فرق بين حياتي وحياة زوجاتك .

فرق بين حياتي وحياة زوجاتك .

  • 24772
  • 2011-08-03
  • 2711
  • سما

  • إنا متزوجة قريبي رجل معددأحبه وهو يحبني رجل كريم وحنون ومتفهم يفتح لي صدره وقلبه ويعطيني من وقته وجهده لكن أحيانا إذا ناقشته يرد علي على حسب قناعاته ووجهة نظره والتي ربما تكون ليست بصالحي واشعر بالظلم والتهميش وأني زوجة بالمسيار\\يساوي بين زوجاته ويراعي شعورهن ويتفقدهن بشكل يومي وأنا ليس لي نصيب في ذلك هوعادل بشكل عام حيث أعطاني حقي الشرعي ( يوم وليلة ) كزوجاته ونفقتي الخاصة ( مسكن . ملبس . مشرب مأكل. جوال ....ألخ ) بالمعروف\\وإذا طلبت منه أي طلب أو مشوار لا يردني وغالبا أنا لا اطلب منه وذلك برغبتي وبرضاي وأكلف غيره بذلك \ . لا يوجد علاقه بين زوجاته فكل واحدة تسكن في حي وبيت مستقل وأنا اسكن ببيت وحي آخر ..أي كل واحدة بعيدة عن الأخرى .. \\علاقتي بأهله ( أخواته وزوجات أخيه ) ممتازة وأزورهم في بيوتهم ويتميزون بالطيبة وعدم نقل الكلام بيننا يعاملوننا بالحسنى ولا يتدخلون في حياتنا ولا يعلمون عنها شيئا إلا ماظهر.وأنا كذلك أعاملهم بالحسنى وزوجي محبوب لدى العائلة كريم شهم ويصل رحمه ويقف بجانبهم .\\مايضايقني في زوجي إلا هذه الأشياء :-\1-رفض أن يضيفني إلى بطاقة الهوية \ولا يخفى عليكم أهمية تجديد البيانات الشخصية للموظفة .\\2-لا يوجد لي ملف بالمستوصف القريب لبيتي واتعالج أنا وأبنائي كزائرين للمنطقة .بينما زوجاته وأبنائه لديهم ملف في مستوصف في حي آخر بعيد عني وطلب مني أن يضيفني لهم ولكني رفضت لبعد المكان ولكثرة أسفاره .ولا يخفى عليكم أهمية وجود الملف للمرأة الحامل والأطفال . \\3-في العام الماضي سافر بكل زوجاته على حده إلا انا.\\4- اقام عزومة في يوم زوجته ولم احضرها\فلا هو ساوى بيني وبين زوجتة الثانية وأقام الدعوة بيومي ولا هو ساوى بيني وبين الزوجة الأولى دعاني وأهلي مثلها .أشعر أنه اعطى رسالة غير مباشرة للحضور أن لا قدر لي ولا حضوة عنده .\\5- في الأضاحي يعطي كل زوجة أضحية ويذبحها في بيتها إلا أنا\6- بينما يتصفح جهازه الحاسب ويريني بعض المجلدات لفت انتباهي مجلد صور لزوجته ولم ارى أي مجلد لي.\\7- يمر عليهن بشكل يومي رغم أن كل واحدة تسكن ببيت مستقل وبحي آخر بعيد عن الأخرى ويتفقد أحوالهن ويأخذ أبنائهن لكل مكان وأحيانا يأتي بهم لبيتي ولا أمانع من ذلك بالعكس أفرح بهم واستقبلهم أفضل استقبال بينما أنا لا يراني إلا في يومي كوني عند أهلي وأبنائي صغار .\\8- يقضي جميع أمورهن وحاجاتهن ويسدد جوالاتهن ولديه بطاقاتهن إلا أنا كوني أدير أموري بنفسي ولدي بطاقاتي منذ كنت عند أهلي وأتعامل بالنت وادخل المباشرواحول وأسدد أي أفهم بهذه الأمور أكثر منهن فتحمل هو مسئوليتهن والقيام بشؤونهن وتحملت مسئوليتي بنفسي . \\كل هذا على حد علمي وما رأته عيني أو وصلني واقر به أو اخبرني هو به فهو واثق من نفسه ومن تصرفاته ولا يخاف شيئا .ويعد هذه التصرفات أشياء بسيطة لا تؤثر بينما أشعر أنني اختنق في كل مرة وتتراكم في قلبي كالجبال ( لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى ) \\وأخاف يأتي اليوم الذي ينفجر البركان في داخلي ويأكل الأخضر واليابس وينتهي كل شيء ولم يعد ينفع الصبر ولا السكوت أخاف أن يتلاشى الحب الذي بيننا بسبب محاسبتي له على هذه الأشياء وكثرة الحاحي بالأونة الأخيرة..\\وفي نفس الوقت أخاف يستفحل الأمر إن سكت على ذلك وتتسع الرقعة ...إني أعيش في دوامة بين مد وجزر\\\\مع العلم أنني لم اخبر أهلي بكل هذه الأشياء ولم اخبر أهله .\\وأريد أن أحل مشاكلي بنفسي وادخل وسيط يقنع زوجي كموقع الاستشارات أو شيخ يثق بعلمه وخلقه فرحب بالفكرة وهو يعلم بفحوى رسالتي وننتظر الرد منكم .\\
  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-08-12

    أ. عبد العزيز خضر الغامدي


    الأخت الكريمة أشكر تواصلك مع الموقع وحرصك على أخذ المشورة .

    في البداية أود أن أثني على الخير الذي فيك والذي من خلاله ذكرت فيه الكثير من صفات زوجك وهذا بلا شك من العدل الذي تدينين الله به ، وكذلك أشكر لك هذا التعامل الرائع مع أهل الزوج وعلاقتك المميزة معهم ، ولا أنسى حرصك على حياتك الزوجية ومحاولة الوصول بها إلى بر الأمان وعدم إدخال الأهل فيها فذاك مما يقوي عزمك وصبرك وأبشري خيراً بإذن الله .

    أختي الفاضلة في الحقيقة لا أريد الدخول في تفاصيل الأمور التي ذكرت والتي سببت لك هذه المعاناة لأن الأمر سيطول ولكني متأكد أن هذه الأمور وربما غيرها مما لم تذكرين كثير ، ولكنها في حقيقة أمرها هي إما اختلافات في وجهات النظر أو مواقف أحاط بها ما أحاط من ظروف جعلتها بهذه الصفة ولذلك أوصيك بالآتي .

    * دعاء الله عزوجل والالتجاء إليه أن يصلح بينك وبين زوجك وأن يخفف عنك تذكر مواقف الزوج السابقة .

    * إحسان الظن في تصرفات الزوج والبعد عن التفسير السلبي للمواقف .

    * البعد عن تذكر مواقف الزوج السابقة ومحاولة نسيانها والانشغال بما هو أهم عن ذلك من خلال عملك وتربية أبنائك وعلاقاتك الاجتماعية ، لان الاستمرار في تذكر ذلك سوف يتعبك والشيطان حريص يا أختي ولن يذكرك إلا ما هو سيئ ولذلك من المناسب جعل هذه الأمور في وقتها وعدم تحميل الأمور ما لا تحتمل .

    * تذكر مواقف الزوج وصفاته الإيجابية وتعزيزها دائماً في النفس والتي قد ذكرت شيئاً منها في سؤالك والتي سوف تخفف عنك هذا التعب .

    * اعلمي أختي الفاضلة أن قدرك عند زوجك كبير وحرصه عليك عظيم ودلائل هذا الأمر كثيرة والتي منها حرصه هو أيضاً على الاستشارة والسؤال من أجل حياتك معه .

    * البعد عن المقارنة بين حياتك وحياة زوجاته الأخريات ، فلكل منكن حياتها الخاصة مع زوجها وما يناسبك أنت قد لا يناسب غيرك ، وما يناسب غيرك قد لا يناسبك واعتقد أن الزوج في كثير من تصرفاته ينطلق من هذا الأساس ولذلك عليك الحرص على حياتك الخاصة مع زوجك وبإذن الله سوف تجدين أن كثيراً من الأمور هي في مصلحتك وتعود عليك بالارتياح والسعادة مع زوجك .

    اسأل الله لك السعادة والتوفيق في الدنيا والآخرة .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات