عجوز شابة يئست من الحياة !

عجوز شابة يئست من الحياة !

  • 24004
  • 2011-06-05
  • 2850
  • عجوز في ال 22


  • بادئ ذي بدء أود أن أشكركم على هذا الموقع الرائع. لقد قرأت الكثير من الاستشارات المطروحة في الموقع أحببت الردود على أولئك الذين حقا في حاجة, وفقكم الله و بارك الله فيكم.

    أما أنا فلا أعرف كيف أبدأ الحديث عما أمر به دون أن أبدو سلبية، سأحاول قدر الأمكان الاختصار‪أنا فتاة في ال 22 من عمري، فلسطينية الجنسية أعيش في الكويت . منذ ثلاث سنين مررت بظروف صعبة، لقد صدمت صدمة قاسية من الدنيا

    في تلك الفترة توفي اين عمي و هو في 17 من عمره (لقد كان أخا غاليا) ، وتعرضت للخيانة من صديقاتي وقطعت صلتي بالأنسان الذي أحببته في الجامعة لأنني لم أكتشفت أن الحب غير كاف أبدا للزواج وفوق هذا كله قسوة الأهل وأنانية أخواتي….

    كل هذا حصل خلال ثلاث شهور تبدل بعدها حالي. أصبحت أكره الحياة، أتمنى لو أنني لم أولد، أكره أن أعيش وأخاف أن أموت أسوأ شعور عندما أستيقظ من النوم…خلال هذه الثلاث سنوات لم أشعر بالفرح ولا مرة…

    والان لا أشعر بشيء! غير الارهاق وأنني عجوز يئست من الحياة… لقد تخرجت من كلية الهندسة منذ ثلاث شهور.. ظننت أن كل شيء سيء سيذهب عند تخرجي لكن لا فائدة.

    أفهم أن كلامي معاد بالنسبة لكم لكنني والله قرأت كثيرأ وحاولت أكثر حتى انني ذهبت الى اخصائية نفسية في مركز الراشد استمريت لمدة 8 جلسات لكنني لم أكمل أو لا لم استطع تحمل تكلفة العلاج وثانيا لانني لم أشعر بتحسن ….‪…أنتم ملجئي الان أرجوكم أنقذوني...

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-07-26

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    إذا كنت تعتبرين نفسك عجوزاً ويئست من الحياة فلا عجب أن تشعري كالعجوز اليائسة من الحياة أيضاً، وأن تتصرفي كالعجوز التي يئست من حياتها ومما مر معها من أحداث. في كثير من الأحيان نصنع مشاعرنا بأنفسنا، ونقود حياتنا إلى اليأس بأنفسنا، ثم نعود مما نعاني.

    لاشك أنك مررت بخبرات مؤلمة إلا أن الخبرات المؤلمة بحد ذاتها ليست هي السبب الأساسي فيما أنت عليه بمقدار ما يكمن السبب في نظرتك للأمور وطريقة تعاملك مع نفسك وما يحيط بك من أحداث. فهي محفز حرك بالإساس ما لديك استعداد لتقبله، ناهيك عن الظروف الأسرية غير المناسبة التي تزيد الأمر سوءاً.

    الظروف النفسية المحيطة بنا لا تتغير من تلقاء نفسها بل تحتاج إلى سعي وجهد، وإعادة النظر في أسلوب التفكير ونظرتنا للحياة وتغيير ما يمكن تغييره، والرضا بما لا يمكن تغييره، وتحمل ما لاطاقة لنا به والتعامل معه ضمن حدود الإمكان.

    العلاج النفسي ليس كالعلاج الدوائي. ففي العلاج الدوائي نترك مسؤولية التشخيص للطبيب، ونحمله مسؤولية العلاج، ونترك للدواء الوقت ليأخذ مفعوله ليزيل الألم. أما في العلاج النفسي فإن المسؤولية الأولى والأخيرة تقع على عاتقنا في السعي لفهم الأسباب الكامنة خلف ما نشعر به، وفي تغيير طريقة تعاملنا ونظرتنا للأحداث والظروف. بمعنى أن المتعالج يتحمل المسؤولية في تغيير نفسه ولا يكون دور المعالج النفسي سوى المرافقة والدعم.

    لقد تراكمت عليك مجموعة من الأحداث خلال فترة قصيرة حسبما أفهم من رسالتك، وهي بحد ذاتها كافية لتخرج مسار حياتك عن خطه لفترة زمنية فإن استمرت حالتك لفترة طويلة من دون تغيير فلا بد من البحث عن الأسباب الكامنة خلفها، وهنا يمكن للعلاج النفسي أن يكون مفيداً. كما من الممكن استشارة طبيب نفسي لتبيين فيما إذا كنت بحاجة لنوع من الدعم الدوائي لفترة محدودة.

    بالإضافة إلى ذلك هناك مجموعة من النصائح المفيدة منها:

    - ممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية والهوايات المحببة تساعد في التخفيف من الإحساس بالضغط.
    - تنظيم النوم واليقظة بدقة
    - تغيير مجرى الأعمال والأنشطة اليومية المعتادة، أي عدم جعلها روتينية وتكرارية.
    - وبما أنك مهندسة فهناك فرصة طيبة لك لإيجاد عمل مما يعطيك حافزاً لتغيير نظرتك لنفسك ولمستقبلك وحياتك.
    - ابحثي عن نقاط القوة لديك وعززيها، وحاولي التقليل من رؤية الجوانب السلبية بشكل مبالغ به، وابحثي عن طرق ملائمة لتعديل ما هو سلبي.
    - قد يبدو لك الحوار الإيجابي والفاعل مع الأهل صعباً، خاصة وأنت تصفينهم بالأنانية والقسوة. لكن الحوار هو الوسيلة الوحيدة لتعديل تصرفاتهم. وبما أننا مقبلون على رمضان فلماذا لا يتم عقد اتفاق سلوكي بين أفراد الأسرة حيث تقترحين عليهم أن يعامل كل فرد من أفراد الأسرة الآخرين في رمضان كما يحب أن يعامله الآخرون، وإن وجدت الأسرة فائدة من هذا فيتم الاتفاق على الاستمرار في هذا النهج.

    مع تمنياتي بالتوفيق .


    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات