لماذا أنكؤ جروحي ؟

لماذا أنكؤ جروحي ؟

  • 2401
  • 2006-09-03
  • 3982
  • sh


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    أطلب إستشاره في مسأله قد تكون تافهه عجزت عن التخلص منها وهي لدى الصغار وهي ترفقني منذ صغري إلى الآنعمري الان 22سنه تزداد في بعض السنوات وتقل أو تكاد تختفي في أخرى أعاني من تقشير الجروح وحب الشباب وأكررتقشيره كل مره حتى تشفى لوحدها أو بمعنى حتى تموت الجلده من التقشير أصبحت أعاني من آثار في وجهي وأجزاء من جسمي أعلجها وأقول لن أكررهاولكن ما البث أن أعودحاولت بحث الاسباب فوجدت الارتباك والترددوعدم الثقهوالخوف في النفس قضيت على معظمها فأصبحت أتسلى عليها وأشغل يدي بهاولاحظت إزدياده في وقت الفراغ (الاجازه)أماوقت الدراسه تقل نوعا ما بالرغم من أني أشغل وقتي بقراءة الكتب وأخذ دورات ولكن ماأن أفرغ ولو لوقت قصير أعود لذلك

    لكني لم أفقد الاملمن فرج على يد أخصائيبعد توفيق الله عز وجل
    عذرا على الاطاله ولكن للتقيم الجيد وسهوله الرد إن شاء الله
    شكا على الاهتمام وجزيتم خيرا

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-09-11

    أ.د. وائل أبو هندي


    الابنة العزيزة : أهلا وسهلا بك على موقعنا المستشار وشكرا على ثقتك .
    ما تشتكين منه هو أحد أشكال اضطرابات العادات والنزوات ( Habit & Impulse Disorders ) أو اضطرابات التحكم في الاندفاعة ( Impulse Control Disorders ) ، وأنت لسوء حظك وقعت في اعتيادٍ فعل عادة ما يتقزز منه الآخرون بينما تجدينه أنت ...... ماذا ؟ أترك لك اختيارا من بين اثنين على الأقل فهل اختيارك هو تجدينه رغبة ملحة ففعلا يعطيك بعض الراحة إذ يخفف قليلا من وطأة تلك الرغبة الملحة ؟ أم تجدينه ممتعا بشكلٍ أو بآخر ؟؟ أو أن لك تصورا آخر ؟؟

    حالتك يا ابنتي وإن اتخذت مسار متذبذبا إلا أنها تشوهك ، وأنت بدأت تعانين من آثار ما تفعلين وتعالجين الآثار ولا تعالجين السبب ! فهل تنوين طلب العلاج النفسي لأنه المحاولة العلاجية الوحيدة التي ستهتم بالسبب ؟

    حالتك هذه –على أغلب الظن- ليست تختلف كثيرا عن ما نسميه في الطب النفسي: اضطراب أو هوس قشط الجلد النفسي Psychogenic excoriation dermatotillomania أو كشط الجلد العصابي (neurotic excoriation ) أو نقر الجلد القهري أو المرضي (pathological or compulsive skin picking ) أو اضطراب قشط الجلد النفسي ( Psychogenic excoriation ) ، وكلها أسماء لحالة واحدة تجعلنا نحار على نطاق الوسواس القهري بين طرفي القهرية والاندفاعية معك ، وإن كانت حالتك غالبا أقرب للاندفاعية منها إلى القهرية الوسواسية ، فأنت أدمنت سلوك إيذاء نفسك وليست الإمراضية النفسية لحالتك ببعيدة عن صاحبة مشكلة:إيذاء النفس المتكرر : وسواس أم إدمان ، ولا عن حالة صاحب مشكلة: أخي ...... المدلل القلق ( متابعة) ، فلا تتواني إذن عن طلب اللجوء - بعد الله - إلى العلاج النفسي.

    ولعل المضاعفات الطبية لحالة كهذه معروفة ولا داعي لذكرها فنكأُ الجروح وتفريغ البثور في أي وضعٍ وأي مكان يعني إمكانية عالية لحدوث أمراض الجلد الانتقالية ( المعدية ) وربما ما هو أكثر ، وكل هذا يا ابنتي فضلا عن ما ينتجُ عادة من تشويه لشكل الجلد والبشرة بصفة عامة ، وكما تعرفين فإن هذا أمرٌ مهم في البنات خاصة يا ابنتي ؟

    فهل تُنتظرُ في مثل حالتك أن توسوسي يوما السيلوليت ( تغمز الجلد ) ........... أنت تفسدين جسدك الجميل أليس كذلك ؟

    أحسب على أية حالٍ – ولا تنزعجي من قسوتي يا ابنتي - أحسب أن خلطة علاجية من عقاقير ال.م.ا.س أو ال.م.ا.س.ا إضافة إلى جلسات علاجٍ معرفي وتدريبات علاج سلوكي، ستفيدك كثيرا بإذن الله إن عزمت النية وتوكلت على الله في طلب العلاج .

    أحسب كذلك أن للتغيرات الإيجابية في حياتك إن شاء الله سيصبح تحسن حالتك حقيقيا وملموسا، فلا تترددي يا ابنتي وابحثي عن طبيبٍ نفسي مهتم باضطرابات نطاق الوسواس القهري ، وتابعينا بأخبارك وتطورات حالتك الطيبة إن شاء الله .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات