ما أعظم نقص داخلي !!

ما أعظم نقص داخلي !!

  • 23973
  • 2011-06-05
  • 3207
  • ندى


  • السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
    أنا فتاة عمري 24 سنة جامعية غير موظفة غير متزوجة مشكلتي متفرعه لا اعرف من فين ابدأ و اطلب منكم الصبر على حتى اوفي جميع جوانبها واعذروني على الاطالة

    مقدماًابدأ من طفولتي انا عشت طفولة قاسية كلها ضرب و اهانة و حرمان ماهو لان اهلي عاجزين مادياً على العكس الله موسع عليهم لكن ما اعرف ليه,كل الي اذكره لهم هو الضرب و الاهانة و كرههم لي و كلماتهم السيئة عني وعدم اهتمامهم فيه وخجلهم مني امام كل الناس و رؤيتهم لعيوبي فقط

    رغم اني كنت طفلة عاديه ما استحق كل هذا تربيت بين اخوين اولاد و كانت معاملتهم لاخواني الطف منها معاي رغم انهم عانو زيي لكن انا كنت الاكثر تلقيا للنقد و التهميش

    كنت انام ايام جائعه و من غير غطاء و ايام انام مضروبه من اخواني الى ان اقول امين و ما احد يدافع عني و ما كان في احد يهتم بدراستي اهم شئ اخواني حتى انهم كانو في مدارس تحفيظ و خاصه و يوصلونهم بنفسهم وانا اروح لحالي بالباص او مشي

    واحيانا لو وصلوني معاهم ينزلوني عند باب المدرسة قبل شروق الشمس عشان يوصلو اخواني في الموعد, كانت امي هي وليه امرنا لان والدي كان دائما مسافر لان عمله في منطقه ثانية

    وكان لما يجي ما يطول اكثر من اسبوع و كلها يقضيها في السهر مع اصحابه و النوم نهاراً يعني ما نشوفه و لا يعرف عننا شئ و عذره العمل ! رغم انه يلقى وقت لاصحابه ساعات الليل كلها

    اقاربي من جهة والدي كانو ما يتقبلوننا ابداً و احنا بنظرهم دائماً اقل من بقيه عيال اخوانهم و دائما يحسسونا بالدونية في وجودهم و لا اعرف السبب, رغم كل هذا انا ما كنت احسب حساب لشئ و كنت احب الجميع و لا افكر فيهم بسيئة ابدا بالعكس اتمنى ارضي الكل .

    وربي رزقني باخت و زادت حاله التهميش و بديت الاحظ حب اهلي لها و مدى مراعاتهم لها في كل شئ عكس ما كان يحصل معاي و معاملتها بنفس طريقة معامله اخواني من قبل و الخوف و الحرص عليها

    من الناحية الاجتماعية كنا معزولين عن الناس مانخرج و لا نروح الا للامور الضرورية مقاضي البيت او مستشفى غير كذا حتى زياراة الاهل نادرا و ما نقعد الا ساعتين لو طولنا

    كل هذا اثر على اجتماعيا ما صرت احب مقابلة الناس او الزيارات العائلية رغم اني كنت انتظرها في طفولتي لكن لاني اعتدت على الوحده صرت اشوف انها هي ما يناسبني و صار بداخلي احساس ان الناس ممكن ياذوني باي طريقة لو توفرت لهم الفرصة

    كلامي اصبح قليل حتى لا افهم خطأ و يوضع اللوم على من قبل اهلي لو احد تضايق مني مع انه في جميع الاحوال انا اعيش في لوم مستمر من قبلهم سوا فعلت شئ او لم افعل

    غير كذا انا اتجنب الناس حتى لا اعامل امامهم بطريقة سيئة من قبل اهلي و يضيع احترامي لذاتي , و الامر الاهم هو موقف تعرضت له في طفولتي من احد اقاربي لابي و فيه هالشخص حاول يتحرش فيه لكن الله حفظني و لما حكيت لوالدتي ما سوت شئ واتهمتني باني اتخيل

    الانسان هذا توفى هذا العام و اسأل الله له الرحمه و المغفرة و اشهد الله اني غفرت له , و لكن الامر هذا ترك لدي كره للاختلاط بالناس و سوء ظن بالجميع و خوف زائد عن الحد على اخواتي الاصغر

    عدم رغبتي في مقابلة الناس و عدم رغبتي في صلةاقاربي تسبب في مشاكل مع اهلي و اتهامهم لي بالغرور و التعالي على الناس و اني مريضة ما ابغى الناس , لكن الله يعلم بحالي و بما اعانيه .

    امر اخر و هو ان والدي و الحمد لله ميسور الحال و رغم هذا فهو بخيل علينا فيما لا يعجبه و مبذر فيما يراه مناسب له , فهو كريم من ناحية الطعام و مأونه المنزل و بخيل فيما عدا ذلك , فلا يريد الصرف على باقي احتياجات المنزل من اثاث وغيره

    وعند زيارة الناس لنا نسمع الاستهزاء بحالنا و انه يجب ان ننظم بيتنا ووو و هذا ينفر الناس من زيارتنا, هذا النقد من الناس يسبب لي الجنون فأنا ادرى بحالنا وارغب التغيير لكن ليس بيدي شئ

    وعدا عن هذا فهو يفضل السفر وحده مع احد اصحابه او احداقاربه علينا و يبقى طول العام مدعي انه ليس لديه فلوس و ثم يفاجئنا بتذاكر سفره و حقيبة :(

    بالنسبة لاخوي فعلاقتي معهم جدا سيئة نظرا لعدم تقبلهم لاي شئ من ناحيتي و لا اعلم السبب , و بشكل عام فمعاملتهم للناس و حتى لوالدي سيئة جدا و لا يصلون لله ,

    وعند نصيحتي لهم بالصلاة او اي شئ فيه خير لهم فهم يقلبون الموازين على ليقف كل من في البيت معهم ضدي حتى اني في اخر مره تعرضت للضرب الاسبوع الماضي فلم استطع تحريك كتفي و يدي من شدة الآلم فقط لاني طلبت منهم صلاة الجمعة في المسجد

    مع العلم انهم لا يصلون لا في المسجد و لا في البيت و لا يعملون و لم يكملو تعليمهم الجامعي , والحمد لله انا ملتزمه بصلاتي و علاقتي مع ربي ممتازة

    وانهيت دراستي الجامعية بتفوق وكرمت بمرتبه الشرف في تخصصي واسعى لاكمال الدراسات العليا رغم معارضة والدي لسفري بشدة دون سبب و اصراره على الاهتمام باخوي اكثر مني في هذه الناحية

    رغم ان الاسلام لم يعارض تعليم الفتاة و لم يبدي عليها تعليم الفتى , و ايضا انا اتمتع بمواهب كثيرة و الحمد لله هذا من فضل ربي لا يتقنها كثيرا ممن في سني

    علاقتي مع والدتي غريبه لابعد الحدود , فهي تدخلني في كل شؤونها و رغم هذا تطلب مني ان لا اتدخل في شئ ! واشعر بأنها لا تعتبرني ابنه لها بقدر ما تعتبرني منافسة لها في كل امورها

    ودائما عند احتكاكي بها فهي تحاول اظهاري بصورة سيئة للجميع و كأني مخطئة في حقها و يعلم الله بنيتي و بأني لا اريد لها الا كل خير و ارجو رضاها , و هي كثيرا ما الاحظ عليها انها لا تصدق مع الغير فأصبح ظني بها سيئ رغم محاولاتي اقناعها بأن الكذب لا يجوز مهما كان السبب فلم اعد اصدقها فيما تقول

    وهي مع هذا كله قاسية جدا معي فيما بيننا ولا تكف عن لومي و توبيخي و ممكن انها تضربني وامام الناس ايضا تحب اظهار نفسها على انها مسيطرة تماما علينا و اننا لا نفعل شيء الا بأمرها و تتفاخر باننا لا نخرج و لا نذهب الى اي مكان

    ولو اننا خرجنا مثلا دون رضاها و حصل شئ فهي تستغل هذا في زيادة اللوم و تكرار ما قلت لكم ,اما العلاقة العامة في البيت فالجو السائد هو الشجار و المضاربة وكل شخص متحسس من الاخر و حتى على الطعام لا نجتمع والامر هذا يفقدني الاحساس بالانتماء لاسرة !

    والدي و والدتي بينهم شجارات مستمرة 24 ساعة بسبب و بدون سبب و لما اناقشهم يقولون انه امر طبيعي في كل البيوت لكن انا ما اتوقع ان الشجار الغير منقطع هو امر طبيعي و على اتفه الاشياء رغم ان الامور الهامه و الي تستحق نقاش تمر بصمت بينهم.

    في الاخير انا اصبحت انسانة منطوية على نفسي اخاف من كل شئ من الناس الي اعرفهم و الي ما اعرفهم دائما ساكته و لما اتكلم اندم اني تكلمت , ما اشوف زميلاتي و لا اخرج لسوق او ملاهي او مطعم زي باقي البنات في عمري ,ادرس في معهد و من المعهد للبيت

    داخلي نقص للعواطف و الحب و الحنان , اتمنى اقدر اتزوج مثل باقي البنات و اعوض هالعمر الي راح , لكن حتى فكره الزواج تخوفني و اخاف زي ما يقال( اطلع من جرف اقع في دحديره )!!

    رغم اني جميلة و الحمد لله و ملتزمة و محترمه و لكن ارفض الزواج لاحساسي بالنقص الداخلي و خوفي من ان اظلم انسان معي :( هذه مشكلتي واسأل الله ان يكون في كتابتي لها نفع لي و فرج من كربي

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2011-07-12

    أ.د. سامر جميل رضوان


    بسم الله الرحمن الرحيم .

    رسالتك تبعث على الحزن فمشكلتك مشكلة اجتماعية فيها الكثير من الظلم في المعاملة الذي ترك آثاره واضحة عليك وجعلك تعانين نفسيا من جراء وما تلقينه من معاملة ومن جراء وضعك ضمن الأسرة و والعلاقات السائدة بين أفرادها. فقد سارت أسرتك منذ الطفولة على نظام فيه الكثير من الأخطاء كما تصفين ولم تسع نحو تغييره أو تعديله مع الزمن، ولم تتغير. ووالدك الذي يفترض له أن يكون مسئولا ومتابعاً للأسرة عاش حياته بعيداً عنها بالمعنى النفسي والمادي.

    وبما أنك العضو الضعيف في الأسرة الذي يعاني من هذا الوضع ومن تبعاته فإن إحساسك بالمشكلة أكبر من الجميع. كمتا أنك دفعت وتدفين الثمن غالياً من خلال الاعتداء عليك بالضرب المبرج حتى الآن.

    ونتيجة لما تمرين به فقد فقدت ثقتك بنفسك وقل احتكاك بالناس من حولك.

    ومع ذلك فقد استطعت ورغم كل هذه الصعوبات والمشكلات من أن تحققي إنجازاًَ رائعاً وتنهين دراستك وتتفوقين بمرتبة الشرف وهو أمر لم يكن سهلاً ضمن الظروف والأوضاع التي حققتها. كما أنك تتمتعين بمواهب متعددة وهذا يعني أن لديك جانب مهم جداً يمكنك استثماره للتخفيف مما أنت فيه والتخلص من بعض المنغضات والتخفيف من بعضها الآخر وتحمل جزء يسير من الباقي منها.
    وبما أن الظروف المحيطة حسبما أفهم من رسالتك هي العامل المهم في جمود وضعك وفي استمرار معاناتك وبما أنك كذلك غير قادرة على التأثير الفاعل في تغيير الظروف الداخلية للعلاقات الأسرية وتحسينها نحو الأفضل فإن السعي لتغيير هذه الظروف بالخروج منها قد يشكل أحياناً الحل الأفضل. فالابتعاد عن هذا الوضع وأخذ مسافة منه يتيح لك الفرصة في إعادة بناء نفسك بطريقة مختلفة ورؤية بعض الأمور من زوايا أخرى غير جوانب المنافسة والتسلط والتمييز في المعاملة. وبما أنك كما تقولين تنوين إكمال تعليمك فهذه فرصة ملائمة للابتعاد قليلاً عن هذا الجو المشحون بالتوتر في الأسرة والتخلص من الإحساس بالمرارة والألم جراء المعاملة، خاصة وأن تأثيرك على سلوك الأسرة ككل ضعيف.

    فأرجو منك السعي لإكمال دراساتك العليا وتطوير وتنمية مواهبك وقدراتك التي تتمتعين بها وممارستها أيضاً بالشكل الإيجابي الأمثل، فهذا يسهم في تنمية ورفع ثقتك بنفسك، على الرغم من أني أرى أن ثقتك بقدراتك الدراسية وبالمواهب التي تتمتعين بها لم تتأثر نتيجة الظروف بل على العكس وهذا جانب مهم وأساسي، مما يعني أن لديك نقاط قوة كثيرة يمكن أن تستثمريها في الجوانب الاجتماعية أيضاً لتزيد من ثقتك بنفسك.

    مع تمنياتي بالتوفيق .



    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات