من لي بتربية زوجتي الصغيرة ؟

من لي بتربية زوجتي الصغيرة ؟

  • 2366
  • 2006-08-29
  • 2630
  • ي.ص.م


  • لم اكن اعلم باني سامربتلك التجربه.انافي التاسعه والعشرون من عمري وان كنت ابدوااكبر من عمري.لكن الحمدلله.
    كان لابدان اعف نفسي مثلي مثل اي شاب يخاف على نفسه الوقوع في المؤثرات والمغريات التي باتت تلاحقنا من كل صوب واتجاه.

    قالولي علمها بايدك لتقتح عيونهالتجدك انت وليس سواك ربيهاعلى طريقتك,,يكفي اني ربيت نفسي بنفسي,,, فانا منذان بلغت عشت بعيداعن والداي بسبب الدراسه ولقمت العيش.
    قالوالي اهملها شويه لين تكبروتعرف الحياةوتقدر الامور الحياتيه,,,الى متى انتظر؟؟؟ اول يوم من العرس كانت تلعب بالدمى وبالنسبه لي كانت اول نكسه.
    والامرمن هذاوذاك لست متاكدمن دراستهاقالوا لي قد اكتفى والدها بالاعداديه يقولون التقاليد لا تسمح للفتاة ان تخرج من البيت ان ظهرت انوثتها.
    زوجتي تصغرني باربعة عشره عاماهذايعني ان اكون مثل والدها.اربيها,اعلمها,اعطف عليها,انصحها,اصورلها الصح عن الغلط.

    لاادري كيف يمكنني القيام بمثل هذه الامور؟؟ وانا بعيدعنها الان لاجل العمل ولايمكنني رؤيتهاالا شهر واحد في السنه, لا يخفى عليكم الوضع الحالي حيث تعليم الفتاه يلعب دورا كبيرافي عملية التفاهم الزوجي والتعاون المشترك في بناء اسره متكامله في شتى نواحي الحياتيه وكل منا يتطلع الى تلك المتعلمه الواعيه.لا ادري هل هذاامتحان لي؟؟
    لااخفيكم احب الهدوء والسكينه فانا اعتدت على ذلك منذسنين..

    اريد منكم الارشاد
    كيف اتعامل مع هذاالوضع؟
    لااعرف شيئ عن الرومانسيه وهذه حقيقه
    ولا اريد التمثيل عليها.
    افكاري مشوشه. لا يمكنني التركيز وانا اكتب اليكم اكتفي بهذا القدر.
    لاتبجلواعلي من ردكم.
    واعذروني على الاطاله

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-11-07

    د. نهى عدنان قاطرجي


    أخي الكريم : إن التشويش في التفكير الذي تحدثت عنه واضح جدا في رسالتك . فتارة أنت تريد العفة وتتزوج فتاة تبقى معها شهر واحد في السنة ، و تارة أخرى أنت تحب العلم وتقدره وتتزوج فتاة عمرها أربعة عشر عاما .

    إن اللوم والندم لا ينفع هنا . ولكنني أقول لك بأن لديك فرصة كبيرة لتحسين حياتك الزوجية كلها . صحيح أن زوجتك صغيرة ولكنها لن تبقى كذلك فستكبر يوما ، وإذا كبرت ولم يكن لك دور في حياتها فستبقى طوال حياتك الباقية على الهامش . لذلك ينبغي أن تنقل زوجتك للعيش معك في المكان الذي تعيش فيه وإزالة كل المعوقات التي تقف في طريق تنفيذ هذا الأمر .
    وإن عجزت عن ذلك حاول أن تتنقل أنت عندها . وإلا كيف يمكن لك أن تعمل على مساعدة هذه المرأة الصغيرة التي لا زالت تلعب بالدمى على النضوج والوعي وحب العلم كي تجاريك فيما تحب وتشعر معها بالوفاق وأنت بعيد عنها آلاف الكيلومترات . إن التوجيه بالشهر مرة لا يكفي ولا تنتظر منه النتائج المرجوة بل لا بد من متابعة .

    لا تستعجل الموضوع ولا تعتقد بأن ليس هناك أمل بالإصلاح ؛ فالصغير يكبر والجاهل يتعلم . ولكن المهم وجود الإرادة والحافز وإشرافك وتوجيهك ورغبة زوجتك في إسعادك يمكن أن تشكل الحافز لها على التغيير والإصلاح . على أن يكون هذا التغيير من الطرفين . فقليل من الرومانسية ولو بالادعاء في المرحلة الأولي أمر مفيد في كسب ود المرأة ومحبتها .

    وفقك الله .

    • مقال المشرف

    الأسرة.. 10 ثغور.. و10 ثغرات

    في عالم يموج ويتداخل ويتثاقف بلا حدود، يتنامى القلق على أطفال الي

      في ضيافة مستشار

    د. أيمن رمضان زهران

    د. أيمن رمضان زهران

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات