لا أعلم لماذا أقلق ؟!

لا أعلم لماذا أقلق ؟!

  • 24158
  • 2011-06-15
  • 2256
  • سائل


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: أنا رجل قد بلغت من عمري 24 سنة 1_أعاني من القلق والرهاب .
    2_ تأتي الإجازة الصيفية وكل أموري على مايرام لكن لاأزال قلق ، من ماذا؟ الله أعلم.

    3_ لست رجل إجتماعي فإذا دعيت من قبل أحد زملائي أن عندهم رحلة لاتقل عن سبعة أشخاص ، فهنا يستحيل علي الذهاب.
    4_ أي مكان أذهب إليه فيه أناس فإني أجلس معهم لكن وجودي مثل عدمي في أي مكان ، ولا أريد أن أتكلم ، بل إنني لاأعرف أتكلم ساعتها

    وإذا نوديت في المجلس بصوت عال ينقلب وجهي وتتغير ملامحي ، فأشعر بربكة وإحراج خصوصا أنني حساس إلى أبعد الحدودبشكل لايتصور.

    5_أعاني من العادة السرية التي عاشرتني سنوات عديدة ، كلما أتوب منها أعود إليها ، ليست بتلك التوبة ، في الحقيقة لم أجد شيئا ألذ منها، فلهذا أعود إليها بين الحين والآخر .

    6_إذا أعطيتموني الحلول جزاكم الله خيرا ، فكيف أولد لدي العزيمة . 7_ كيف أحل بقية مشاكلي سواء نفسية ، اجتماعية وغيرها فتمر علي مواقف أعرف حلها لكن ليست لدي عزيمة وجزاكم الله خيرا على كل ماتبذلونه

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات