هذه رسالة للبكاء .

هذه رسالة للبكاء .

  • 22072
  • 2011-01-29
  • 2013
  • فـــردوس


  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    مشكلتي أحيانا تمر بي لحظات أبكي من غير سبب أشعر بضيق في صدري من غير سبب هكذا يأتيني هذا الشعور
    وأقول في نفسي قد تكون هذه رسالة ربانية من الله لكي أبكي بين يديه وأناجيه وأدعوه

    فأنا أحب ربي وأخجل كثيرا من تقصيري مع الله وأشعر أنني بلا عقل أحيانا,,,, وهل هذا الشعور طبيعي يمر على الإنسان؟؟ وهل على الانسان أن يركز في هذه الدنيا وأن يعلم أن هذه الأحزان والأكدار ليست سوى إمتحان لنا في حياتنا وأن نعرف الله حق المعرفة

    وبعد ذلك نفهم الرسايل الربانية لنكون عبيدا
    ربانيين في هذا الكون.. وماذا لو قلنا يارب اجعلنا عبيد احسان ولا تجعلنا عبيد امتحان؟؟ وشكرا لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    • مقال المشرف

    السيرة النبوية بمنظور أسري

    تعددت نظريات التربية والإرشاد الزواجي بتعدد العلماء والباحثين، ولا تزال أضابيرهم تقذف بالجديد، وما من منهج بشري إلا يعتريه نقص ويحتاج إلى مراجعة، لقد تتبعت عددا كبيرا من البحوث، ودرست في الجامعات، ولازمت المختصين في قاعات التدريب، وحُبِّب إل

      في ضيافة مستشار

    د. سعدون داود الجبوري

    د. سعدون داود الجبوري

      استطلاع الرأي

    أحرص على ممارسة رياضة المشي
  • نعم
  • أحياناً
  • لا
    • المراسلات