قصة فتاة ميتة .

قصة فتاة ميتة .

  • 23715
  • 2011-05-15
  • 3953
  • غدو


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا فتاة عمري 20 طموحه احب الدراسه احلامي كثيره لكن مشكلتي بدأت وانا عمري 15 كنت في المرحله الثالث متوسط تعرضت لي 3 صدمات في اسبوعين تعرضت لظلم معلمه ووفاة شخص ونزيف حاد

    تعبت اعصابي وتخطيت تلك المرحله بصعوبه ودخلت الثانويه وقد نسيت تلك الصدمات وعودة كما كنت افكر في مستقبلي وكنت اخطط مع والدتي بمستقبلي كنت في اول ثانوي كنت مجتهده وكانوا ثلاثه من صديقاتي كل وحده تقول لي لا اريد ان اكمل الدراسه

    كنت انصحهم واشجعهم واذكرهم بالمستقبل اتت الاجازه الصيفيه وكنت افكر في ثاني ثانوي كيف اجتهد وكيف ان اتي بنسبه مرتفعه بعدما اتتى اليوم الاول من ثاني ثانوي كنت لا اريد ان اذهب للمدرسه لااعرف الاسباب جبرت نفسي وذهبت وكنت طوال اليوم بالمدرسه ضايق صدري ونفسي ابكي واصرخ لا اعلم ماذا اصابني

    كانت نفسيتي سيئه جدا اتى اليوم الثاني اجبرت نفسي ع الذهاب للمدرسه ونفس الشعور وكان يزداد واليوم الثالث نفس الحكايه اما اليوم الرابع ذهبت وكانت احد الحصص قران في حصه القران اتاني شعور غريب وانا اسمع صوت المعلمه وهي تقرأ القران

    كنت ارتجف وكنت خايفه واتذكر الموت اصفر لوني لم استطع التحمل استاذنة من المعلمه استغربت من لوني وتصرفاتي خرجت للاداره اردت التحدث لوالدي رفضوا وبقوه وقامو يستهزؤون بي ويضحكون

    قالت لي احدهم اذهبي لغرفه الخالات ذهبت وتذكرت كلام والدتي ( اذا شعرتي بالخوف والقلق اقرائي ايه الكرسي والفاتحه 7 مرات والمعوذات ) بعدما قراتها ارتحت قليلا وذهبت للفصل وبعدما رجعت للبيت

    لم اذهب للمدرسه ليومين كنت لا انام وطوال الوقت كنت ابكي لا اعلم ماذا حصل لي اتصلوا بي صديقاتي وذهبت للمدرسه وانا بالمدرسه استغربت من نفسي ابكي امام صديقاتي لا شعوريالا اعلم لماذا ؟؟

    وعدت للبيت وبالغد لم استطع الذهاب للمدرسه كنت اتجهز للمدرسه اذا خرجت من الباب ارجع للغرفتي ابكي لا اريد الذهاب لا احس براحه كنت طوال الوقت متوتره وتفكيري ليس معي ودموعي ع خدي اهلي خافوا علي كثير

    جلست بالبيت شهر لم استطع العيش بدون مدرستي رجعت لمدرستي لكن كانت والدتي معي تجلس عند الاداره طوال الدوام حتى اخرج كنت نفس الشعور خايفه متوتره دموعي ع خدي انهارت نفسيتي رجعت لجلست البيت لدرجه ان والدتي تسب المدرسه لكي تكرهني بها من خوفيها علي وترتاح اعصابي قليلا

    لكني كلما رأيت اخوتي ذاهبون للمدرسه كنت ابكي كثير كنت اعشق مدرستي لدرجه الجنون مررت بايام صعبه جداااا كنت طوال جلستي بالبيت اجلس مع والدتي كثير كانت تهدئني وتريح اعصابي لكن نار بقلبي ع ترك مدرستي الحبيبه

    تطورت حالتي وتعلقت بوالدتي لدرجه لا استطيع الخروج من البيت ووالدتي ليست معي لكني اجبرت نفسي ان اخرج مع اختي فقط اما الخروج من غير اختي او والدتي لا استطيع الان سوف اكمل الاربع سنوات وهذه حالتي كلما تذكرت مدرستي ابكي كثيييييييييييير

    علما بأني حاولت ان اكمل دراستي منازل وكانت والدتي معي تشجعني لان الشعور بالخوف والتوتر يزداد معي والم بقلبي ودرست ترم واحد بس لاني رسبت 5 مواد وتحطمت كثير واتت السنه الاخره حاولت ان اذهب لمدرسه جديده لكن محاولتي فشلت

    تعبت كثييييير مع نفسي اخاف من الحياااة كثييير انا انسانه كتومه جدا لااحب ان ازعج احد بالذي افكر فيه كثيرة التفكير لدرجه الصدااع واتهرب من التفكير بالنوم حياتي كلها نوم تفكير حتى اهلي يقولون لي انتي ممله احاول ان ابعد عن عائلتي لانهم مزعجوون يتهاوشون طوال الوقت

    وانا اكره المشاكل صديقاتي جرحوني احدهم تقول لي انتي انسانه فاضيه لادراسه ولاشي والدتي تقول لي ابتعدي عنها ستشغلكي عن الدراسه

    << هذا كلامها لي واهي عزيزة علي والاخرى تقول لي لااحب ان اتحدث كثير بالهاتف علما ايام دراستي كانت تتحدث معي كثير صديقاتي كلهم يقولون لي كلام اقسى من هذا بالنسبه لي ابادلهم باابتسامه واذهب عنهم لانهم ليس بحاجة لي لاني لا ادرس لا احب ان اكون ثقيلة على احد

    احس بالوحده لا يوجد لدي صديقات ابد علما بان لدي اخت واحده دايم مشغولة احس نفسي انسانه ميت فكرت بالانتحار مره واحده لكن تذكرت ان الدنيا ماتستاهل اخسر الجنه .....هذه قصتي باختصار ....جزاكم الله خير

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات