نار الآخرة أم نار الدنيا ؟!

نار الآخرة أم نار الدنيا ؟!

  • 23314
  • 2011-04-23
  • 2902
  • ساره


  • بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . منذ مده وانا احاول التواصل مع احد الإستشاريين المتواجديين في الشرقيه والحمدلله انني وجدت موقع المستشار ..

    ابدأ بمشكلتي ..ولا اعلم ان كانت تسمى بمشكله او ان الأمر من الأمور الطبيعيه التي تطرأ ع الجميع
    فكما هو في العنوان ..ولكن أزيد ع ماكتب في العنوان ع حسب الشدة من وجهة نظري ( قبح شكلي , عنوستي , خلاقات والديّ , وضعف مستوى المعيشه )

    هذه الأربعة امور اعتقد انها السبب في حالتي الآن , فمنذ مايقارب الـ 3 سنوات او 4 وانا اخجل من شكلي كثيرا بدأ الأمر تدريجيا الى ان انتهى بي الحال الى مقاطعة المجتمع واهلي وصديقاتي وحتى من في المنزل انعزلت عنهم .

    شكلي الذي جر لي الويلات نحف بنيتي وكبر انفي وحب الشباب المتناثر في وجهي جعلني اكرهني بشده حتى استقر بي الأمر مؤخرا الى انه لا حل لقبحي وسأبقى في شقائي مادمت قبيحه فحتى عمليات التجميل التي ليست بمقدوري لا تستطيع ان تصلح الكم الهائل من القبح الذي انا فيه ..

    وصرت اعتقد بأن قبحي الآن اهون بكثير مما سيعمل بوجهي غدا بالعمليات من ترقيع وتوريم .القبح ..جر خلفه العنوسه , والتي من اهم مقومات الزواج البحث عن الملاك التي تشبع هذه العائله وابنها ..والتحقت بركب العوانس !!

    في منطقتنا اشتهر زواج الشباب من الفتيات الصغيرات واقصى حد لعمرهن 18 او 19 ع الأكثر واما اكثر من ذلك فهم في عداد العوانس الا من رحم ربي واتاها رزق من خارج المنطقه التي اعيش فيها .

    والدي ووالدتي الذين منذ ان اتيت ع وجه هذه الدنيا وهم في خلاف مستمر ..حتى وصل بهم المطاف الى ان يبقى كل واحد منهما في منزل والدي في منزل زوجته الأولى وامي معنا في منزل آخر ..

    وبقوا ع هذه الحاله منذ مايقارب 10 سنوات من دون طلاق طبعا ..فلا هي تراه ولا هو يراها , وما ان نختلي بهم حتى يهيلوا من السباب والشتائم ع الآخر امي ع والدي ووالدي ع امي .

    اما مستوى المعيشه فحدث ولا حرج ..انعزلت مده من الزمن عن الجميع ولكن لم اجد الحل الى الآن , فأنا في دوامة مستمرة من الإنهيارات العصبيه والإضطرابات
    تارة اقول ان الأمر طبيعي وفي كل المنازل تحدث مثل هذه الأمور , وتاره اجدني وحيده ولا غيري يعاني بمثل هذه الأمور ..

    فهاهم صديقاتي ولدوا في بيئة منسجمه ويتمتعون بجمال وصحة وتزوجوا وانجبوا وهم سعداء الآن , وحتى لولم يكونوا سعداء ع الأقل كانوا فيما سبق مع اهاليهم سعداء مدللين مترفين.

    اراني في كثير من الأحيان ظمآنه جدا ..اريد من يرويني من والدي او والدتي او حتى اخوتي بعد ان تركت صديقاتي او هم تركوني بعدما ملوا من كثرة شكواي وعتبي عليهم ..فلا اجد احد .

    الوحده مؤخرا شعرت بها ..بعدما الكل بدأ ينفر مني من كثرة ثرثرتي عليهم وعتبي الشديد لهم ..عواطفي ومشاعري وحتى غرائزي قد احكمت اغلاقها وضيقت الخناق عليها خشية ان اقع في المحظور الديني ..الا انني اتسائل كثيرا الى متى ..

    اكاد اختنق فإذا كان الله قد كتب علينا ماكتب لما لا يُميت مافي بواطننا من مشاعر وغرائز ..؟!!بعد ان كانت حالة القلق والضيق تأتيني كل شهر مره ..اصبحت كل اسبوع والآن كل يوم ..

    بح صوتي من البكاء واغلاق الدار ع نفسي جعلني اختنق اكثر واكثر علاوة ع الأعراف الإجتماعية التي تحتم امور كثيره يمارسها اخواننا الذكور علينا ..فلا نجد مفر .

    اخشى ان يتطور بي الأمر الى مالايحمد عقباه لذلك ارسلت لكم ..فمرات عده حاولت فيها الإنتحار بأخذ كمية كبيره من الكبسولات المنتهيه صلاحيتها ..وفي وسط ماانا عامله الوازع الديني يردعني بأن مردي نار جهنم مفتوحة ع مصراعيها لمن هم في شاكلتي

    فأيهم اختار نار ربي في الآخره وهو الرحيم , ام نار الناس والمجتمع في الدنيا الذين لا تأخذهم في الله لومة لائم ليقتلوا من هم ع شاكلتي بأحاديثهم وسباباتهم المُشاره بسخريه نحوي ونحو امثالي العوانس والقبيحات ..!!

    لا بأس ان اقول لكم انني حاولت كثيرا بأن اصلح من ذاتي فيما سبق سواء بالإرشادات التي تضعونها او في منتديات اخرى وبرامج وتطوير ذاتي وما الى ذلك ..
    افلح يومين او ثلاثه ع الأكثر واعود اسوأ من قبل ..

    فحتى مواضيع النصح والإرشاد والتطوير وامور البرمجه لم تدم معي ..اعتذر عن الإطاله , ولكني آثرت التفصيل والثرثره حتى تتضح لكم الصوره جيدا وشكرا لكم

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات