يتألم كلما رآني فطلقني !!

يتألم كلما رآني فطلقني !!

  • 26092
  • 2011-11-19
  • 3880
  • أمة العزيز


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم وحمة الله وبركاته المستشارين الأفاضل: لا أدري من أين أبدا لكن أتمنى أن يتسع صدرك لقراءة قصتي كامله فأنا إمراءه عمري 38 سنه وقد زوجوني أهلي منذ أن كان عمري 15 سنه بشخص يكبرني 15سنه وقد سبق له الزواج

    وللأسف لم تكن زواجتي ناجحه فقد كان يضربني حتى إن أهلي طلقوني منه وأنا عمري 17 سنه بعد أن رزقت ببنت وكنت حامل بشهرين في إبنتي الثانيه المهم بدأت رحلة الكفاح ولله الحمد بفضل الله علي ربيت بناتي أحسن تربية بشهادة الكل

    وقد عشت أكثر من 15 سنه في منطقه غير منطقتي وعاني الله وأكملت دراستي الثانويه والجامعيه وأشتغلت وقد كنت أرفض كل من يتقدم لي من العرسان بحجة تربية بناتي وقد كان يساعدني في ذلك أمي حفظها الله

    المهم ماأكذب عليك ياأستاذي فقد كان يضرب فيني المثل ولله الحمد في تربية بناتي وإعاده بناء مستقبلي وإعتمادي على نفسي بعد الله ,, وكبروا بناتي وتقدم لخطبة إبنتي الكبرى شاب من أسرة طيبه وزوجتها عليه وشاءت الأقدار أن تعود إبنتي إلى منطقتنا ومسقط رأسنا

    وصرنا أنا وأمي وإبنتي الأخرى في تلك المنطقه فشعرنا بفراغ كبير فقررنا أن نعود إلى منطقتنا بعد مرور 15سنه ولله الحمد كنت قد أشتريت ليه بيت في منطقه راقيه بعيده نوعا ما عن منازل أهلي وأخوتي ودخلت إبنتي الصغرى في الجامعه

    ورزقت إبنتي الكبرى بولد جعله الله صالحا , وشاءت الأقدار أن يأتي شخص من نفس المنطقه الذي أسكن فيها وطلبني من صديق لأبناء أختي ولكن أختي وأبناءها عايشين في الخليج فرفضوه دون الرجوع لي لأنهم متيقنين كل اليقين إني سأرفض زي كل مره

    وخاصه أن هذا الشخص متزوج وله أولاد وعندما أتت أختي لزيارتنا السنويه خبرتني بموضوع العريس فقلت لها ليش مانبهتوني أقلها أعرف من هذا الذي عينه علي ويراقبني بالروحه والجيه

    المهم بعدها نفس الشخص كلم ناس أعرفهم يتوسطوا في الموافقه عليه ونفس الشئ رفضت كان أكثر رفضي أنه متزوج وما أكذب عليك بدأت أفكر في كلام أهلي دائما يقولوا لي أنتي عندك بنات ومصيرهم يتزوجوا ويتركوكي ففكري بالموضوع جديا لكن أنه متزوج يعني أنا عشرين سنه بدون زواج وفي النهاية أتزوج من شخص متزوج ,,

    المهم بعد مرور عام تقريبا على عودتي إلى منطقتي شاءت الأقدار أن أحصل على وظيفه في الشركه المجاوره لبيتي وفرحت في البداية لأنها بجانب بيتي وخاصه إني أعول وأرعى أمي المسنه ففرحت أنني سأكون قريبه من أمي فوافقت بعد تردد خاصه أنه المفاجأة أن صاحب الشركه زوجته أخت الشخص الذي خطبني

    والمصيبه أنه كمان بيشتغل في الشركه حق صهره مدير تنفيذي فقلت في نفسي مو مشكله أنا محاسبه ولي مكتبي الخاص ولن أحتك معه في أي شئ فتوكلي على الله فهذه فرصه ماتتعوض عمل بجانب البيت , المهم بتوفيق من الله أتوظفت

    وبعد مرور يومين شفته دخل المكتب وسلم وللأمانه للأمانه الرجل ذو أخلاق عاليه وملتزم ويخاف الله
    وفي كل المواصفات التي تحلم بها كل إمرأة لكن أنا تعبت في حياتي كثير ومحتاجه من يعوضني ولا أكون شريكه مع أحد ومش حابه أخرب بيت أحد خاصه إن لي مبدأ طالما زوجته كويسه معاه فليش يتزوج عليها؟؟

    صح الشرع معاه بس في زماننا هذا مافي عدل المهم الرجل محترم وشخصيته قويه جدا وبدأت أطالع فيه ولكن هو موطي عينه مايشوف لي أبدا المهم بعد مرور عشر أيام على توظيفي عندهم جاءت لي أخته تطلبني للزواج للمره الثالثه وبتسألني لماذا رفضته أخاها؟

    وحلفت لي أن أخوها يعتبر أفضل أخوتها وأنه رجل يخاف الله وأنه وأنه وفعلا ماكذبت فصارحتها بأني رافضه الزواج من زمان عشان بناتي فقالت لي بناتك الحمدلله الكبيره تزوجت والأخرى بتلحق إيش المشكله ؟؟

    فقلت لها والله الحقيقه أن أخوك متزوج وأنا رافضه أتزوج من شخص متزوج بعدها صاحتني بأن أخيها زوجته شالت الرحم منذ 15 سنه بعد أن وضعت إبنتها الصغرى وأخي من ناحية الراحه النفسيه مش مرتاح جنسيا معها هذا من جانب أخر قالت أخي معجب بأخلاقك وكفاحك عشان كده أختار تكوني زوجه له

    ومن جانب أخر هو يحتاج لأطفال لأن الذي تشيل الرحم لاتستطيع أن تخلف أطفال, المهم بعد دراسة الموضوع مع الأهل وبناتي وأمي وأخوتي وإستخاره رب العالمين قررت الموافقه وأنا كلي خوف من الخوض بتجربه جديده بعد مرور عشرين سنه على طلاقي ووافقت

    ولله الحمد تم الزواج وعشت تقريبا شهر وشويه أحلى شهور عمري ووفعلا طلع زوجي إنسان طيب ورحيم وكريم وحنين جدا جدا حن علي وعلى أمي وبناتي وحمدت ربي وشكرته لدرجة أني ماكنت أقدر أخفي فرحتي بزواجي فكنت مثل الورده في فصل الربيع

    والكل يشاهد مدى سعادتي ولله الحمد ولكن تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن فأنا لم أخبرك بأني كان شرطين عندي أساسيين الأول أن يعيش زوجي عندي لأني لا أستطيع ترك أمي وبنتي لحالهم والشرط الثاني أن يخبر زوجي زوجته الأولى وأبناءه بأنه سيتزوج حتى لا أشعر بأني أسرق شيء مش حقي

    وافق على شروطي وفعلا أبناءه الإثنين حضروا العقد وباركولي لكن زوجته وإبنته طلب مننا أن يؤخر إخبارهم إلى بعد العقد وبيخبرهم وفعلا بعد العقد أخبرهم كانت المفاجأه أن زوجته زعلت منه وصيحت وبكت لكنها لم تذهب إلى بيت أهلها كما هو المتوقع ولكنها جلست في بيتها

    والحمدلله زوجي كان عادل ومشى مثل مايقول الشرع يوم عندي ويوم عندها المهم ماأكذب عليك ياأستاذي أنا تعلقت به جدا وحبيته لدرجه بدأت تنتابني الغيره وأشعر بالضيق عندما يذهب ويتركني وقد زوجته الأولى تشتغل من تحت إلى تحت كيف ؟؟؟

    مثلا تحاول تضايقني لما يكون عندي تتصل عليه أو ترسل له رسائل حب وشوق أو أو وأنا من هبالتي كنت أتضايق وزوجي عاقل جدا وكان يقول لي معليش أصبري وأتحملي عشاني ولكني هبله كنت أزعل وأقول له أنت ليش ماتمنعها

    أنا ماعندي مشكله إذا كان في شيء ضروري تتصل لكن متعمده تضايقني زي ماأنا أحترم وجودك عندهم ماأتصلك ولاأرسلك بالرغم إني أكون مشتاقه لك لكن عيب هو عندهم مافي داعي فليش هي تعمل معاي كده ؟

    المهم بدأت شويه أمور وللمعلوميه زوجي تزوج زوجته الأولى عن حب قبل أن يلتزم وكانت بينهم قصة حب قبل الزواج جلست حوالي 4 سنوات وتزوجوا بعدها كملنا شهرين زواج ونحن الحمدلله وزوجي يحلف يمين أنه يحبني وأنه مرتاح معاي فوق ماتتصور

    وقد كانت هو فرحته أيضا باينه عليه فكانوا جميع أهله وأصدقاءه يشوفوا التغيير الذي حدث له بعد دخولنا الشهر الثالث بدأ زوجي يشعر بألم شديد في رأسه وبدا ينسا كثير وبدأ يزعل مني ويؤول أي كلام أقوله بعكس وبدأ يتغيب عن البيت

    وعندما أسأله يقول معاي عمل طيب أنا وهو بنفس الشركه وأعرف طبيعة عمله ولكن للأسف بدأ يكذب علي ويجلس في منطقة مهجوره مافيها إلا الجن والكلاب والعياذ بالله مع وجود بعض اصدقاءه لأوقات متأخره في الليل وقبل الفجر يأتي ينام عند أخته في الفله المقابله لشقتي يعني لاينام لا عندي ولاعندها

    وأستمر هذا الحال أسبوع بعدها أتفاجأ بقدوم أخته إ لى مكتبي وتخبرني أن الوضع ماينسكت عليه وأن محمد شكله مسحور مش طايقني ولاطايق يطلع عندي ولايشوفني كلام وأنهم بيشوفوا له شيخ يقرأ عليه إيش اللي صار وسألتني عن أشياء وأشياء

    المهم أتفاجأ ثاني يوم بصديقه شخص يميل أكثر للزوجه الأولى وقريب منهم فأخبرني بأني أستعجلت بالزواج ولماذا لم أستشيره وكلام كثير وأن زوجي وصاه بطريقه أو أخرى أن يخبرني أنه ماعاد يقدر يستمر بالزواج وبيطلقني وأنه يشعر بألم في رأسه كل مايشوفني أو حتى يمر من تحت بيتي كلام مؤلم كلام قوي

    ماقدرت أتحمل مادريت بنفسي إلا وأنا أروح إلى بيت أخته وقد كان هناك أمه وأخوه وأخته وزوجها وبكيت وتألمت وأنا أحكي لهم وخرجت من غير شعور وسقت سيارتي وأنا لا أدري إلى أين أذهب؟؟

    بعدها جلس الموضوع أسبوع وأهله يتناقشوا معه وهو رافض ومصر عالطلاق وطلبوا منه أن يعالجوه فسخر منهم وقالهم مالكم أنا أعالج الناس بالقرآن وتقولوا علي وفعلا زوجي مصلي ويقوم قيام ليل ويقرأ الرقيه الشرعيه وينفثها عليه وعلي معقول يسحروه مادري ؟؟

    المهم بعدها حالتي سأت وصحتي ضعفت وأنا جالسه على نار منتظره إيش بيطرأ على حياتي وعلى الإنسان الذي حبيته أكثر من نفسي وبدأت أتواصل معاه بالرسائل ولكنه ماكان يرد علي رسائل تقطع القلب وأدعيه دون فائده طلبت المجئ له والتحدث معاه كمان رفض

    والقهر الأكثر أنه كان يأتي إلى الشركه ومكتبي قريب من مكتبه ويتحاشى يشوفني ويهرب من شوارع فرعيه ومايمر من تحت بيتي أبدا رغم أنه طريقه المهم عذاب في عذاب عيشت أمي وبناتي أيام صعبه ومرررررررره للغايه ومايأست وأصلي وأبكي وأقوم قيام الليل وأتضرع إلى الله أنه يهديه ويرجع

    ولكن حدث اللي كنت خايفه منه رسل لي ورقة الطلاق مع مين ؟؟ مع حراس الشركه قهر مابعده قهر بالرغم أنه أخي تكلم معاه وراجعه وأهله كمان كان يحط أعذار وحجج واهيه هي ماتسهر معاي هي بخيله تعمل دجاج وماتعمل لحم هي وهي وهي ....

    ومن بعدها ضاقت بي الدنيا وندمت إني تزوجت بعد كل هذه الفتره أتزوج شهرين وأتطلق إ يشح يقولوا علي الناس كسرني عند أهلي وناسي وبناتي مريت بهم وغم مايعلم فيه إلا الله وبفضل الله عليه رتبت لي أختي على عمره لزياره البيت الحرام

    والحمدلله ذهبت أنا وبنتي وأخي وهو سافر في عمل غاب عن منطقتنا شهر وأنا 25 يوم بعدها رجعت ورجع بعدي بيومين ومن يومها ياأستاذي وزوجي معليش أعذرني أنا لا زلت متعشمه في الله ثم فيه أنه يرجع لي خاصه وأنه طلقني طلقه واحده

    ومن يومها وهو يقعد أمام بيتي من الساعه 3ونص بعد العصر طبعا عندنا في اليمن الناس يخزنوا يأكلو شجرلونه أخضر يدعي" القات " ومن تاريخ 20 إبريل 2011م إلى يومنا هذا وهذا الرجال يقعد أمام بيتنا مستند على جدار فلة أخته من بعد العصر وحتى الساعه 1 أو 2 ليلا وبعده يروح بيته عند زوجته الأولى

    ويأتي الظهر إلى ليلة عيد رمضان باين قرحت مشكله بينه وبين زوجته ماطلع عندها إلى 20 ذو القعده مع العلم بأن أخته وزوجها سافروا الإمارات من شهر 6 مع الأحداث الذي صايره في اليمن ولكن هو يقعد بالشارع مع مجموعة من الحراسه وأصدقاءه بحجة الحراسه على بيت أخته

    وكذا صار أي شخص عنده مشكله يحلها له سبحان الله باب النجار مخلع ومن بعد عشرين ذو القعده صار يطلع عند زوجته الخميس فقط ويعود الجمعه ليجلس في نفس البقعه وينام في غرفة الحراسه ويأكل ويشرب ويصلي لأن فلة أخته مسكره ماعدا هذه الغرفه في الحوش فإيش رأيك

    هل تتوقع أنه فعلا مسحور زي مايقولوا أهله فأنا والله محتاره ماقدرت أحلل حالته وعلى فكره جلوسه من بعد العصرفي الشارع يشوفني في طلعتي ونزلتي ’هل معناه نادم ؟؟

    عملت له رسائل بس مايرد علي واللي زاد الطين بله أنه أمامي وأنا أشاهده بكل وقت من شباك بيتنا من غير مايشوفني وهذا والله بيتعبني بس أهله مصرين أنه مسحور وهم يعرفوه أكثر مني يقولوا مش هذا أخونا

    وحلف لي واحد من أخوته بأن له صديق يسكن بجانب أهل زوجته الأولى وأنها بعد زواجي بأيام خرجت أم زوجته الأولى وصيحت بالصوت والله لا أحرق قلبك وماخليك تتهنى بها وهددت بصوت عالي ,,

    فأرجوكم أرجوكم ساعدوني ماذا أعمل ؟؟ اللي بترشدوني به بأسوي بس أنا حاسه وإحساسي مايخيب أنه بيرجع لأني حبيته ولأني والله مسكت الكعبه ودعيت رب العالمين أنه إذا فيه خير يقربه وإذا شريبعده أجي من الحرم ألقاه أمامي سبحان الله

    رجاء رجاء أعذروني على الإطاله حبيت أعطيكم المشكله من البدايه عشان تقدروا تشوفوا الحل تمام على فكره حاولت أدخل ناس وساطه بيني وبينه بس خايفه أنه يصدهم لأني لهذه اللحظه لا أعلم إذا هو مسحور أم لا طبيعي أولا ؟؟ وجزاكم الله عنا كل الخير

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-11-28

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي


    أختي الفاضلة أشكر تواصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة .

    في البداية أود أن اثني على الخير الذي فيك وحرصك على حياتك الزوجية وطريقة تعاملك مع المواقف التي مرت بداية بالزواج الأول ومن ثم تربيتك الحسنة لأبنائك ووقوفك معهم والإحسان إليهم حتى استقامت حياتهم بالشكل الرائع الذي يعيشون عليه الآن فأسأل الله أن يتمم لهم بخير وان يرزقك الله برهم وصلاحهم .

    وأما ما يتعلق بأمر زوجك الآن فأنصحك بالآتي .

    * دعاء الله عزوجل والالتجاء إليه أن يبعد عن زوجك ما كان سبباً في ذلك وأن تعود حياتكم بالشكل الطبيعي الذي كان في الفترة الماضية .
    * الوقوف معه وتفهم حاله والتحدث معه ومعرفة السبب الحقيقي الذي جعله بهذه الصورة وما وجهة نظره حول الأمر وهل لديه القناعة بالمعالجة .
    * المعالجة الشرعية لهذا الإنسان بالرقية الشرعية مع الاستمرار في ذلك حتى تؤتي نتيجة إيجابية .
    * التأثير عليه ممن يقبل منه ويتأثر به ، خصوصاً من أهله الذين لديهم معرفة بحاله .
    * المسارعة في المعالجة وعدم ترك الأمور تتطور إلى مراحل قد يصعب العلاج فيها أو يتأخر .
    * البعد عن التفسير لهذه المواقف وتعليل الأمور بالسحر والتواكل على ذلك والاستسلام لهذا الأمر وترك المبادرة بالمعالجة .

    وفقك الله لكل خير وأنار بصيرتك للهدى والحق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات