أليس لي رأي يا أماه ؟!

أليس لي رأي يا أماه ؟!

  • 23411
  • 2011-04-24
  • 1862
  • سكينة


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
    لا تسعني كلماتي بالشكر الجزيل لكم على هذا الموقع .. انا فتاة عمري 23 سنة صغرى اخوتي .. مشكلتي هو عدم تقبل أمي لرأيي الشخصي وذوقي الخاص بجوانب حياتي أنا الشخصيه فالرفض من قبلي عندها
    هو" عناد "

    فعندما لا يعجبني رداء قالت بانه جميل فهو عناد عندما لا اشعر باني اريد الذهاب الى مكان ما فهو عناد .. لقد أتعبتني هذه الحاله فرأيي لا تسمعه أبداً فأما ان أأخذ برأيها او سأكون عاقة معانده لها في حاله رفضي

    أنا لا أتدخل ولا ابدي رأي في شؤون البيت ابداً لأني سبق وتدخلت وطلبت مني عدم التدخل بتاتا لكن الان اصبح رأيي في أموري الخاصة يصادر ايضاً !

    أليس لي حق في إبداء رأيي في المكان الذي أعيش فيه فضلا عن ان اكون ملكة رأيي الخاص ؟ كيف أستطيع ان افعل ما أريده دون ان يكون هناك ردة الفعل المتكرره من أمي؟

    علماً بأني قد اتبعت معها اسلوب اللين في أنا هذا رأيي وهذا ما اريد لكنها ترفض وتقول أني اعاند ! شكراً لكم

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات