كيف أحتوي طالباتي المراهقات ؟

كيف أحتوي طالباتي المراهقات ؟

  • 26006
  • 2011-10-27
  • 1997
  • أ.‏ أسماء


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أنا معلمة رياضيات والطالبات صراحه جننيني‏ مشاغبات جدا ومش متقبلات الماده ولا المعلمه ولا المدرسه ودائما يتكرر منهن سؤال :‏ مين أخترع الدراسه ؟ وليه ندرس ؟ وأيش الفائده ؟ وليه نتعب ؟

    ‏ ذكرت لهن أن أول آيه انزلت هي ‏‏(‏‏( أقرأ ‏‏)‏‏) وهي أمر من الله لنا بالتعلم والقراءه والبحث عن العلم من مصادره المختلفه كان ردهن :‏ أنه تعلمنا نقرأ ونكتب خلاص ماله داعي نجي المدرسه كل يوم ونتعب وندرس ونختبر

    فعشان يطفشوني يحاولن قدر المستطاع ان يسببن شغب في الحصه ولا مبالاه وبعضهن لاتحضر حتى الكتاب معها ‏فأريد نصيحتك كيف أحتويهن وخاصه أنهن مراهقات ‏وكيف أتعامل معهن؟ طالبات أول وثاني وثالث متوسط

    والمشكله الأكبر لدي طالبه متفوقه وذكيه جدا جدا لكن من شهر ونص توفى أخاها فتأثرت كثيرا وأصبحت أكثر شرا ومشاكلها يوم عن يوم تزداد مع الطالبات والمعلمات مستواها نزل كثيييييييرا وأصبحت درجاتها ضمن حدود الجيد وأقل

    في أمتحان يوم الأحد أكتشفت أنها لجأت للغش لأنها لم تذاكر وأخذت البرشامه منها بعد الأمتحان جاءتني وأعتذرت ووعدتني أنها لن تكرر ذلك وبررت موقفها بتأثرها بوفاة أخيها ,,‏ ولكن سلوكها سيء جدا

    وعندما كنت أتحدث معها أحسست أنها تملك قلبا طيبا وحنونا وفي قلبها نور ولكنها غلفته بغطاء الظلمه والحزن والشر والعنف فطلبت منها يوم الأربعاء ان أتحدث معها يوم السبت لوحدنا فمانصيحتك لي ماذا أقول لها وكيف أحتويها ؟

    وكنت أفكر أن أهديها كتابا لكن أحترت ماذا أختار ومالمضمون للكتاب ؟‏ وأشكر لك صبرك وطولة بالك

    • مقال المشرف

    أولادنا بين الرعاية والتربية

    هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، والخلط المسيء للمسؤولية الوالدية، بين الرعاية والتربية، فلا أزال أسمع من يمن على أولاده بأنه يقدم لهم كل ما يحتاجون وأكثر، ولكنهم أخفقوا في دراست

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات