زوجتي لا تعرف مصلحتها !

زوجتي لا تعرف مصلحتها !

  • 23571
  • 2011-05-03
  • 5674
  • المحتار


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا ياشيخ متزوج من 7شهور وزوجتي الحمدلله محافظة على الصلاة كما رايت وجميلة وطالبة متفوقة بالجامعةواحبها ولكنها لا تطيعني في كل شي واعاني من تدخل امها وابيها في حياتي الذين يسكنون بنفس المدينه

    حيث ان امها مسيطره على ابيها هذا ماكتشفته بعد الزواج فبعد الزواج بشهرين ارادوا الذهاب الى مدينة اخرى تبعد عني 200كيلومتر وارادت الذهاب معهم وتركي لوحدي لمدة يومين فرفضت وبعد رفضي هذا انهالت علي الاتصالات من امها وابيها يتوسلون لي عشان اتركها تروح معهم فوافقت على ذهابها

    وبعدها بفتره ارادوا الذهاب الى مكه لزيارة اقاربها ورفضت وتكرر نفس الشي من اتصالات من امها وتكررت مره اخرى في مناسبة صغيره لدى خالتها ووافقت ويشهد الله علي انني لم اقصر معها في شي واذهب بها الى اهلها اسبوعيا

    وبعض الايام اتركها تنام عند اهلها حتى اليوم الثاني دون تذمر مني وكان دائما بيننا نقاشات تنتهي بالمخاصمه لمدة يومين او ثلاثة بالكثير حيث انني مره اعتذر اذا اخطات ومره اخرى هي تعتذر اذا اخطات

    وحسب علمي هذا هو المعروف لدى كل البيوت التي غالبا لا تخلو من مثل هذه المشاكل وقد حملت مني وبعد شهرين سقط الجنين بسبب سخونة عانت منها زوجتي والله اعلم حيث انها كانت ضد الحمل هي وامها بسبب دراستها ومسؤليتها اتجاهي

    وقد قمت باحضار حبوب لها حتى تستريح بعد سقوط الجنين لكذا شهر وبعد شهر تقريبا بعد انتهاء الحبوب التي لديها بكم يوم اكتشفت صدفه وجود حبوب منع الحمل مخباة بين ملابسها ولم اصدق فتمالكت نفسي وعند سؤالي لها من احضر لكي الحبوب والله لم ترد بكلمه واحده وظللت اسالها كثيرا فلم تجب فغضبت منها وقمت الى غرفة اخرى لانام

    وبعدها بدقائق اتت الي لتعتذر فرفضت اعتذارها لانها خبأت عني موضوع الحبوب وقلت لها (بكره يصير خير) وفي اليوم التالي رجعت وسالتها من احضر الحبوب فلم تجبني ولم تتكلم بكلمه واحده فزاد غضبي لدرجة انني قلت كلام(ماله داعي) قلت لها من اسقط الجنين؟ وقلت لها ونعم التربية ولم تتكلم

    فقلت لها (اجمعي ثيابك وقومي اوديك عند ابوك وعلميه من جاب لك الحبوب ) فذهبت بها الى بيت اهلها ووقتها اذان المغرب وابوها كان خارج من البيت وبعد صلاة المغرب اتصلت اختها الكبيره تخوفني من امها لو دريت (لان امها لم تكن بالبيت وقتها)

    وتلقي بعض النصائح وكنت انا في حالة غضب شديد وانهيت المكالمة معها بقولي (انا ماتفاهم مع حريم انا اتفاهم مع رجال ويلا مع السلامه) وفي الليل اذا بابيها يتصل ويقول انت اهنتني ليش تجيبها وترميها عند الباب

    والله لو حصلت عندها واحد ماكان سويت كذا قلت له انت داري عن الموضوع قال ايوه انا اللي جبت لها الحبوب قبل اسبوعين لما انت جبتها تنام عندنا لانها نسيت حبوبها قلت طيب ليش ماقالت لي انه انت اللي اشتريتها وليش ماعلمتني انها نسيت الحبوب من ليلتها قال نسيت تقول لك ذيك الليله

    وبخصوص مارضيت تكلمك اليوم خافت انك تسوي مشكله معي قال حصل خير وتعال خذ زوجتك والله يستر عليك قلت طيب الا وياشيخ اسمع زوجته جنبه تهدد وتقول (لا انا بحاسبه ليش يقول عن بنتي انها مو متربية) الا ابوها يقول انت قلت عن بنتي مومتربية

    رديت عليه وقلت دام الموضوع كذا اجل بكره اجي واتفاهم معك انت. واروح من ثاني يوم واسلم عليه وجلس يقول ليش تسوي كذا المفروض تحل الموضوع بينك وبين زوجتك قلت بنتك مو راضية تتكلم معي قال كانت خايفة تسوي مشكلة معي

    وقال بخصوص الجنين والله مالنا دخل فيه وهذا قضاء وقدر وكيف تقول الكلام هذا وانت كنت شايف حالتها قلت له والله ترا الكلام طلع مني لحظة غضب وقهر من اللي شفته وقلت له ابشر باللي يرضيك اذا حسيت بالاهانه بسببي

    قال حصل خير ومره ثانيه ربيها في البيت ماله داعي تجيبها واذا صار شي كلمني اجيك قلت خير ان شاء الله قام نادى على زوجتي وقلها اجمعي ثيابك وروحي مع زوجك ودخلت البنت تجمع ملابسها وانا انتظر الا ودخلت ام البنت علينا من نفس الغرفة اللي فيها زوجتي وقالت لزوجها انت ليش ناديت بنتك

    قال خلها تروح مع زوجها قالت لا ماتروح بنتي حتى اربيها لانه يقول بنتي مو متربية فتجادلت معها في الكلام انه مالك حق تحاسبيني ونظرت لزوجها وقلت ياعم انا جيت اتفاهم مع رجال مو مع حرمه والله ياشيخ ماتكلم كلمه واحده وتستلمني ام البنت تهديد ووعيد

    وتقول( والله لا اكلم اخوك .والله لو تجيب بنتي للبيت مثل كذا ماعاد تحلم فيها. والله لو تزعلها ماتحلم فيها.) في اللحظه هذه تكلم زوجها وقال ايوه والله لو تنكد عليها مره ثانيه ماتحلم فيها وانا ياشيخ بصراحه ضحكت من اللي شفته وسمعته منهم لاني توقعت انهم بيعقلون البنت ويعرفونها خطاها لانها دست عني الحبوب ولا بلغتني فصرت انا الغلطان وانا اللي مالي حق

    ووجدت الام تقول كل شي قد صار بيني وبين زوجتي مثلا(في يوم كذا ماجبتها عندي وفي يوم سقط الجنين ماتركتها اكثر من اسبوع عندي) ومن هذا الكلام انا لما شفت ان البنت ماخلت شي وقالته لامها قلت خليني اقلهم عن تقصير بنتهم معي من ناحية حقوقي الشرعيه

    قلت لهم ياشيخ بالنص(بنتكم مقصره في حقوقي الشرعيه مو ممتنعه انا اقول مقصره عشان ماظلمها وتجيب اعذار مالها داعي م(مافيني ابلل شعري )وقلت بنتكم تزعل بدون اي سبب وذكرتهم بكم موقف شافوا البنت فيه زعلانه)

    فرجعوا عليها وهات لك شرشحه قدامي مع اني ماحبيت الموقف هذا لاكن غصب عني والسبب امها لانها هي اللي خلتني اتكلم واقولهم عن تقصير بنتهم فحسيت ان البنت انحرجت قدام ابوها وامها المهم قالت الام خلاص خذ زوجتك وروحو للبيت فكنت حاس ان زوجتي بترفض قلت لهم لا خلوها عندكم

    قالت امها خلاص تعال بكره تغدا معنا عشان تصفى النفوس وخذها قلت لا خلوها عندكم حتى نهاية الاسبوع قالو خلاص المهم وانا خارج الا وامها تقول لي هاااا قول اللي في خاطرك تراني انا قلت اللي في قلبي

    فقهرتني ياشيخ الكلمه هذه وخرجت وجلست تقريبا خمسه ايام ولا اتصلت فيها ولاهي اتصلت بي ويوم الاربعاء اتصلت على ابوها وقلت له وين بنتك قال في البيت قلت كلمها وخليها تجهز نفسها قال طيب ولا اوصيك عليها قلت ابشر ومريت اخذتها ورحنا لبيتنا ولا تكلمنا ليلتها مع بعض

    وثاني يوم الصباح جلست معها وقلت لها المفروض تعلميني بالحبوب ومن اللي جابها لك وجلست انصح فيها والمح في كلامي انه المفروض ماتتدخل امك بيننا ولا بيني وبين ابوك فكل ماجبت طاري امها تزعل وتقول لاتجيب طاري امي ومن هذا الكلام وعلى طول انهيت النقاش

    وبدأت انا بالمصالحه وراضيتها ورضيت بعد كذا محاوله ورجعت المياه الى مجاريها حتى اننا بعدها بيومين طلعنا وتغدينا بمطعم وتمشينا بالامطار حتى ان ابوها كلمني وكان محتاج ورقة من عملي لاني كفلته ببنك التسليف وجبتها ومرني بالبيت وشرب الشاهي وصلينا العشاء سوى

    وسولفنا مع بعض ماكان شي صار وجاء يوم الخميس(اي بعد اسبوع من جبتها من عند اهلها) وقالت ابي ازور اهلي قلت الاسبوع هذا مايمديني الاسبوع الجاي ان شاء الله اوديك فزعلت ياشيخ ودارت ظهرها لي وراحت غرفة النوم جلست شوي ولحقتها وقلت يلا نطلع نتمشى في الجو الحلو هذا

    قالت مايمديني انا عندي اختبار قلت وكيف كنتي تبغين تزوري اهلك قالت هذولا اهلي فمسكت نفسي وخرجت من المنزل الا بعد خروجي بساعه جاتني رساله منها تترجاني اوديها عند اهلها مارديت عليها ورجعت البيت

    وكل مادخلت غرفة هي فيها قامت وتركتني لوحدي وجلسنا على الحال هذا حتى ثاني يوم اللي هو يوم الجمعة وبصراحه انا مليت من الحركات هذه وجلست بعد العشاء معها وقلت لها يابنت الناس تراك منكده علي حياتي

    والاسبوع هذا مازرتي اهلك الاسبوع الجاي كمان مافي زياره لاهلك وزواج ولد عمتك امكن ماتحضرينه انا ماني ملزم بزيارة اهلك اسبوعيا كيف لو كنا ساكنين بالرياض ولا الشرقيه بتزورينهم كل اسبوع فسكتت وماردت علي فقلت قومي هناك انا خلصت كلامي فكنت بحاجه للمشوره اتصلت على اخوي اباخذ شوره

    وشرحت له الوضع بدون ماتسمع اي شي الا وجاني اتصال من ابوها وانا اكلم عرفت ان الخبر وصله فانهيت المكالمه مع اخوي ورجعت اتصل على عمي سبع مرات ومارد علي ورحت اشوف زوجتي في غرفة النوم الا وهي ياشيخ جمعت ثيابها في اكبر شنطه قلت خير ان شاء الله وين رايحه

    قالت يعني ايش شايف فتركتها وتوقعت ابوها اللي راح يجي قلت تمام يصير اتفاهم معاه الا واخوي الكبير واختي هم اللي جايين لي قالوا انت ايش سويت في البنت قلت ليه ايش صار؟ قال ابوها اتصل يبي الحق مننا ويقول انك تقول عنهم انهم هم اللي اسقطوا الجنين وان البنت اتصلت قبل شوي تقول الحقوني والا ابسوي شي في نفسي

    وتكفى وصلها لبيتي خلها ترتاح كم يوم والله تجننت ياشيخ لما سمعت الكلام هذا فاضطريت اشرح لهم الوضع من اول وجديد وماكنت ابغى اتكلم في شي يخصني انا وزوجتي قدامهم بس مضطر اتكلم حتى قلت لهم على اتصالات امها الكثيره والله ياشيخ انها مزعجتني باتصالاتها من اول ايام الزواج حتى لما نكون في غرفة النوم الا والجوال يدق

    قمة القلق واكثر من مره اسال زوجتي امك ايش تبغى تقول تتطمن ياشيخ اللي يطمن على بنته يتصل عشرين مره في اليوم؟؟ حتى ان اختي قالت (البارح اتصلت ام البنت على بيت الوالده وجلست تشكي لوحده من اخواتي وتقول(ان اخوك ماجاب بنتي لي اخواتها هنا وموراضي يجيبها واعطيني رقم اخوك الكبير)تهدد.

    وانا انهبلت وقلت هذه جالسه تخطط هي وامها علي من امس وانا ماني داري فقال اخوي خلاص خلي الموضوع يهدا ونتكلم مع ابوها في الشي هذا واخذها اخوي ووصلها بيت ابوها

    والان ياشيخ لي أكثر من شهر ونصف وانا عزوبي والله تعبت حتى اني مرات كثيرة فكرت في الطلاق عشان ارتاح ومرات اقول لا لايمكن اطلق واحس اني متعلق فيها واقول امكن البنت تبيني بس جاهله ومو عارفه مصلحتها فين

    وللعلم ياشيخ هي عمرها الان 22سنه وانا عمري29سنه وصارت سيرتها على لسان كل اخواني واخواتي وزوجات اخواني حتى وحده من خالتي وصلها الخبر حتى بعض اصحابي حسوا بالموضوع وانا ياشيخ والله محتاااااار وماني داري ايش اسوي

    لان ابوها مااتصل ولا يبي يتصل يبيني انا واخواني نبدأ في الموضوع حاس انه يبغى يذلنا حتى هي ماحاولت تتصل لانها تركت جوالها في البيت عندي حتى من الغضب كسرته.

    وتكفى ياشيخ الله يجعل والديك في الجنه لا تبخل علي بشورك وانا انتظرك على احر من الجمر وتكفى تعبي في الكتابه لايروح بلاش

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات