يهوى التسلية بالبنات !!

يهوى التسلية بالبنات !!

  • 23206
  • 2011-04-16
  • 2948
  • داليدا


  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اناامرأه متزوجه من سنتين ونصف وعندي بنت وحامل المشكله هو ان زوجي من النوع الغزلنجي الذي يسعى وراى النساء في الاسواق والمنتديات

    حتى ان هاتفه الشخصي لايخلوا من البنات وايميله كذلك حتى انه قام بفتح اربعه ايميلات ليكلمهن دون علمي وعندما اكتشفت ذلك واجهته بالامر واقر واعترف وطلب مني مسامحته ووعدني بعدم تكرارهاولكنه لم يوف بوعده فلقد كشفته غيرها اربع مرات

    واخبرت والدته وبعد عناء قال لي انا من النوع الذي يحب الجنس الناعم لا لغرض النوم معهن ولكن للتسليه كمكالمتهن ومقابلتهن لازداد خبره بالحياة واقسم انه لم ينم مع اي امرأه اخرى غيري وانه يحبني ويموت على ولكنه يبني بيني وبنه حدود وخصوصيات

    حتى عندما اساله عن شي او اطلب جواله يقول هذا شي من خصوصياتي الشخصيه مالك حق في انك تتطلعين عليه ولايهتم بي ولا بابنتي ودائما يجرحني بالكلام ويسبني وعندما اناقشه او ازعل يقولي كنت امزح وهذه الكلمات مثل لعني ولعن والدي

    وعندما هددته بالذهاب الى اهلي قال اذا ماتبيني ومنتي قادره تعيشين معي روحي وقولي مااحبه ولا ابيه وبس والله لو قلتي لهم اني حق بنات لاسوي لك مشكله ماتقدرين تخرجين منها ولاقلب كل السالفه على راسك واصلا انا ماجاني القلق الا بعد ماتزوجت

    كنت مرتاح قبل الزواج اسوي اللي ابيه ولا احد يدقق على والمشكله انه يشوف اجسام البنات اللي يكلمهم ويشوفون جسمه حتى المناطق اللي خاصه فيه اما عن طريق الكمرا او رسايل الجوال

    انا الحين محتاره لو رحت لاهلي ماراح يرجعوني له ولو سكتت راح اتعب اصلا نفسيتي تعبانه واحس اني مو قادره اتحمل بس عندي بنت وحامل وهذا اللي كاسر ظهري واللي اكثر من كذا اني احبه وابيه يكون معي لوحدي مو مع غيري

    الحمد لله مااستخدم علاجات كثيره استخدم بس البندول وعوضا عن هذا كله يدخن وايضالا يصلي امامي اما اذا خرج فلا اعلم عنه ابي مشورتك وردك بسرعه يادكتور وشكرا

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات