أمي نادمة على إنجابنا !

أمي نادمة على إنجابنا !

  • 2211
  • 2006-08-14
  • 3167
  • نبوية


  • السلام عليكم ورحمة الله شكرا على موقعكم الجميل هذا انا لا اعرف ابتدى ازاى رسالتى هذه ولكن الحمد لله عل كل حال حكايتى فى امى التى تكره البنات وتعاملنا معاملة سيئة وتعامل الاولاد معاملة احسن بكتير فهى تكرهنا لدرجة انها تتمنى لنا الموت دائما وتدعى علينا ان ربنا ياخدنا

    انا لم ارى ام فى امهات اصدقائى تعاملهم مثل معاملة امى لنا فانا لى اخت واحنا بنتين فقط ولكن نشرب مرار وكان اننا لنا ذنب فى اننا خلقنا بنات انا اعرف جيدا ان رسالتى هذا ليس لها حل ومع ذالك ابعت لكم لكى اخفف من على حمل اشيله وحزن اخبيه على كل الناس من حولى فامى تكرهنا لدرجة لا توصف حتى انها تعاملنا كاننا جاريتين انا واختى وليس لنامن يقف بجوارنا

    ومع كل ذلك انا واختى لانغضب الله فى اى شىء والحمد لله فكرنا فى الهروب من المنزل كثيراً ولكن نفكر ونقول اننا بنات وهانروح فين لو هربنا وكمان امى لا ترحمنا وتذلنا على ابسط الاشياء انا اعلم جيدا انكم ممكن تفتكرون انى ابالغ فى كلامى هذا ولكن يعلم الله انها هى الحقيقة وبالرغم اننا نسكت ولا نتكلم من قسوة امى فانها يحلى لها ان تشتمنا امام اصحابنا البنات عندما ياتوا لنا فى البيت وبهذا تقل من كرامتنا وشأننا نحن يعلم الله نتمنى الموت من قسوة امى الذى لا تعلم انها بذلك تموتنا بالحياة

    انها كرهت اخواتنا الصبيان فينا فهم لا يحبوننا من كثرة ماامى بتشتمنا وبتكرهنا اتمنى ان اجد حلا عندكم فى مشكلتى انا واختى الذى ليس لنا احد نلجا اليه ونشكى له همومنا سواء الله جل جلاله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومغفرته

  • رد المستشار

    يمكنك التعرف على السيرة الذاتية للمستشار وإستشاراتة السابقة بالضغط على أسم المستشار

  • 2006-08-17

    أ. عبد الكريم دخيل الشعيل


    أختي الفاضلة : بعد التحية والسلام أدعو لك ولجميع أفراد أسرتك بالعيش بسلام واستقرار وهناء إن شاء الله .
    إن مثل هذه المنغصات التي يعايشها الإنسان من جملة ما يبتلى به ، وخاصة المسلم ؛ لينظر الله في صبره وإيمانه ، ولعلها فرصة للعبد للرجوع إلى ربه للتأمل والتوبة والاعتصام به .

    أمك أختى تكرهك ، هذا الأمر ليس قطعيا لكن التصرفات التي ذكرت غير سوية نعم ، ومع هذا فأرجو أن نتعامل على هذا الأساس مع هذه المشكلة ؛ أي نتعامل مع تصرفات أمك غير السوية وليس على أساس أنها تكرهك .
    هذه التصرفات تحتاج إلى تحليل ونظر ، وقد يحتاج المستشار أحيانا إلى زيادة في المعلومات من مثل هل الأب موجود وما هو عمله ودخله ، وما هي علاقته بأفراد الأسرة ؟ كذلك ما هي طبيعة الأزمات التي تمر بالأسرة أو مرت وكيف عولجت ؛ لأن مثل هذه الأمور تغير نمط السلوك لدى أفراد الأسرة أحيانا بشكل غير شعوري وبالتالي تفسر تفسيرات خاطئة ، كما أن التعرف على حقيقة المشكلة وبواعث هذا السلوك سيقودنا إلى معالجة جذور المشكلة والقضاء عليها إن شاء الله ، ولكني هنا لا أحرمك من التوجيهات العامة :

    أولا : لا تفكري أبدا بأي حلول تزيد المشكلة وتفاقمها كالهرب أو معاقبة الأسرة أو الأم أو المواجهة .

    ثانيا : دائما دائما كوني كما أمر ربك اتجاه أمك في كل أحوالك لأن هذا قربة وعبادة ، ثم إنه طريق موصل إلى تغيير السلوك إلى الأفضل .

    ثالثا : حاولي مشاركة أمك في همومها والضغوط التي تتعرض لها ، فهي حتما تعاني من ضغوط نفسية كبيرة ، أو لها تجربة قاسية ، فحاولي الامتزاج بأمك والتحدث معها كأنك صديقتها وصندوق سرها .

    رابعا : دائما ردي على كل تصرف قاس من أمك بالرضا والقبول .

    خامسا : أشيعي بينك وبين أمك علامات الحب ، رددي دائما كلمة أحبك لأمك ، دائما قبليها كل يوم ، لا تجعلي تصرفاتها تنفرك عن هذا السلوك الطيب .

    سادسا : في وقت من الأوقات تحدثي معها عن شعورها نحوكن أنت وأختك ، وكيف تراكن ، وما هي ملاحظاتها عليكن ، ثم أخبريها بشعورك من الضيق لكن بأسلوب لطيف ، وهذا يقود إلى الحوار الجميل بين الأم وبناتها لحل أي مشكلة .

    وستحل بإذن الله ، لكن نحتاج إلى صبرك وحكمتك وعزيمتك لكسب الأم وتغيير سلوكها .
    والله الموفق .

    • مقال المشرف

    إذا ارتاح الوالد.. تعب الولد

    "إذا ارتاح الوالد تعب الولد، وإذا تعب الوالد ارتاح الولد"، سمعت هذه العبارة من بعض كبار السن كثيرًا، وقد تجد أحدهم يبني عليها مواقف حياتية كبرى، بل يحكيها ب

      استطلاع الرأي

    هل تؤيد فعالية الأستشارة الاليكترونية في حل المشكلات؟
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات