هل ضاعت فيَ التربية ؟

هل ضاعت فيَ التربية ؟

  • 24391
  • 2011-07-03
  • 1743
  • ساره


  • أنا عمري 21 سنه احس بفرق كبير عن يوم كان عمري 16 يوم كان عمري 16 كنت انسانه راقيه عاقله ومتزنه مرتبه اوموري مخططه لها فيني عزة نفس قويه مترفعه عكس الحين اش اقول بس الثقه بالنفس صفر ا

    مشي وراسي منحني اول امنع نفسي من اي غلط بسرعه اما الحين ما عندي اصرار على الشي الحسن ولا اني امنع نفسي عن الاخطاء اقول اشاء اندم عليها واتورط دايما من كثر ما انا مو واثقه بنفسي

    وما اوقف الناس عند حدهم صار الكل في الكليه يدبرلي مشكله او مكيده حتى بنات خالتي وبنات صاحبات امي انا الي افكر فيه ليش من بد البنات واخواتي مايجون الا انا ليش يمكن انا غبيه ما ادري

    انا ماكنت كذا ابدا انفعل بشده زي المجنونه اخاف مع الوقت الناس تدري ويصيرون يضحكون علي انا ابوي وامي ربوني زين وكنت بنت متربيه اما الحين ما ادري كيف احس حتى اني نسيت هويتي انا مو اناامي تقول ضاعت فيك التربيه

    انا كنت مخطوبه م قبل وخطيبي كان منحرف سببلي صدمه احس قلبي مهزوز لين الحين حتى احس اني اخاف من اني اتزوج ويصير معاي نفس الشي دايما مع العلم انه قريبي

    كنت اهتم بنفسي اما الحين لا حتى زاد وزني لي 10 كيلو زياده ومعد اعرف احدد هدفي حتى اني في الجامعه غيرت 3 تخصصات وضيعت 3 سنوات من عمري اول كنت اعرف هدفي واحققه اهلى تعبو مني وفيني

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-08-07

    د. أحمد فخري هاني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختي الفاضلة سارة .

    أهلا ومرحبا بك في موقعنا موقع المستشار ونشكرك على ثقتك الكبيرة في اختيارك لنا لكي تبوحي عن نفسك وتخرجي هموم نفسك المبعثرة وعذاباتك التي تمرين بها .

    أختي الفاضلة لقد تحدثت عن نفسك في البداية بكلمات ايجابية كلها تفاؤل وثقة بالذات مثل :

    كنت إنسانة راقية عاقلة ومتزنة مرتبة أموري مخططه لها فيني عزة نفس قويه وهذا حديث يدل على بناء نفسي قوى ونظرة ايجابية للذات وهذا يدفع بالإنسان إلى الأمام وهذه العبارات هي الوقود أو الطاقة التي تحرك الإنسان وتدفعه إلى الأمام ودائما ما نعلم العملاء في العيادة النفسية التدريب على الأفكار الايجابية والتحدث بها بصفة دائمة مع ذاته لكي يستمد منها القوة والثقة بالذات لان الدراسات الحديثة في مجال علم النفس أظهرت أن هناك فوق الثمانين بالمائة من الأفكار السلبية تهاجم الإنسان في اليوم والشخص الذي يتمتع بذخيرة من الأفكار الايجابية يحمي نفسه من براثن الأفكار السلبية التي تسبب له الإحباط وافتقار الثقة بالذات والانعزالية والوحدة وعندما تتملك تلك الأفكار السلبية من الإنسان ويصبح يحدث نفسه بها باستمرار ينتج عنها مثل ما ذكرت في رسالتك من :أما الحين ما عندي إصرار على الشيء الحسن ولا أني امنع نفسي عن الأخطاء أقول إن شاء الله اندم عليها وأتورط دائما من كثر ما أنا مو واثقة بنفسي وما أوقف الناس عند حدهم .

    لذا أنصح بإتباع تلك الخطوات لاستعادة ثقتك بنفسك ودحض الأفكار السلبية التي تتملك منك ومن هذه الخطوات الآتي :

    1- اكتبي قائمة بالايجابيات التي تجدينها في نفسك وضعي خطة لتدعيم تلك الايجابيات والتخلص من السلبيات .
    2- لا تتركي نفسك أسيرة للأفكار السلبية بل جاهدي تلك الأفكار من خلال استبدالها بأفكار ايجابية أكثر منطقية وتحفزك للأمام ولا تستسلمي للأفكار السلبية التي تجذبك للخلف .
    3- مارسي بعض الأنشطة أو الهوايات التي تحبينها لا تزيد من ثقتك بنفسك وتشعرك بذاتك وكيانك
    4- حاولي أن تضعين خطة تشتمل على مجموعه من الأهداف التي تريدين أن تصلي إليها في وقت قريب وتابعي تنفيذ تلك الخطة أول بأول وتغلبي على المعوقات التي تقف أمام تنفيذ خطتك
    5- حددي على ورقة الأشخاص المهمين في حياتك واكتبي أمام كل شخص الايجابيات التي أضافها لك والسلبيات التي أضافها لك ودورك من ذلك ومدى تأثرك بتلك الأحداث ثم ضعي خطة لإصلاح العلاقة مع هؤلاء الأشخاص المهمين في حياتك .
    6- تعلمي أشياء جديدة أنت بحاجة إليها في الوقت الحاضر مثل الاشتراك في دورات تنمية الثقة بالذات أو العمل مع الجماعات أو إدارة الوقت وغيرها من البرامج التي تحتاجين لها حسب أولوياتك في تلك المرحلة .
    7- مارسي رياضة محببة إلى نفسك ولتكن المشي بانتظام لثلاث مرات في الأسبوع فسوف يضفى عليك البهجة والثقة بالنفس ويخرج الطاقة السلبية من جسدك فالرياضة غذاء الروح والجسد .
    8- تقربي من أسرتك واشتركي معهم في أعمال تشجع على تبادل الأحاديث وتقرب فيما بينكم فهذا يشعرك براحة البال وبالارتياح النفسي عندما تشعرين بالسلام النفسي مع المقربين منك .
    9- انتظمي في الصلاة والدعاء والعلاقة الروحانية مع الخالق عز وجل حتى تشعرين بالرضا عن نفسك وينعكس ذلك على تعاملك مع المحيطين بك .

    وأخيرا أتمنى لك كل التوفيق والرضا وراحة البال واستعادة ثقتك بذاتك بإذن الله تعالى أتمنى تواصلك معنا ونحن في انتظار ما هو جديد لديك باستمرار .

    وفقك الله لما فيه الخير والسلام وتحياتي لك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    • مقال المشرف

    قنوات الأطفال وتحديات التربية «1»


    أكثر من ثلاثين قناة تنطق بالعربية، تستهدف أطفالنا، بعضها مجرد واجهة عربية لمضامين أجنبية، وبعضها أسماؤها أجنبية، وكل ما فيها أجنبي مترجم، ومدبلج بمعايير منخف

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات