من يريد أن يكون اجتماعيا ؟

من يريد أن يكون اجتماعيا ؟

  • 26711
  • 2012-01-14
  • 2137
  • المُشتَاقة لِلفردَوس ?


  • بسم الله الرحمن الرحيم \الحمد لله رب العالمين، والصلاة وَ السلَام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، أُحييكم بتحية الإسلام، السَلامُ عليكم رحمة الله
    وَبركاته، وبعد :أحب قبل أن أشرع بذكر مشكلتاي، أن أشكركم على هذا الموقع الجميل، جُزيتم الجنان،
    وَخير الناس أنفعهم للناس، أسأل اللّه أن يرفع قدركم في الدنيا والآخره، اللهم آمين ?

    * مشكلتي الأولى :أنني أريد أن أصبح اجتماعية أكثر، وأن يكون لدي الجرأة للتعبير عن رأيي، لكن أنا صامته بكثير من الأحوال، مثلًا : أحيانًا أكون مع صديقاتي في المدرسة، لا أتحدث إلا نادرًا، فقط أكون مستمعه، وأنا بداخلي أتراقص أريد أن انطق

    لكن دائما على هذا الحال اتصارع مع نفسي، وأيضًا مما يضايقني، أحيانًا أكون مع صديقتي لوحدنا أو أحدى قريباتي، فأنا أريد أن اتحدث لكن لا أعلم اعتدت الصمت، فقط هي تتحدث وانا استمع لها بتغيير تعابير وجهي :"")وأحيانا يتضايقون لصمتي، ولا يعلمون ان بداخلي اريد ان اتحدث واسعدهم :( .......وأيضًا إن تكلمت ؛ تكلمت بشكل سريع حتى انتهي بسرعة !!

    * مُشكلتي الثانية : ربما تكون مرتبطه بالأولى، لكن لأهميتها اعتبرتها مشكلة آخرى، هي أنني لا أستطيع ان اضع عيني بعين من يتحدث معي إلا قليل ! وأيضًا عيني تدمع احيانًا لا ارادي ، مثلا : أحيانا تتحدث معي صديقتي فتدمع عيني !!!!فاحاول تصريف الموضوع، مثلا اخرج منديل وكأن فيني حساسية زكام

    واحيانا احاول ان التفت حتى تجف الدمعة ! وهي يتغيير وجهها تظن بأنها قالت كلام يجرحني ومن هذا القبيل. :| وأخيرًا ، أنا واثقة بربي ثم نفسي أنني قادرة لمواجهة هذه المشاكل والتخلص منها، فهلأ أعطيتموني وسائل :) بانتظاركم، بورك فيكم ...

    • مقال المشرف

    أعداء أنفسهم

    أصبحت لديه عادة لحظية، كلما وردت إليه رسالة فيها غرابة، أو خبر جديد بادر بإرساله، يريد أن يسبق المجموعة المتحفزة للتفاعل مع كل مثير، وهو لا يدري - وأرجو أنه لا يدري وإلا فالمصيبة أعظم - أنه أصبح قناة مجانية لأعداء دينه ووطنه ومجتمعه، وبالتالي أصبح

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات