فسخ خطبتي فضاقت بي الدنيا .

فسخ خطبتي فضاقت بي الدنيا .

  • 25717
  • 2011-10-15
  • 1829
  • بنت الحزن


  • أنا فتاة تبلغ من العمر 18 عاما تقدم لي شاب بخطبتي وبقيت مدة الخطوبة ستة أشهر مما جعلني أتعلق به وبعد هذه المدة اتصلت والدتي على أهله فأخبروها بأنه لا يريدني فهو غير مرتاح لي بعد أن صلى صلاة الاسنخارة

    هذا الأمر صدمني كثيرا إذ أنني تعلقت بمواصفاته علما بأنه لم يرني ولم أره ؛ ولكني تعلقت بما وصفوه لي ، أخبروني بأني سأسافر معه لنكمل دراستنا معا

    كنت أظن نفسي محظوظة به وأظنه يحبني لدرجة الجنون مثل ما أحببته، لا أخفي عليك أن هذا الأمر أفقدني من ثقتي الكثير فأنا كثيرا ما أهملت نفسي بسبب الدراسة وكنت أظن أن لا أحد يريدني ولا أحد يقبلني أو يحبني

    وبعد خطبته لي تغير ظني بنفسي وظننت أنني أسعد سعيدات الكون، ولكن فسخه للخطبة أرجعني خطوات كثيرة إلى الوراء بعدما تحسنت ، فأنا لا أكاد أصدق ما حدث، حيث أخبروني أهله بأنه كان فرحا بي مما أفرحني كثيرا

    أما الان فأنا ضائعة لا خطيب يفرحني ويدفعني للنجاح ولا اهتمام بمظهري وملبسي ولا حتى ثقة تحمسني، ضاقت بي الدنيا بما رحبت ، واسودت الدنيا في عيناي ، فأنا ألوم نفسي الان بأنني السبب في ضياعه مني

    فأنا دعوت قبل أن يتقدم لخطبتي بأن أتزوج من رجل أخر ، ولكن بعد ما خطبني نسيت من كنت أتعلق به من قبل و أحببته، أحيانا يأتيني شعور بأنه محظوظ إذ تركني إذ لا يوجد فيني ما يميزني فلربما يستحق من هي أفضل مني

    أعلم أن في ذلك خيرة لي وله والحمدلله على كل حال ولكن أنا ضائعة حقيقة فأنا لم أنم من أمس إلى اليوم بسبب هذه الصدمة التي حلت لي فلم أعد أريد الدراسة ولا السهر للمذاكرة فنفسيتي تعبانة للأخر
    وأخشى من تدني مستواي الدراسي لا قدر الله

    فأنا ليس لي أصدقاء وحتى أهلي لا أحد يسمع لي منهم فهم مشغولين في أنفسهم أما أنا فليس لي سوى الله ثم أنتم، فتلك التي تعج بالضحك والفرح أصبحت لا ترى للحياة طعم.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات