمن الرحيم .

    كان الهدف من التواصل بينكما إيجاد مشرف على رسالة للماجستير. ومن هذه الزاوية فهي علاقة بين طالب وأستاذ الجانب الأول لديه رغبة في التعلم والحصول على شهادة والجانب الآخر لديه المعرفة المتعلقة باختصاصه التي تؤهله للإشراف على الطالب. يضاف إلى ذلك التقدير والاحترام الإنساني من الطرفين. ومن المفترض أن تظل هذه العلاقة ضمن هذه الحدود.

    ويتعاون الطرفان على تحقيق الهدف. وإن تم الاتفاق على ذلك فإن هذه العلاقة تنتهي بانتهاء الهدف الذي قامت من أجله ولا يبقى منها سوى الاحترام والتقدير والتعاون العلمي بين الطرفين. وعلى الطرفين الأول والثاني ألا يستغلا هذه العلاقة العلمية لتحقيق أية غايات شخصية أخرى غير الغاية العلمية الواضحة والمحددة بالهدف الذي نشأت العلاقة على أساسه. ومن هذه الناحية فإن كل خروج عن هذا الإطار بين الطالب وأستاذه يعد استغلالاً.

    هذا من ناحية: ومن ناحية أخرى فإن إدعاء شخص بصفة ليست له لايعدو كونه نوع من أنواع الدجل. وانتحال صفة. فهو شخص متخصص في اللغة الفرنسية ويحمل شهادة في طرق التدريس فما علاقة هذا كله "بالتحليل النفسي" أو بالعلاج النفسي أو بالإرشاد النفسي؟. إن التحليل النفسي تخصص علمي له شروطه وقواعده وقوانينه وهو لايتم بهذا الشكل و لا يعني بأي شكل من الإشكال ما جرى بينك وبينه: فما جرى بينكما هو دفع لك لتبرهني له أنك لست باردة جنسياً من خلال قبولك لممارسة الجنس معه في يوم من الأيام تحت حجة التحليل النفسي. إنه عمل لا أخلاقي لا علاقة له بالعلم ولا بأصوله وأمثال هذا الشخص هم المسؤول عن النظرة السلبية للعلاج النفسي والتحليل النفسي في مجتمعاتنا. إنه استغلال من جانبين: استغلال أو انتحال لمهنة وتخصص لايفقه فيهما شيئاً (لايحمل شهادة فيه ولا لديه تأهيل وتدريب فيه ولا يحمل ترخيصاً بممارسته) وثانياً استغلال لحاجاتك والتلاعب بها.

    وهناك جانب آخر: هناك الكثير من الأساتذة الذين بإمكانهم الإشراف عليك وما عليك سوى الذهاب للجامعة والبحث عن أصحاب التخصص. وفكرة أنه الوحيد الذي يفهم في الموضوع هي فكرة خطأ وغير منطقية.
    وإذا كان لديك اهتمام بالعمل على تطوير نفسك فهناك مراكز كثيرة في مصر تعمل على تنمية الشخصية وتنمية المهارات والقدرات ومنها ما هو في الجامعات عليك السؤال عنها والتيقن مما تقدمه من خدمات لتطوير الشخصية وتنمية الثقة بالنفس وغيرها.

    مع تمنياتي بالتوفيق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات