أحسد صديقتي وأغار منها .

أحسد صديقتي وأغار منها .

  • 2455
  • 2006-09-08
  • 4709
  • ندى


  • بسم الله الرحمن الرحيم

    اخواني القائمين على هذا الموقع المبارك
    في البداية أود أن اشكركم جزيل الشكر على جهودكم المباركة
    التي أسأل الله العظيم أن يجعلها في موازين حسناتكم

    اخواني

    انا فتاة لي صديقة في نفس عمري مقربة جداً لي
    و قد من الله عليها و تمت خطبتها

    و لا أعلم ما دهاني منذ ذلك الوقت !!
    لقد اصبحت حالتي النفسية سيئة جداً
    و تردى حالي ..
    اشعر بالضيق الشديد منها ..

    و بدأت صداقتنا المتينة بالإنهيار ..

    أصبح بيننا حاجزاً ..

    كنا قبل خطبتها .. نتحدث كثيراً عن أحلامنا و طموحاتنا في الزواج .. نترقب كثيراً و نشكي لبعضنا البعض ما نشعر به

    و منذ خطبت .. لم تتغير هي علي .. ابداً

    و لكن اصبحت أشعر أنها أفضل مني الآن .. و أصبحت أشعر بالإحراج الشديد منها و من اهلها و من أهلي

    و أشعر أنها لم يعد يهمها إلا أنها هي تتزوج و لم أعد أهمها و لا يهمها امري في شي

    لم أفرح معها كما يجب !

    حقيقة أعترف بها ..

    و اصبح موضوع الزواج موضوعا حساسا بيننا

    فهي لا تشاركني افكارها و لا همومها ..
    خوفاً على مشاعري
    و رغم أن هذا الوضع يريحني
    إلا أنني أشعر انه سوف يهد صداقتنا
    و أصبحت هي تتضايق إذا ذكرت لها إني متضايقة لأني لم أخطب بعد
    فقدنا أكبر شي في الصداقة
    و هي المشاركة و أن تكون احدانا من تشتكي له الأخرى

    يؤلمني .. أني لا استطيع كبح جماح مشاعر الضيق من هذا الأمر

    لا أعلم إن كنت حسودة .. و العياذ بالله

    أو غيورة !!

    اعووذ بالله

    لا أعلم هل ما اشعر به من ضيق

    و رغبة في النفور هو بسبب الحسد الذي أعماني

    إن كانت مشكلتي الحسد فكيف أحلها

    لا أريد أن أفقد صديقتي

    و أعلم أننا بدأنا في الإنهيار

    ما العمل ؟؟ ما الحل ؟؟!

    ارشدوني كيف يمكن أن اسيطر على مشاعري

    و اشاركها فرحها

    بحيث هي أيضاً تشاركني ما يهمني من أمر الزواج ؟

    أرجو أن يكون ما ذكرته واضحاً

    و لكم الشكر الجزيل

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-09-15

    د. حنان محمود طقش


    السلام عليكم ورحمة الله .
    حياك الله يا بنيتي وجزاك الله على دعائك لنا بمثله وزيادة .

    تقوم الصداقات غالبا على أهداف مشتركة بين الأطراف ونادرا ما يكون الهدف وحيد, فراجعي أهداف صداقتك لهذه الفتاة وانظري هل كان من بينها مساعدة بعضكم على الزواج أم مشاركة المشاعر من فرح وحزن ومساندة بعضكم في الحياة, وأعتقد أن السبب غالبا هو الثاني فكما شركتيها حزنها وقلقها يجب أن تشاركيها فرحها أيضا فما أسهل أن يحتوى الإنسان حزنه ويقصره على نفسه ولكن حاجته لمشاركة فرحه مع الآخرين أكثر فصديقتك تحتاجك الآن أكثر مما مضى .

    ولا تظني أن فترة الخطوبة كلها فرح فلا شك لديها الكثير لإعداده وما تحتاج لمن يدعم ثقتها بنفسها فيه وهذا دورك بحكم ما يربطكم من صداقة, قد تكون هذه أهداف جديدة على علاقتكما ولكن كل شيء حي لا بد له أن يتطور إما بالنمو والازدهار أو الذبول والانتهاء ومن الواضح أنك حريصة على هذه العلاقة. اعتبري أن ما تمرين به اختبار لصدق مشاعرك نحو صديقتك فهل أنت على استعداد لمشاركتها فرحها وقلقها الجديد أم أنك مشغولة بنفسك أكثر مما ينبغي فلا تتعاطفين مع الناس .

    ترى النظرية النفسية المعرفية أن الأحداث الخارجية في الحياة محايدة بلا معنى ولكنها تستقي معانيها وقدرتها على استثارة مشاعر الفرح والحزن فينا من القيم التي نصبغها بها فلو نظرت لخطبة صديقتك كشيء يفرق بينكم ستتصرفين بناء على هذا وإن نظرت لها كما يقول المثل العامي بأن إذا أمطرت على بلاد بشر بلاد ستختلف طريقة تفاعلك مع خطبتها فيزدك فرحك لابتهاجها جمالا وإشراقا وسعادة تنعكس على تعاملك مع الجميع وحتى على دعائك بأن يرزقك الله مما رزقها وأن لا يجعلك من القانطين .

    بعد أن تعرفي أن أفكارك مسئولة عن مشاعرك وعن سلوكك فهل كنت في يوم تشعرين أنك أفضل منها؟ وأجدر بأن تنالي ما أنعم الله عليها فالحسد يعبر عن الغضب والإحباط وعن انخفاض تقدير الذات، فيكون الشخص غاضبا لأنه لا يستطيع الحصول على ما حصل عليه غيره، أو أن الآخر سبب له الكثير من الألم فيعبر عن ألمه بكره الخير له، كما قد يكون فاقد للثقة في نفسه وفي قدرته على تحقيق ما يتمنى أو مثل ما حقق غيره.
    وكي تتخلصي من مشاعرك إن كان حسدا قول الله تعالي : ( وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا أَهَؤُلاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ ) ( الأنعام : 53 ) .

    وقوله تعالى : ( أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ ) ( الزخرف : 32 ) .

    فتدبري قوله عز من قائل بأن نعمه على عبيده بعلمه وبرغبته، ونحن والعياذ بالله لا نعترض على أمر الله أبدا، فهو يقسم كيف يشاء فيمنع ما شاء ويكرم من شاء وكله امتحان ليعرف من صبر ومن شكر، ولا أعتقد أن الحسد يدخل ضمن الرضا أو الشكر أو الصبر!!!
    " عليك بدعاء اللهم رضني بما أعطيتني وبارك لي فيما رزقتني وأخلف علي كل غائبة منك بخير" ، وتذكري أن من نعيم الجنة الذي ذكره رب العالمين أنه سينزع من قلوب أهلها الغل فيصبحوا أخوانا!! فلم لا نغترف بعض هذا النعيم في الدنيا ونرضى ؟؟

    قد يكون ما تشعرين به غيرة محمودة تدفعك للاهتمام بنفسك وتكثيف الدعاء لرب العالمين فلا تقسي كثيرا على نفسك ولكن لا تستلمي لأفكارك فلن تستطيعي أن تقطعي كل علاقتك بصديقاتك إن يسر الله لهن رزقهن قبلك, فغيري طريقة تفكيرك في خطبة صديقتك كي تتغير مشاعرك وتذكري بأن رزقها لها ورزقك لك وأن الله لا ينسى أحد من فضله ولا يرد داعي ما لم يعجل. عيشي حياتك وشاركي صديقتك فرحها فالفرح معدي وجميل أن نعيش بين الفرحين فننعم ونكثف الدعاء.

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات